إزالة المسامات

إزالة المسامات

المسامات الكبيرة

تُعدّ المسام الكبيرة من مشاكل البشرة الشائعة، وتأتي مباشرةً بعد حب الشباب وعلامات الشيخوخة، وهي مشكلة تجميليّة بحتة، وتُسبّب الإزعاج لدى الكثير من الأشخاص، وفي الواقع لا يُمكن إغلاق المسام الكبيرة، وتتحكّم الوراثة بشكل كبير في حجم المسام، وتؤدّي المسام في الأساس دورًا مهمًّا في صحّة البشرة، ويتمثّل دورها في مساعدة الزّهم -وهو الزيت الموجود على البشرة- بالمرور من الغدد الدهنيّة إلى سطح الجلد؛ لذا قد يتسبّب انسداد مسامات البشرة تمامًا في جفاف البشرة، وغالبًا ما تظهر المسام بحجم أكبر على البشرة الدهنيّة؛ ممّا يجعل من أصحاب البشر الدهنيّة الأشخاص الأنسب لتقليص حجم المسام[١].


كيف أُقلّل من حجم المسامات؟

تساعد بعض الإجراءات في تقليص حجم المسام وجعلها تبدو بحجم أصغر، ومنها ما يأتي[٢]:

  • اختيار المنتجات المناسبة: يساعد تقييم منتجات العناية بالبشرة في الحصول على بشرة أفضل؛ فيمكن اختيار المنتجات التي تحتوي على الزنك والمغنيسيوم لاستعادة توازن زيوت البشرة، وتؤدّي أيضًا إلى التقليل من حجم مسامات البشرة، كما أنّ المنتجات المحتوية على الخزامى وإكليل الجبل وغيرها من المكوّنات ذات الخصائص المهدئة قد تحدّ من التهيّج، وتمنع توسّع المسامات في البشرة، ويجب أيضًا البحث عن المنتجات التي تحتوي على عبارة (غير زؤاني)، وتعني أنها لا تتسبّب بانسداد المسام.
  • الحفاظ على نظافة البشرة: يساعد تنظيف الوجه في حلّ مشكلة توسّع المسام مؤقتًا، وبالتالي منع تراكم الزيوت الأوساخ داخلها، ويساعد تقشير البشرة من مرتين لثلاث مرات أسبوعيًا في تقديم نفس النتائج.
  • استخدام واقي الشمس: يتسبّب التعرض للشمس لساعات طويلة في توسع المسامات؛ ولتجنب ذلك يفضل تطبيق كريم واقٍ من أشعة الشمس مع عامل حماية 30 كحد أدنى يوميًا على البشرة، وارتداء قبعة بحواف عريضة، وتجنب التعرض لأشعة الشمس ما بين الساعة 10 صباحًا والساعة 4 مساءً.
  • العلاج الفوري: تظهر المسام بحجم صغير لدى أصحاب البشرة الجافّة، بينما تظهر بحجم أكبر لدى أصحاب البشرة الدهنية، ويمكن أن تظهر المسامات في بعض أجزاء الوجه بحجم أكبر مقارنةً بأجزاء أخرى منه، ويمكن علاج المسام الكبيرة الموجودة على الأنف أو الجبهة أو الخدين باستخدام الأقنعة الطينية، وتطبيق طبقة رقيقة منها على المنطقة المستهدفة من البشرة، ثمّ تركها عدّة دقائق، ثم يغسل الوجه بالماء، ويساعد الطين في التخلّص من الزيوت الزائدة خلال وقت قصير، ويساعد في التقليل من انسداد المسامات، وزيادة نعومة البشرة.
  • تناول الطعام بحذر: يتسبب تناول الأطعمة المليئة بالدهون والزيوت غير الصحيّة في التهاب الجلد وبالتالي انسداد المسام؛ ولتجنب ذلك ينصح باستبدال الحلوى ورقائق البطاطا والوجبات السريعة بالوجبات الخفيفة المكوّنة من الطعام الطبيعي قليل الدسم؛ مثل الخضراوات والفواكه.
  • تجنب النوم مع المكياج: لا يجب الذهاب للنوم دون تنظيف الوجه من المكياج؛ إذ يتسبّب ترك المكياج على الوجه في انسداد مسامات الوجه وتوسّعها مع الوقت؛ ولتجنّب ذلك يُفضّل ترك المناديل المُبلّلة الخاصّة بالوجه جانب السرير لتنظيف الوجه بها في حال الجلوس في السرير دون غسل الوجه من المكياج.

تجدُر الإشارة إلى أنّ بعض الحالات قد لا تنجح معها التغييرات في نمط الحياة اليومي في التخلّص من المسامات الكبيرة، وفي هذه الحالة يمكن الاستفادة من العلاجات الطبيّة المتوفّرة، ويلجأ أخصائي العناية بالبشرة إلى الاستعانة بإجراءات معينة لعلاج توسّع المسام، مثل العلاج بالليزر، وفي حال حدوث توسّع المسام بسبب حب الشباب يلجأ أخصائي العناية بالبشرة إلى تخليص البشرة منها باستخدام المضادات الحيويّة والريتينويدات، ويُراعى استشارة الطبيب حول استخدام أي من علاجات حب الشباب التي لا تحتاج وصفةً طبيةً إلى جانب العلاجات السابقة للوقاية من أي رد فعل اتجاه العلاج[٣].


ما هي أسباب توسّع المسامات؟

عامّةً يُغطّى جلد الإنسان كله بالشعر باستثناء راحة اليدين وباطن القدمين؛ إذ تمتلك كلّ بصيلة شعر في الجسم مسامات أعلى منها، وتحتوي داخلها على غدّة دهنيّة مسؤولة عن إنتاج الزيت، وعند إنتاج الزيت؛ فإنّه يرتفع نحو الأعلى متجمّعًا في المسام، وحدّدت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2016 للميلاد أسباب توسع المسام كما يأتي[٤][٥]:

  • إنتاج الزيت المفرط: يحدث لدى أصحاب البشرة الدهنية خاصّةً عندما تقوم الغدد الدهنية بإنتاج كميات زائدة من الزيت.
  • تدني مرونة الجلد حول المسام: يحدث توسّع المسام في بعض الأحيان بسبب تدنّي ليونة الجلد المحيط بالمسام.
  • زيادة حجم بصيلات الشعر: يحدث بسبب انسداد المسام في نهاية بصيلات الشعر.

يتسبّب تراكم الزيوت والأوساخ أو المكياج في المسامات في انسدادها، وتوسّع المسام وظهورها بحجم أكبر، ويمكن أن يتسبّب بقاؤها مسدودةً في ظهور البثور.


من حياتكِ لكِ

بالإضافة إلى الطرق المذكورة سابقًا، نُقدّم لكِ سيّدتي مجموعةً من الحلول الطبيعيّة للتقليل من حجم مسامات البشرة[٦]:

  • استخدمي جلّ الصبار، إذ يمكنكِ تطبيق القليل من جلّ الصبار على بشرتكِ، وتدليكها، ثمّ ترك الجلّ عليها لمدّة 10 دقائق قبل غسله بالماء البارد.
  • استخدمي بياض البيض، وأضيفي إليه ملعقتين من عصير الليمون، والشوفان، وطبّقي المزيج على البشرة، واتركيه لمدّة 30 دقيقة، ثمّ اغسليه بالماء البارد.
  • استخدمي خل التفاح، ملعقة واحدة منه تكفي، وخفّفيها بملعقة أخرى من الماء، ثمّ طبّقيه على البشرة باستخدام قطنة طبيّة نظيفة، واتركي البشرة لتجفّ لوحدها.


المراجع

  1. "Is It Possible to Shrink Large Pores?", verywellhealth, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  2. "How to Minimize Your Pores", webmd, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. "Top 8 Ways to Get Rid of Large Pores", healthline, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "What are the best ways to get rid of large pores?", medicalnewstoday, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  5. "Facial Pores: Definition, Causes, and Treatment Options.", ncbi, Retrieved 9-1-2020. Edited.
  6. "20 Home Remedies To Get Rid Of Open Pores On Skin", stylecraze, Retrieved 30-3-2020. Edited.
382 مشاهدة