اجمل عبارات جبران خليل جبران

اجمل عبارات جبران خليل جبران

جبران خليل جبران

يعدّ جبران خليل جبران شاعرًا وفليسوفًا وكاتبًا ورسامًا من أصل لبناني أمريكي؛ إذ ولد في عام 1883 للميلاد في لبنان، وتحديدًا في بلدة بشري الواقعة في الشمال اللبناني، وقد هاجر الكاتب منذ صغره إلى أمريكا برفقة أمه وأخوته عام 1895 للميلاد، ودرس فيها الفن والأدب، وقد اشتهر في الولايات المتحدة الأمريكية بكتابه الذي نشره عام 1923 للميلاد وعُرف باسم "النبي"، وقد حقق الكثير من المبيعات؛ إذ جاء في ترتيبه بعد مؤلفات كبار الأدباء الغربيين، أما في العالم العربي فجبران معروف بأدبه كشاعر وفنان وروائي، وهو من أحد الرواد الداعين للنهضة في العالم العربي، ومن الجدير بالذكر أن عائلة جبران بعد رحيلها للولايات المتحدة الأمريكية أُصيبت بداء السل؛ مما أدى إلى وفاتهم، فأثر ذلك على جبران وتعرض للمعاناة النفسية والمادية الكبيرة؛ إلا أن لقاءه بسيدة أُعجبت بفنّه منحه الكثير من الدعم المالي والعاطفي، فأكمل دراسته في أمريكا ليسافر فيما بعد إلى فرنسا.

لقي أدب وفن جبران اهتمامًا من قبل الأدباء اللبنانيين والسوريين في العالم العربي، ومن أهمهم الشاعر ميخائيل نعيمة، والشاعر إيليا أبو ماضي والشاعر عبد المسيح الحداد، فضلًأ عن الشاعر نسيب عريضة أيضًا، فأنشؤوا رابطة معًا سُميت بالرابطة القلمية، وهدفت هذه الرابطة لتجديد الأدب العربي؛ إذ كان مركزها هو بيت جبران الذي أصبح عميدها.

عانى جبران في أواخر حياته من مرض السل والتليف الكبدي، ليتوفى على إثرهما عام 1932 للميلاد، وبعد سنة من وفاته نُقل رفاته إلى لبنان؛ إذ كانت أمنيته أن يدفن فيها، ويتواجد اليوم متحف في نفس مكان دفنه يُعرف بمتحف جبران[١][٢].


أهم المحطات في حياة جبران خليل جبران

مر الأديب والفنان جبران في العديد من المحطات الهامة في حياته نوردها كما يلي[٣]:

  • ظهرت موهبة جبران في الرسم بسن الـ 12 عامًا عندما هاجر برفقة عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية؛ إذ اكتشفه المصور الفوتوغرافي فريد هولاند داي.
  • أقام جبران أول معرض له في عمر الـ 21، وقد كان يضم أكثر من 700 صورة، وقد بيعت لوحاته في المزادات العالمية، وأشهرها لوحة السيدة ألكساندر مورتو؛ إذ وصل سعرها آنذاك لـ 182.500 ألف جنيه إسترليني.
  • التقى بالمعلمة ماري إليزابيث هاسكيل التي تبنت موهبته وساعدته ماديًا ومعنويًا، وكان ذلك عام 1904 للميلاد في معرضه الأول.
  • كتب أولى مقالاته باللغة العربية عام 1904 للميلاد، وكانت بعنوان "رؤيا" لصالح صحيفة المهاجر العربية.
  • نشر عام 1905 للميلاد أول أعماله بعنوان "نفثة في فن الموسيقى"، وفي العام الذي تلاه نشر عمله الثاني بعنوان "عرائس المروج".
  • نشر عام 1908م كتابه "الأرواح المتمردة" الذي تناول قضايا المرأة، والتحرر من الإقطاعية.
  • أسس عام 1911 للميلاد الرابطة القلمية بمساعدة الأدباء اللبنانيين والسوريين، وضمت أبرز الادباء في المنطقة.
  • شجّع جبران المسلمين والمسيحين بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى بأن يتوحدوا في مجابهة العثمانيين، وقد جمع الأموال آنذاك لمساعدة الجياع في لبنان.


أجمل عبارات جبران خليل جبران

كتب جبران خليل جيران كمًّا كبيرًا من الخواطر والمقولات والعبارات التي انبثقت من تجربته في الحياة الأدبية والعملية، وفيما يأتي سنورد بعضها كما كتبها دون تغيير في محتواها كما يلي[٤]:

  • قال جبران في خاطرة له عن الحياة ما نصه: "ليست حقيقة الإنسان بما يظهره لك بل بما لا يستطيع أن يظهره لك، لذلك إذا أردت أن تعرفه فلا تصغِ إلى ما يقوله بل إلى ما لا يقوله".
  • قال جبران في خاطرة له عن الحياة ما نصه: "ليس الجود أن تعطيني ما أنا أشدّ منك حاجة إليه، وإنما الجود أن تعطيني ما أنت أشدّ إليه حاجة مني".
  • قال جبران في خاطرة له عن الصداقة ما نصه: "لي من نفسي صديق يعزيني إذا ما اشتدت خطوب الأيام، ويواسيني عندما تلم مصائب الحياة، ومن لم يكن صديقًا لنفسه كان عدوًا للناس، ومن لم ير مؤنسًا من ذاته مات قانطًا، لأن الحياة تنبثق من داخل الإنسان ولم تجئ ممن يحيطوا به".
  • قال جبران في خاطرة له عن الحب والرومانسية ما نصه: "ما أجهل الناس الذين يتوهمون أن المحبة تتولد بالمعاشرة الطويلة والمرافقة المستمرة، إن المحبة الحقيقية هي ابنة التفاهم الروحي، وإن لم يتم هذا التفاهم الروحي بلحظة واحدة لا يتم بعام ولا بجيل كامل".
  • قال جبران في خاطرة له عن معالجة الحزن ما نصه: "حين يغمُرك الحزن؛ تأمل قلبك من جديد، فسترى أنك في الحقيقة تبكي مما كان يوما مصدر بهجتك".
  • قال جبران في خاطرة له عن المرأة ما نصه: "إن قلب المرأة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول، قلب المرأة ينازع طويلًا و لكنه لا يموت، قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الإنسان ساحة لحروبه و مذابحه ، فهو يقتلع أشجارها ويحرق أعشابها ويلطخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام و الجماجم، ولكنها تبقى هادئة ساكنة مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعًا والخريف خريفاً إلى نهاية الدهور".
  • قال جبران في خاطرة له عن المرأة ما نصه: "عرفت أن سعادة المرأة ليست بمجد الرجل وسؤدده، ولا بكرمه وحلمه، بل بالحب الذي يضم روحها إلى روحه، ويسكب عواطفها في كبده، ويجعلها ويجعله عضوًا واحدًا من جسم الحياة".
  • قال جبران في أجمل خواطره عن الأم ما نصه: "إن أعذب ما تحدثه الشفاه البشرية هو لفظة (الأم) وأجمل مناداة هي: يا أمي، كلمة صغيرة كبيرة مملوءة بالأمل والحب والانعطاف وكل ما في القلب البشري من الرقة والحلاوة والعذوبة، الأم هي كل شيء في هذه الحياة، هي التعزية في الحزن، والرجاء في اليأس، والقوة في الضعف، هي ينبوع الحنو والرأفة والشفقة والغفران، فالذي يفقد أمه يفقد صدرًا يسند إليه رأسه ويدًا تباركه وعينًا تحرسه".


أهم أعمال ومؤلفات جبران خليل جبران

للكاتب جبران خليل جبران العديد من الأعمال التي تركزت في الثورة على العقائد والدين، وكذلك في حب الاستمتاع في الحياة والميول، وقد جُمعت مقالاته في كتاب سُمي "البدائع والطرائف"، وله العديد من المؤلفات باللغة العربية أهمها[٥]:

  • دمعة وابتسامة.
  • الأرواح المتمردة.
  • الأجنحة المتكسرة.
  • العواصف.

أما مؤلفاته باللغة الإنجليزية فأهمها:

  • النبي المؤلف من 26 قصدية في الشعر.
  • المجنون.
  • رمل وزبد.

المراجع

  1. "جبران خليل جبران"، hindawi، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019.
  2. "جبران خليل جبران"، abjjad، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019.
  3. داليا عاصم (11-4-2018)، "جبران خليل جبران "فيلسوف الكلمة والريشة""، al-ain، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019.
  4. "أقوال و حكم من روائع جبران خليل جبران : شاعر الثورة و الحب و الحياة"، analbahr، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019.
  5. "كتب جبران خليل جبران"، sites.google، اطّلع عليه بتاريخ 22-12-2019.