اسباب بعد الزوج عن زوجته في الفراش

اسباب بعد الزوج عن زوجته في الفراش

من خلال قراءة بعض المقالات والأراء المتناثرة هنا وهناك في ما يخص موضوع الزواج والعلاقات الجنسية لدى الأزواج وعزوف كلٌّ منهما عن الآخر، وجدت العديد من الأسباب التي تحدث عنها الرجال وألقوها على عاتق المرأة والعديد من النساء الذين أخلت مسؤوليتها عما يحصل مع الرجال، وبالتالي فإن الأخطاء التي يرتكبها هي أقوى وأشمل، إضافة إلى شعور المرأة بعدم الرضا عن تصرفات زوجها الغريبة بين الحين والآخر وذلك بسبب عدم بوحه لها بالأسباب التي وصلت به لمرحلة الهروب منها، بحيث ألقت العديد من النساء التهم على أزواجهن والحكم الخاطئ عليهن من قبل الرجال، فقد تكلمت إحداهنّ عن سعادتها في الفترات الأولى من الزواج التي لا تتجاوز الشهور، وأخريات قلن إنّ أزواجهن يلجؤون إلى الخيانة للتعويض مع العلم أنها لم تبقِ أسلوبًا أو طريقة إلا مارستها لكي تحظى باهتمامه، ولكن على ما يبدو أن الرجال طماعون بطباعهم وأن امرأة واحدة لا يمكن أن تسد جوع جنس آدم عن الطعام، بل هي كفاتح شهية له، فهو ينتهي من آلاف النساء بالخيانة ليعود إلى المنزل ويلقي بنفسه أمام التلفاز ويشعرني أني إحدى أثاث منزله ولا أحتاج إلى الحب والحنان والفهم، أريده أن يستمع لي وأن يضع رأسي بين ضلوع قلبه عندما أثور غاضبة وباكية، إن الرجال لا يعرفون الحنان أبدًا وفاقد الشيء لا يعطيه، تلخصت آراء النساء على هذا النحو تمامًا وكأن مقولاتهن جميعها تنتهي بخيانة رجل.

ولكن من غير العدل أن لا نستمع للزوج الذي يتهم بالخيانة والكتمان وعدم البوح وأنه كذئب بشري وقع بين قطيع من الخراف ولن يعتق إحداهن حتى يحصل على لحمها، كانت أقوال الرجال تتأرجح ما بين الواقع والخوف، لقد كانت أسبابهم هي المرأة غير المبالية والتي لا تعتني بأطفالي أبدًا، وما ألبث أن أضع قدمي في المنزل إلا لأرى أطفالي يتراكضون ويتصارخون وهي غارقة في مطبخها تعد الطعام، وإذا هي تضع أرقى العطور الفرنسية وتأخذني بجمالها ودلالها ولا بد من الزواج بها، فها هي الفتاة التي أبحث عنها، أعلم أن زوجتي كانت كتلك النساء قبل الزواج وفي بدايته، ومن أكثر الاحتمالات رجوحًا أن السبب هو وجود الأطفال في حياتنا وها أنا اليوم سأتزوج من تلك الجميلة ولا أريد الأطفال.

عزيزي القارئ لقد تراوحت الأقاويل حول اتهامات المرأة والرجل ولكن في الحقيقة إن المسبب الرئيسي لعزوف كل منكم عن سريره هو انعدام التفاهم والتحدث، فور التحدث إلى زوجتك ستجد أنها ستعود إلى صباها شابة تضع أجمل العطور وترتدي أرقى الملابس.

وكلما اقتربت مني أشعر أن البصل والثوم واللحم قد أغرقني، وإذا قامت بالإغتسال وارتداء ما يطيب لي رؤيته فيكون لأجل مناسبة ما أو أنها قد أرهقها كلامي عن جمال النساء وما أنا أبحث عنه.

وفور أن يأتي اليوم الثاني تعود الحياة اليومية والسنوية إلى ما كانت عليه وتعود رائحة اللحم والثوم بإغراقي مجددًا، وأنا أرى على التلفاز وفي شوارع المدينة وفي جميع الأرجاء نساء كما يقال "يحلون من على حبل المشنقة"، وكأنها قطعة من القمر هبطت على الأرض وترتدي أجمل الملابس.

لا مراجع لدي سوا 10 منتديات تتحدث بها النساء والرجال عن عزوفهم

323 مشاهدة