استخدام زيت الخروع للرموش

استخدام زيت الخروع للرموش

زيت الخروع

يُستخرج زيت الخروع من بذور نبات زيت الخروع، ويوصف بأنّه عديم اللّون، أو مائلٌ للون الأصفر الفاتح، وله رائحة غير محبّبة وكريهة، فيستخدم هذا الزّيت منذ القدم لعلاج العديد من المشكلات المتعلّقة بالبشرة، والشّعر، حتّى أصبح يُستخدم في صناعة العديد من مستحضرات العناية بالبشرة، وتعود فوائده العظيمة لاحتوائه على نسبة عالية من حمض الريسينوليك الذي يمتلك العديد من الفوائد؛ كمحاربة الالتهابات، والجراثيم، والميكروبات، كما يحتوي زيت الخروع على نسبة عالية من فيتامين هـ، والمعادن، والبروتينات، والعديد من المواد المغذيّة الأخرى للبشرة والشّعر[١].


استخدام زيت الخروع للرموش

عند شراء زيت الخروع، يجب التّأكّد من أنّه زيت نقي، وغير مخلوط بأنواع أخرى من الزّيوت أو المكوّنات، التي يمكن أن تُسبّب التّهيّج للبشرة، فيوجد نوعان من زيت الخروع المستخدم للعناية بالبشرة؛ زيت الخروع المضغوط البارد ذو اللون الشفّاف، وزيت الخروع الأسود الجامايكي ذو اللون البنّي الداكن، وكلا النّوعين يحتويان على نفس الخصائص التّي تجعلهما مفيدين للرّموش وتطويلها، كما يُنصح باستخدام زيت الخروع للرموش مساءً قبل الذّهاب إلى النّوم، ويُمكن استخدامه كالتّالي[٢]:

  • التّأكّد من أنّ الرّموش نظيفة، وخالية تمامًا من المكياج.
  • غمس قطعة من القطن بالقليل من زيت الخروع.
  • مسح القطن على طول خط الرّموش، مع الحرص على عدم دخول الزّيت الى داخل العين.
  • ترك الزّيت طوال اللّيل على الرّموش، ومسحه في صباح اليوم التّالي بالماء، أو بمزيل المكياج.


أضرار استخدام زيت الخروع للرموش

تحتوي العديد من مستحضرات التجميل على زيت الخروع، بما في ذلك؛ أحمر الشّفاه، ومنتجات العناية بالبشرة، فوجد العلماء أنّ زيت الخروع له سميّة منخفضة، كما وجدت أبحاث أخرى أنّ زيت الخروع المهدرج بنسبة 100% آمن للاستخدام في مستحضرات التجميل، ومن الأضرار الّتي تنتج عن استخدامه للرّموش ما يأتي[٣]:

  • تهيّج الجلد والتّحسّس: قد ينتج عن استخدام زيت الخروع على الرّموِش، حدوث رد فعل عكسي والتّهيّج، لذلك من الأفضل قبل وضع زيت الخروع على الرّموش، التّأكّد من أنّ زيت الخروع آمن للاستخدام، ولا يُسبّب التّهيّج، بوضع كميّة قليلة على أيّ جزء من أجزاء الجسم عدا البشرة قبل يومٍ من استخدامه للرّموش، وعند حدوث أي تهيّج، يجب غسله فورًا، والتّوقّف عن استخدامه.
  • دخول زيت الخروع الى العين: فيجب محاولة تجنّب دخول زيت الخروع إلى العين، عند وضعه على الرّموش.


استخدامات أخرى لزيت الخروع

يوجد العديد من الفوائد الجماليّة لزيت الخروع، ومنها ما يأتي:[١]

  • تغذية البشرة الجافّة: فيُعدّ زيت الخروع مرطّبًا رائعًا للبشرة الجافة، لأنّه يستطيع اختراق الطّبقات العميقة من الجلد، لذا فإنّه يُعدّ علاجًا رائعًا للبقع الجافّة والمتقشّرة، كما يُستخدم لعلاج الأمراض الجلديّة، كالتهاب الجلد الذي يُسبّب جفافًا شديدًا للبشرة، بسبب احتواء زيت الخروع على نسبة عالية من الأحماض الدّهنيّة التي تُعزّز صحّة، وتوهّج الجلد، كما أنّ استخدام زيت الخروع يُؤخّر من ظهور علامات الشيخوخة على البشرة، ويُحافظ على مظهرها الشّاب، لأنّه يُحفز إنتاج الكولاجين والإيلاستين.
  • التّقليل من التّجاعيد: فيُساعد زيت الخروع على التّقليل من ظهور التّجاعيد، والخطوط الرّفيعة على البشرة، لأنّ الزّيت يخترق طبقات البشرة بسهولة، ويصل إلى أعماقها ليقوم بتغذيتها، كما يُقلّل من ظهور البقع والنّدب على الجلد، وللحصول على نتائج مرضية، توضع بضع قطرات من زيت الخروع على البشرة، مع التّدليك بحركات دائريّة، يوميًّا قبل الذّهاب الى النّوم، والاستمرار في ذلك لمدّة 4-6 شهور.
  • تعزيز نموّ الشّعر: فزيت الخروع مفيد أيضًا للشّعر؛ إذ يُغذّيه بعمق، ويزيد من سُمكه، ليعطيه مظهرًا رائعًا ولامعًا، فحمض الريسينوليك الموجود في الشّعر، يُحافظ على مستوى الحموضة على فروة الرّأس، ويُقلّل من خطر الإصابة بالقشرة، والتكسّر، والتقصّف.
  • تكثيف الحواجب: فاستخدام زيت الخروع للحواجب، يزيد من سمك الحواجب، ويُساعد على نموّها، لاحتوائه على مجموعة من البروتينات، والفيتامينات، والأحماض الدّهنيّة، التي تغذّي بصيلات شعر الحواجب، وتُعزّز نموّه، كما يُساعد على محاربة الكائنات الحيّة الدّقيقة التي تُعيق نمو الشّعر.
  • علاج علامات التّمدّد والتّشققّات: فاستخدام زيت الخروع خلال فترة الحمل، يمنع تكوّن علامات التّمدد، فيعمل زيت الخروع مرطّبًا للبشرة، ويُحافظ على مرونتها، كما أنّ الأحماض الدّهنيّة الموجودة في زيت الخروع، تزيد من قدرة الجلد على تجديد الأنسجة، لتحسين قوّة ومتانة البشرة، وتحسين ملمسها.
  • تنعيم مسمار اللّحم: فزيت الخروع مرطّبًا رائعًا للجلد، يُساعد على تليين الأنسجة، وعلاج البشرة الجافّة، فعند وضعه على المناطق المصابة بمسمار اللّحم، يُساعد على استعادة المنطقة للرّطوبة، ويُضيف اللّيونة اليها، كما أنّ لزيت الخروع خصائص مضادّة للالتهابات، تُساعد على التّخفيف من الألم، والتّورّم الذي يجعل المشي أمرًا صعبًا، كما يُستخدم أيضًا لعلاج مسمار القدم، ولعلاج الكعوب الجافّة المتشقّقة.
  • علاج الأظافر الهشّة المتشقّقة: فيُعالج زيت الخروع الأظافر الهشّة المتشققّة، نتيجة لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والمعادن المغذّية للأظافر، الّتي تُعزّز نمو الأظافر، وتجعلها قويّة وصلبة، كما أنّ الخصائص المضادة للفطريات لزيت الخروع، تجعله يُقلّل من خطر انتشار العدوى الفطريّة.
  • علاج تشقّق الشّفتين: يُعدّ زيت الخروع مفيدًا لحالات تشقّق الشّفاه، واسودادهما، فيُعيد زيت الخروع الرّطوبة للشّفاه، ويُغذّيها ويمنع تشقّقها، كما أنّه يُحافظ على الشّفتين ناعمتين بلون ورديّ.
  • إصلاح تقصّف نهايات الشّعر: فيُساعد زيت الخروع الشّعر على استعادة الرّطوبة المناسبة له، وتحسين الصّحة العامة للشعر ومظهره، لما له من فوائد رائعة في تغذية الشّعر بعمق.
  • تهدئة حروق الشّمس: فلزيت الخروع العديد من الخصائص المهدّئة، والمضادة للالتهابات، لذا يُعدّ زيت الخروع مفيدًا في علاج حروق الشّمس، كما تُساعد أحماض أوميجا 3 الدّهنيّة على الحفاظ على رطوبة البشرة، وتحفيز نمو الأنسجة الصّحيّة، كما يمكن استخدام زيت الخروع لعلاج فرط تصبّغ البشرة، وإزالة البقع، والنّدبات، والعلامات.


المراجع

  1. ^ أ ب "Top 10 Castor oil Beauty Benefits for Skin and Hair", top10homeremedies,17-5-2019، Retrieved 13-1-2020. Edited.
  2. Kitty Jay (5-1-2018), "Does Castor Oil Make Eyelashes Grow?"، healthline, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  3. Beth Sissons (24-6-2019), "What to know about castor oil for eyelashes"، medicalnewstoday, Retrieved 13-1-2020. Edited.
417 مشاهدة