التطور الفكري للانسان

التطور الفكري للإنسان

تقدم الإنسان في مختلف الميادين العلمية تقدمًا هائلًا ملحوظًا في العصور التاريخية المختلفة، إذ نجح العقل البشري في كشف العديد من الخفايا الكونية والأسرار المجهولة، وعلى الرغم من ازدياد الاهتمام بدراسة المجالات المتعلقة بالمجتمعات البشرية في جميع أنحاء العالم، بالأخص تلك المجتمعات الصغيرة الموجودة في المناطق النائية من العالم إلا أنه ما زالت بعض الجوانب الغامضة المرتبطة بحياة الإنسان، كما توجد العديد من المجتمعات والثقافات التي لا يُعرف عنها أي معلومات. [١]


مفهوم الفكر

جاء الفكر في اللغة بمعنى "إعمال الخاطر في الشيء"، ووردت لكلمة الفكر في المعجم الوسيط تحت معنى أن الفكر مقلوبة عن الفرك، غير أن الفكر يستخدم في الأمور المعنوية، أي فرك الأمور وبحثها بهدف الوصول إلى حقيقتها الكامنة.


وردت كلمة فكر في القرآن الكريم في ما يقارب العشرين موضعًا، غير أن جميعها بصيغة الفعل وليس الاسم أو المصدر، ومن الأمثلة على تلك المواضع قول الله تعالى في سورة المدثر الآية 18: ﴿ إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ﴾، والموضع الآخر في سورة الأنعام الآية 50: ﴿ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ ﴾ بمعنى ألا يتفكرون في آيات الله ونعمه!


بذلك، يتبين أن الفكر إمّا دلالة على الكيفية التي يفهم بها الأفراد حقائق الأمور التي أعمل فيها عقله، فيكون الفكر حينها كأداة تساهم في عملية التفكير وما يصاحبها من طاقة وقوى، إلى جانب ملكات عقلية أو نفسية، أو دلالة على ما نتج من عملية التفكير تلك من تصورات وأحكام حول بعض القضايا المطروحة، ومن الجدير بالذكر أن الدائرة المتعلقة ببيان مفهوم الفكر من الممكن أن تتسع أو تضيق تبعًا للمنطلق المحدد لمفهوم الفكر.[٢]


مراحل النمو المعرفي عند باجيه

جان بياجيه هو أول عالم وضع نظرية النمو المعرفي وقسمها إلى أربع مراحل على النحو التالي:[٣]

  • المرحلة الحسّية الحركية: تبدأ هذه المرحلة منذ لحظة ولادة الطفل وحتى عمر السنتين، إذ يتصرف خلالها الطفل تصرفات غير معتمدة على التفكير أو الفهم، وتعتمد هذه المرحلة على محاولة الطفل للفهم بين المحيطين من خلال وضع الخطط لمواجهة العالم المحيط.
  • المرحلة المرتبطة بما قبل المفاهيم: تمتد من عمر سنتين وحتى ست سنوات، ومن الممكن أن تصل إلى سبع سنوات حسب عدد من العلماء، ومن الجدير بالذكر أنّه في هذه المرحلة تكون حركات الإنسان خاضعة للتناسق والتعقيد بين الأفعال علاوةً على الروحانية بينها أيضًا، ويخلو الطفل من أي بنية أساسية للمعرفة، ثم يبدأ بتطوير علاقاته من خلال تطويره للكلمات، بذلك يبدأ بإقامة علاقات عديدة خارجة عن إطار المعارف كالوالد أو الأقرباء.
  • مرحلة عمليات العقل والواقع: تسمى أيضًا بالعملية الفسيولوجية وهي التي تحدث داخل الدماغ وتساعد في عملية التعلم وإدراك الأشياء، كما أن الحركة تعتمد على تلك العمليات العقلية والواقعية، وتمتد هذه المرحلة من سن 6 سنوات إلى 12 سنة، وبعض العلماء قالوا أنها تمتد إلى عمر 13 عامًا، وهنا يصبح بمقدور الطفل تحكيم عقله فيما يفعله، إلا أن تفكيره في الأشياء التي تدور من حوله محدود.
  • مرحلة العملية الشكلية أو التجريدية: تمتد المرحلة الرابعة والأخيرة من سن 12 عامًا إلى عمر البلوغ، إذ يشهد تفكير الطفل في هذه المرحلة تطورًا وتغيرًا كبيرًا، بالأخص حول الأشياء المحسوسة لديه، إذ لم يعد بحاجة إلى الأشياء المحسوسة أو الملموسة كونها لم تعد ضرورية كما اعتاد، ولذا سميت هذه المرحلة بالتجريدية.


المراجع

  1. "تطور الفكر البشري وأعلامه عبر التاريخ"، جوجل سايتس، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-9. بتصرّف.
  2. د. سمير مثنى علي الأبارة (2016-10-29)، " تعريف الفكر"، الألوكة الثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-9. بتصرّف.
  3. هدير سيد (2017-11-13)، "مراحل النمو المعرفي عند بياجيه"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-9. بتصرّف.
266 مشاهدة