التعامل مع أهل الزوج: إليكِ أهم النصائح

نصائح للتعامل مع أهل زوجك

فيما يأتي نصائح مهمة ستساعدك على التعامل مع أهل زوجك:

كوني مرنة أكثر

إذا كانت علاقتك جيدة مع أهل زوجك، فحاولي أن تتركي المخالفات الصغيرة وتنسيها، فمثلًا إذا كانت الجدة تعطي أطفالك الكثير من الحلوى في الزيارات، تغاضي عن هذا الأمر واعتبريه شيئًا يمكن أن تنسيه حتى وإن كنت تعتبرين الحلويات لأطفالك أمرًا سيئًا.[١]

إن الهدف من ذلك هو محاولة اختيار معاركك الجديرة بالاهتمام، إذ عليك أن تركزي على معالجة المشكلات الأكثر أهمية مع ترك المشكلات الأقل أهمية وعدم التركيز عليها.[١]

حافظي على هدوئك

من المفيد جدًا أن تمارسي ضبط النفس جيدًا في اللحظات التي تشعرين أن أهل زوجك يسيؤون إليك، أو يتدخلون في أمور ليس لهم علاقة بها، إضافة إلى أن لديك كل الحق في وضع حدود وعدم السماح لنفسك بالتقليل من شأنك.[١]

يمكن أن يساعد أخذ نفس عميق أو حتى الخروج لبضع لحظات في تصفية ذهنك، حتى لا تنفجري أو تتوتري من النزاعات الصغيرة أو الجدالات معهم، ويمكنك أن تتناقشي مع زوجك بشأن هذه الجدالات والنقاشات في المنزل لوحدك بعد أن تكون قد هدأت الأمور.[١]

افرضي عليهم حدودًا صحية

يجب أن تقرري أنت وزوجك معًا ما هي حدود عائلته، على سبيل المثال، إذا كنت تقدر أوقات نوم أطفالك في وقت مبكر، فقد لا تحضري الأحداث المسائية عند أهل زوجك.[٢]

من أجل الحفاظ على الهدوء في علاقتك مع أهل زوجك، من المهم أن تضعي الحدود اللطيفة معهم عاجلًا، وأن تلتزمي بها، وذلك حتى لا تتدهور الأحوال والعلاقات بينكم، وحتى تبقي على علاقة طيبة بهم مع كل الاحترام لخصوصياتك وخصوصياتهم.[٢]

حاول تجنب ردود الأفعال القوية

عندما يقول أهل زوجك شيئًا مسيئًا أو خارجًا عن إرادتك، فقد تكون ردة فعلك الأولى هي الرد السريع القوي، لكن كوني مطمئنة وهادئة، فالشيء الوحيد الذي سيحدث بفعل ردة فعلك القوية هو تصعيد الموقف وزيادة النار.[٢]

بدلًا من ذلك، حاولي الابتعاد عن ردود الأفعال السريعة، وعندما يتجاوز أهل زوجك الحد، حاولي أن تمنح نفسك بعض المسافة قبل معالجة الموقف، سواء كانت بضع ساعات أو بضعة أيام، في النهاية، ستجدين أن محادثتك معهم كانت أكثر إنتاجية بكثير مما لو أنك أعطيت رأيك سريعًا دون تفكير.[٢]

أوجدي أرضية مشتركة بينكم

بغض النظر عن مدى اختلافك عن عائلة زوجك، هناك بالتأكيد بعض الاهتمامات المشتركة، لذا عليك أن تحاولي التركيز على هذه القواسم المشتركة؛ فهذا الجزء الصغير من الأمور المشتركة بينكم يمكن أن ينمو ويغير علاقتك معهم على نحو أفضل.[٣]

إن أي موضوع، مهما كان عاديًا، كالاهتمامات الرياضية أو الهموم المالية وغير ذلك، يمكن أن يساعد في إنشاء رابطة أكبر من التفاهم بينك وبينهم، مما يجعل العلاقة بينكم فيها الكثير من الأمور المشتركة التي تحبونها. [٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "10 Tips for Dealing with In-Laws and Setting Healthy Boundaries", familyeducation, Retrieved 27/11/2022. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How to Deal With Difficult In-Laws", brides, Retrieved 27/11/2022. Edited.
  3. ^ أ ب "How to Deal with Difficult In Laws", wikihow, Retrieved 27/11/2022. Edited.

فيديو ذو صلة :

16 مشاهدة