السفر إلى بورتوريكو

بورتوريكو

تُعرَّف بورتوريكو بأنها منطقة أمريكية تقع في الجزء الشمالي الشرقي الكاريبي، وهي تضم أرخبيل البر الرئيسي لبورتوريكو، ومجموعة من الجزر الأخرى التي تُشكل باقي البلاد، وفيما يتعلق بعدد سكانها فإنه يصل حوالي 3.6 مليون نسمة، لذا فهي تحتل المرتبة الثالثة من ناحية العدد الأكبر من السكان بين جميع بلدان جزر الأنتيل الكبرى، ونظرًا لموقعها الجغرافي فإنَّ المناخ فيها استوائي جميل على مدار العام، لذا فإنَّها تشهد تدفقًا كبيرًا للسياح، وهم عادةً يُسافرون لأغراض ترفيهية، ومما لا شكَّ فيه أنَّها من الوجهات السياحية المميزة والمشهورة في أمريكا، لذا سنقدَّم في هذا المقال مجموعة من المعلومات الخاصة بالسفر إليها[١].


السفر إلى بورتوريكو

إنَّ السفر إلى مدينة بورتوريكو يتطلب من الزوار معرفة المعلومات التالية[٢]:

  • الطبيعة الساحرة: تتميز بورتوريكو بجمال طبيعتها التي تكتسبها من موقعها المميز في البحر الكاريبي، لذا فإنها توفر للزوار مجموعةً من المشاهد الجميلة الخاصة بالبحار الفيروزية والرمال البيضاء الناعمة التي يتواجد فيها أشجار النخيل، بالإضافة لاحتوائها على سلاسل جبلية مميزة.
  • الجزر المتعددة: تحتوي بورتوريكو على أرخبيل جزر منوعة تشمل جزيرة بورتوريكو التي تُصنَّف كأكبر الجزر، وجزر فيكويس وكولبرا ومونا، لذا فإنَّ التجول في البلد من أكثر الأشياء الممتعة من الناحية السياحية والطبيعية، بالإضافة إلى أنَّ تلك الجزر تتميز بهدوئها وخصوصيتها.
  • المعالم التاريخية: يتواجد في بورتوريكو مجموعة من الآثار التي تبرز الحياة على الجزيرة قبل فترة زمنية مقدارها 4000 عام، وهنا تجدر الإشارة أنَّه عاش على الجزيرة سكان العرق الكاريبي والأتينوس حتى استطاع الإسبان الوصول إليها في القرن الثالث عشر، لهذا فإنها تتميز بتنوعها الثقافي والعرقي المميز، إذ يتحدث غالبية سكانها اللغات الإنجليزية والإسبانية، وينتمي السكان إلى أعراق مختلفة من أصول أوروبية وأفريقية والهنود الحمر، بالإضافة لعرق الكاريبي، كما أنَّ سان خوان عاصمة بورتوريكيو، وهي من أهم المدن الموجودة في أمريكا اللاتينية والكاربي، وتحتوي على مجموعة مميزة من المعالم السياحية مثل قلعة فيليب ديل مورو وقلعة سان كريستوبال، وفيما يتعلق بالنمط المعماري في المدينة فإنه يتنوع ما بين النمط الكاريبي والنمط الأسباني خاصةً في البلدة القديمة التي تحتوي على مجموعة من الأبنية التارخية، ويُمكن مشاهدة الحصون والأسوار التاريخية التي تُحيط بالمدينة القديمة بهدف حمايتها من الأعداء، وزيارة الكاتدرائيات التاريخية مثل سان خوان بوتيستا.
  • الرحلة الشاطئية: يتوفر في بورتوريكو رحلة شاطئية مميزة يُمكن من خلالها الاستمتاع بالسباحة، وركوب الأمواج، والغوص، والغطس، وكرة الشاطئ، وملاعب الغولف الشاطئية، بالإضافة للصيد والتجديف والاستمتاع بالمناظر البحرية مثل الأسماك والسلاحف والشعب المرجانية خاصةً الموجودة في خليج بورتوريكو، بالإضافة لاحتوائها على الرمال البيضاء الساحرة المميزة، والشواطئ الخلابة التي يُمكن من خلالها زيارة الغابات في بروتوريكو، وهنا تجدر الإشارة أنَّ غاباتها تُوفر للزوار فرصة النظر للطيور النادرة المعرضة للانقراض، بالإضافة لإمكانية زيارة منطقة الشلالات والسباحة في مياهها المنعشة.


طريقة السفر إلى بورتوريكو

تُوجد مجموعة منوعة من الرحلات الدولية والبحرية والروابط المحلية التي تربط بورتوريكو، وبمجرد الوصول إليها سيجدر الزائر أنَّه من السهل التجول فيها سواء سيرًا على الأقدام أو من خلال السيارات المؤجَرَة أو نظام النقل العام، لذا على الإنسان أخذ الوقت والاسترخاء والاستمتاع خلال تلك الفترة، وفيما يتعلق بمتطلبات السفر فهي كما يلي[١]:

  • التأشيرة: لا يُطلب من مواطني الولايات المتحدة جواز سفر عند سفرهم إلى بورتوريكو، ومع ذلك فإنَّ الزائر يحتاج تقديم هوية حكومية صادر بهدف الامتثال لقواعد أمن المطار، لذا يحمل متطلبات التأشيرة السفرية إلى بورتوريكو كما هو الحال في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • السفر الجوي: تتعامل غالبية مطارات بورتوريكو مع الرحلات المحلية والأفريقية والدولية من وإلى الجزيرة يوميًا، وهنا تجدر الإشارة أنَّه يُوجد 29 مطارًا في بورتوريكو منها 23 مطار قابلًا لاستقبال المسافرين، و10 مطارات للرحلات المجدولة مثل مطار لويس مونيوز مارين الدولي، وهو يحتل المرتبة 37 ضمن قائمة مطارات الركاب الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، و26 من أصل 250 مطار أمريكي في حركة البضائع، ومما لا شكَّ فيه أنَّ المطار يتسقبل أكثر من 10 ملايين مسافر سنوي، لذا فإنه من أكثر المطارات المزدحمة الموجودة في منطقة البحر الكاريبي من ناحية حركة الركاب.


جزر سان خوان

تُعرَّف جزر سان خوان بأنها أرخبيل يقع في المنطقة الشمالية الغربية من الولايات المتحدة الأمريكية، وهو يتجاور ما بين البر الرئيسي للولايات المتحدة وجزيرة فانكوفر وكولومبيا المرتبطة بالجمهورية البريطانية والكندية، وهي جزء لا يتجزأ من واشنطن الأمريكية، ويتواجد فيها أربعة جزر من خلالها يصل السياح بواسطة الركاب المدارة من قبل نظام العبارات التابعة لولاية واشنطن، وهي تقع في المنطقة الشمالية من مضيق خوان دي فوكا، وغرب مضيق روزاريو، وشرق مضيق هارو، كما أنها تقع للجنوب من حدود باي، وشمال المياه المفتوحة من مضيق جورجيا، ومما لا شكَّ فيه أنَّ تلك الجزر من الوجهات السياحية المميزة والمهمة التي تتميز بمتعة التجديف ومشاهدة الحيتان، ويكون ذلك من خلال القارب، كما أنَّ تلك المقاطعة تضم جزيرة أرخبيل و172 جزيرة رائعة و300 ميل من الشاطئ[٣].

بالإضافة لذلك تقع مدينة هاربور مع الميناء التاريخي على المنطقة الشرقية من جزيرة سان خوان، وهي تتميز بأرصفتها الجميلة، ومنتزهاته، ومطاعمها، ومحلاتها التجارية، ومعارضها، ومرافقها السكنية الموجودة في المدينة، ومناطقها التجارية، كما يتواجد فيها منفذ آخر بهدف الدخول يُطلق عليه اسم قرية هاربور روس الذي يتواجد على الطرف الشمالي من الجزيرة، بالإضافة لقرية هاربور روش المدرجة كموقع من المواقع التاريخية في السجل الوطني، وتتميز القرية بحدائقها الفيكتورية المميزة، ومهبط الطائرات، ومحلات البقالة، والمطاعم، وأماكن التسوق والنشاطات المائية والأكشاك المحلية[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب محمد عبد العليم، "كيفية السفر إلى ولاية بورتوريكو "، معلومة ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2019. بتصرّف.
  2. عبير شرارة (23-7-2017)، "تعرفوا على السياحة في بورتوريكو موطن أغنية ديسباسيتو"، مجلية هي، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب أسماء سعد الدين (18-11-2015)، "جزر سان خوان"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 29-7-2019. بتصرّف.
203 مشاهدة