السفر إلى جامايكا

جامايكا

تقع جامايكا في قارة البحر الكاريبي، على مساحة 10.831 كيلومترًا مربعًا من الأرض و160 كيلومترًا مربعًا من المياه، مما يجعلها من أكبر 170 دولةً في العالم، وأصبحت كدولة مستقلة في عام 1962 بعد الحصول على سيادتها من المملكة المتحدة، ويبلغ عدد سكانها 2889187 نسمةً عام 2012، وكينغستون هي عاصمة جامايكا، ويبلغ عدد سكانها 937700، كما أنها المركز السياسي لجامايكا، التي تُعد ملكيةً دستوريةً، وموطنًا لرئيس دولتها، كما أنها لا تتشارك حدودها البرية مع أي دولة.


اعتُمِد علم جامايكا رسميًا في 6 أغسطس 1962، ويتألف من الملح الذهبي، وينقسم لأربعة أقسام: اثنين باللون الأخضر واثنين باللون الأسود في السابق، كما يعود التصميم الحالي إلى تلك التي أرسلها الجمهور في مسابقة وطنية أقامتها الدولة، وصُمِّم في الأصل بخطوط أفقية ، ولكن كان هذا مشابهًا جدًا لعلم Tanganyikan، وبالتالي استُبدِل الملح، كما يُمثل اللون الأسود رمزًا للصعوبات التي عانت منها في الماضي، ويمثل اللون الأخضر الأرض الخصبة والنباتات الخضراء في الجزيرة، والأصفر للشمس الذهبية المشرقة، بالإضافة إلى ذلك، الأسود والأخضر والأصفر هي ألوان لعموم إفريقيا[١].


اللغة هي انعكاس لتنوع شعبها، ولقد أثر المزيج الرائع بين الأعراق والثقافات المختلفة على اللغات التي يُتَحدث بها في جامايكا، كما أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الرسمية للبلد، وأكثر لغاتها تميزًا هي لهجة تتشكل من دمج الكلمات بالعديد من اللغات مع اللغة الإنجليزية، ومن المعروف باسم الجامايكي الكريول أو باتوا، كما تُوجد لغتان مهمتان في جامايكا هما تاينو (مختلطة بالإسبانية) وأراواك، خاصةً في مناطق معينة، ومع ذلك ليس من السهل فهم اللغة الكريولية الجامايكية التي لديها عناصر في اللغة الإنجليزية للأجانب؛ بسبب الطريقة التي يتحدث بها الجامايكيون[٢].


السفر إلى جامايكا

جامايكا هي واحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبيةً في العالم، وهي الجزيرة الكاريبية الصغيرة التي تتميز بثقافة نابضة بالحياة ومناطق الجذب الجميلة، وهي موقع لا بد من زيارته للكثيرين حول العالم، إذ تحتوي الجزيرة على العديد من عجائب الطبيعة الجميلة، مثل البحيرة المضيئة للمعالم السياحية التي من صنع الإنسان، وفيما يأتي بعض من مناطق الجذب في جامايكا[٣]:

  • متحف بوب مارلي: يقع المتحف في كينغستون موطن أعظم مغني ريجي وأبرز أساطير جامايكا الموسيقية بوب مارلي، توجد فيه بعض ممتلكات ومذكرات مارلي الثمينة، ويضم المتحف أيضًا استوديو التسجيل السابق الخاص به، والذي تحول الآن إلى قاعة للمعارض، ومقهى الأسطورة، ومتجر هدايا بوب مارلي الذي يبيع قهوة مارلي الشهيرة.
  • الجبال الزرقاء: تُعد الجبال الزرقاء في جامايكا أعلى سلسلة جبال تقع على الجانب الشرقي من الجزيرة، وتمتد سلسلة الجبال المميزة عبر ثلاثة أبرشيات في جامايكا ويمكن رؤيتها تقريبًا من أي مكان في كينغستون.
  • kool Runnings Adventure Park: هي حديقة المغامرات الأولى في جامايكا، توفر مزيجًا من الترفيه والإثارة لجميع أفراد العائلة، وتنقسم الحديقة لقسمين: الحديقة المائية، التي تضم عشرة منزلقات مائية مثيرة، ومنطقة لعب تفاعليةً للأطفال، ونهرًا ترفيهيًا، وحمام سباحة بأمواج، في حين يشتمل Adventure Park على كرات الطلاء، وكومبات الليزر في الهواء الطلق، والعربات الصغيرة، وركوب الرمث في الخيزران، ومغامرات kool kanoe ، والتجديف.
  • ريكس كافيه Ricks Cafe: هي واحدة من أكثر المناطق الساخنة شعبيةً في جامايكا، إذ يُقدم المطعم والبار الواقعان في نيغريل المشروبات الكحولية والطعام، ولكن معظم الناس يذهبون إلى هناك للقفز من المنحدر المرتفع الذي يبلغ ارتفاعه 35 قدمًا ومشاهدة غروب الشمس الجميل في نيغريل الذي يمتد فوق المنحدرات الطبيعية.


اقتصاد جامايكا

جامايكا هي واحدة من الاقتصادات الرئيسية في منطقة البحر الكاريبي، إذ تتمتع البلاد بالمواد الطبيعية في شكل معادن ومناخ وجمال طبيعي، كما أن الزراعة، والسياحة، والتعدين، والتصنيع من أكبر الصناعات في البلاد، إذ تساهم بحوالي 30%، 6.6%، 4.1%، 29.4% من الناتج المحلي الإجمالي لجامايكا على التوالي، سنذكر منها ما يأتي[١]:

  • السياحة: تُعد السياحة أكبر مصدر للعملات الأجنبية في الدولة الكاريبية،، إذ تساهم بحوالي 30% من الناتج المحلي الإجمالي لجامايكا، كما أنها تمثل 25% من جميع العاملين في البلاد، وقد تمت زيارة الدولة من قبل ما لا يقل عن 1.5 مليون سائح كل عام منذ عام 2006، إذ توجد حيوانات في أي مكان آخر في منطقة البحر الكاريبي، وأكثر الحيوانات وفرةً في هذه البلاد هي الخفافيش، كما عُثر على النمس والخنازير البرية، ولا شك في أن المنطقة غنية بالنباتات التي تنتج عنها مناظر خضراء جميلة، كما تشتهر جامايكا أيضًا بشواطئها ذات الرمال البيضاء المنتشرة حول ساحل الجزيرة بالقرب من Ocho Rios، ويوجد جاذب سياحي آخر وهو Dunn’s River Falls الذي يبلغ ارتفاعه 600 قدم، ويُعد خليج Montego Bay مركزًا حضاريًا رئيسيًا وموطنًا لأول حديقة بحرية في الجزيرة تشغل مساحة 6 أميال مربعة.
  • الزراعة: توجد صناعة رئيسية أخرى في الدولة، وهي الزراعة التي تمثل 6.6% على الأقل من إجمالي الناتج المحلي، وتشمل عناصر التصدير الرائدة في هذه الصناعة القهوة، والسكر، والبطاطا المقلية، ومع ذلك فإن الصناعة في انخفاض مع العديد من سلع التصدير الزراعية التقليدية في البلاد، مثل الموز التي أصبحت غير محبوبة في الأسواق الدولية، كما أن بعض الغابات هي مصدر منتجات الأخشاب في البلاد، ومعظمها يُستخدم كوقود، ومع ذلك شرعت الحكومة بحماية المناطق الحرجية من قطع الأشجار، وإزالة الغابات بطريقة غير قانونية.
  • التعدين: يُعد التعدين محركًا اقتصاديًا مهمًا آخر في جامايكا، ويمثل 4.1% من الناتج المحلي الإجمالي للدولة الجزرية، وتُعد البلاد واحدةً من أكبر منتجي الألومينا والبوكسيت في العالم، وتمثل أكثر من نصف الصادرات في جامايكا، كما أنها تنتج الجبس المتواجد في المناطق المحيطة بالجبال الزرقاء، ويُستخدم بعضها محليًا في صناعة مواد البناء، كما يوجد النحاس والسيليكا والزنك والرصاص والحجر الجيري بكميات كبيرة.
  • التصنيع: الصناعة التحويلية هي صناعة رئيسية أخرى، إذ تُقدر بنسبة 29.4% من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد، كما تُعد صناعة المنسوجات من أكبر القطاعات الصناعية، كما أن كينغستون موطنًا لمصفاة تكرير النفط في البلاد، إذ يُكرَّر النفط الخام المستورد من فنزويلا في المنتجات البترولية مثل البنزين، ويُستَهلَك معظمها محليًا، وتعمل الحكومة لإنشاء ما يُعرف باسم "مبادرة جامايكا اللوجستية"، التي تهدف للاستفادة من موقعها الاستراتيجي في التجارة البحرية العالمية لتصبح مركزًا للخدمات اللوجستية في نصف الكرة الغربي، والتنافس مع عمالقة اللوجستيات العالمية في دبي وروتردام، وإنشاء المركز اللوجستي سيعزز صناعة التصنيع في البلاد، ومن المتوقع أن يؤدي إلى إنشاء مصانع التجميع.


أسواق في جامايكا

فيما يأتي مجموة من الأسواق الموجودة في جامايكا التي تُمثل تمثيلًا حقيقيًا الثقافة الفريدة للجزيرة[٣]:

  • قرية الجزيرة Island Village.
  • سوق فورت كرافت القديم Old Fort Craft Market.
  • سوق حرف الأناناس Pineapple Craft Market.
  • هاربور ستريت كرافت ماركت Harbour Street Craft Market.
  • سوق كينغستون كرافت Kingston Craft Market.
  • سوق موسغريف Musgrave Market.


المطاعم في جامايكا

جامايكا هي جزيرة كاريبية جميلة تضم شواطئ خلابةً وثقافةً فريدةً من نوعها، وجزء لا يتجزأ من المشهد الثقافي في العاصمة هو مطاعمها والأطعمة المحلية، التي تتكون من النكهات الكبيرة، وإرضاء الأطباق التقليدية الأصيلة مثل الدجاج، والمأكولات البحرية الطازجة، وفيما يأتي أفضل المطاعم وفي جامايكا[٣]:

  • سو سو للمأكولات البحرية بار آند جريل So So Seafood Bar & Grill.
  • مخبز بيت ديفون Devon House Bakery.
  • مطعم الوعاء الساخن Hot Pot للأكلات الغريبة.
  • مطعم باتريس Patrice’s Restaurant للأكلات متنوعة.


المراجع

  1. ^ أ ب "jamaica", www.worldatlas.com, Retrieved 4-7-2019. Edited.
  2. "Languages Spoken in Jamaica", www.mapsofworld.com, Retrieved 4-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "jamaica", theculturetrip.com, Retrieved 4-7-2019. Edited.