بحث عن تصفية الشركات

تصفية الشركات

هي سلسلة من الإجراءات والعمليات التي تمارس بغية إيقاف وتجميد عمل شركة ما وإنهاء وجودها، كما تتضمن تسوية جميع الحقوق الخاصة بها وما يترتب عليها من التزامات، ويتم ذلك من خلال تحصيل حقوقها المترتبة على الغير وسداد كافة الالتزامات على الشركة للوصول إلى توزيع الأموال بعد تحديد الصافي تحت إمرةِ أحكام القانون وبنوده، ولا بد من وفرة ما يطلق عليه اسم "المصفي" لتقع على عاتقه مسؤولية القيام بأعمال التصفية وتسوية جميع الأمور سواء على الصعيد القانوني والإداري والمالي المترتبة عن حل الشركة.[١]

كما يمكن تعريف تصفية الشركات بأنها تلك العمليات التي تتم بواسطتها إيقاف أنشطة الشركة أو أحد أقسامها، ثم البدء بمرحلة توزيع الممتلكات والأصول على الشركاء جميعًا، وتعد التصفية حلًّا جذري لها لتوقيف الأعمال، وتؤخذ بعين الاعتبار كافة الشروط والنصوص الموجودة في عقد الشركة والنظام الأساسي القائم بها، ولا بد من التنويه إلى أن أي عقد شراكة لا بد أن يتضمن أهم البنود والشروط الواجبة حول أحكام التصفية التي يستوجب اتباعها بلوغ هذه المرحلة.[٢]


أنواع تصفية الشركات

تنقسم عملية تصفية الشركات إلى عدةِ أنواع وفقًا للأسباب الكامنة خلف حدوثها، ومنها[٣]:

  • التصفية التطوعية: وهي المرحلة التي تتوقف فيها أعمال وأنشطة الشركة بناءً على اتفاقٍ قائم بين الشركاء المساهمين، ويأتي ذلك غالبًا لعدم تحقيق الأهداف المرجوة من وجودها وهو الربح المادي المتوقع أو حتى الهدف الحقيقي لها.
  • التصفية الإجبارية: أما التصفية الإجبارية فتتم بأمرٍ من المحكمة المختصة نتيجة عدم الالتزام بسداد الديون للموردين، أو باعتبارها دائنًا لديه القدرة على السداد.


مراحل تصفية الشركات

تمر عملية تصفية الشركات بعدةِ خطوات ومراحل لا بد منها، وهي[٣]:

  • تتمثل الخطوة الأولى بضرورة تعيين مصفٍّ للشركة رسميًّا وإرسال الإشعار بذلك.
  • تأتي الخطوة الثاني لتتمضن عزل الأعضاء العاملين في مجلس الإدارة والمديرين وكف يدهم عن الصلاحيات وإعفائهم منها.
  • تليها الخطوة الثالثة لتعلن ضرورة البدء بإخضاع الأزمة الخاصة بشهادة قيد المنشأة للتعديلات.
  • يُعلن رسميًّا عن التصفية في الخطوة الرابعة، ويكون ذلك في كافة المجلات والصحف تبعًا لنصوص القانون.
  • استقطاب كافة الموجودات وسداد الديون وتحصيل المستحقات، بالإضافة إلى فسخ العقود مع الموظفين وسداد مستحقاتهم.
  • إزالة سجل الشركة وإلغائه من وزارة العمل.
  • التسلسل في الإجراءات للحصول على عدم الممانعة لدى إدارة الضرائب.
  • شطب قيد الشركة وحذفه تمامًا من السجل التجاري.


آثار تصفية الشركات

يترتب على إجراءات تصفية الشركات العديد من الآثار والنتائج على خصائص الشخصية المعنوية للشركة، ومنها[١]:

  • إمكانية الإبقاء على المركز الرئيسي للشركة بعد الجزم بقرار التصفية، إذ يصار إلى تعيين مصفٍّ مختص في موضع مركز الشركة إلى حين إتمام الإجراءات كاملة، ومن الممكن نقل المركز إلى موضع آخر في حال وجود بعض الظروف التي تراها الجهات المختصة ملائمة.
  • الإبقاء على ملكية الاسم، إذ يتضمن الأمر منع أي شركة أخرى من استخدام اسمها في حال تصفيتها، وعلى أن يُدرج إلى جانب اسمها عنوان "تحت التصفية" وفق أحكام القانون، ويرفق ذلك في كافة الأوراق والمراسلات.
  • التراجع عن قرار التصفية، ومن الممكن للشركات التراجع والعدول عن قرار التصفية في أي فترة أو مرحلة من مراحل التصفية، ويجب أن يكون ذلك قبل وصول مرحلة شطبها من السجل التجاري.
  • المضي قدمًا بالشخصية الاعتبارية ودمجها أو تحويل صفتها بكل سهولة، إذ يمكن دمجها مع الغير للوصول إلى الأهداف المرجوة، إذ يُعطى المصفي صلاحيات وتخويل محدود، وتشرف العديد من الجهات الرقابية والقضائية على ذلك التخويل في التصرف بالشركة.
  • التمتع بحق التقاضي طالما بقيت تحت التصفية، حتى يمكن لها الوقوف أمام المحاكم سواء كانت مدعى عليه أو مدعي.
  • الخضوع للضريبة والضمان الاجتماعي، لا تُعفى الشركة تحت التصفية من الضريبة والضمان الاجتماعي، بمعنى أنها لم تنته تمامًا من وجود العاملين لديها، ويكون الإعفاء من ذلك في حال وصول المرحلة إلى الانتهاء من تنفيذ كافة العقود النشطة أو حتى بيع كافة ما تبقى للشركة من مواد.
  • انتهاء وتجميد كافة صلاحيات أعضاء مجلس الإدارة بالتزامن مع إعلان القرار في التصفية، يبدأ الدور الفعلي للمصفي لينفذ كافة المهام والإجراءات الضرورية للانتهاء من أعمال التصفية وحماية أموالها وموجوداتها، ويُمنح المصفي صفة الممثل القانوني أمام محكمة التمييز الحقوقية في أداء المهام وتحمل المسؤوليات.


المراجع

  1. ^ أ ب "تصفية شركات الأشخاص"، العماوي ومشاركوه، اطّلع عليه بتاريخ 15-6-2019. بتصرّف.
  2. د. بكر أبو المسيب (14-2-2017)، "أحكام تصفية الشركات وفقا لنظام الشركات"، الاقتصادية، اطّلع عليه بتاريخ 15-6-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "تصفية الشركات"، jba partner، اطّلع عليه بتاريخ 15-6-2019. بتصرّف.