دعاء قبل صلاة الجمعة

دعاء قبل صلاة الجمعة

دعاء قبل صلاة الجمعة

لم ترد في السنّة النبويّة الشريفة أدعيّة مُخصصة يُستحب ذكرها قبل صلاة الجمعة، إلّا أنّ الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بالإكثار من الصلاة عليه، إضافةً لقراءة سورة الكهف، لكن تُوجد العديد من الأدعيّة التي يُستحب للمسلم دعائها في كلّ زمان ومكان، ومنها ما يلي[١][٢][٣]:

  • اللهم اغفر لي ذنبي كلّه، دِقّه وجِلّه، أوله وآخره، علانيته وسرّه.
  • اللهم إنّي أعوذ بك من غلبة الدين وغلبة العدو، اللهم إنّي أعوذ بك من جهد البلاء ومن درك الشقاء ومن سوء القضاء ومن شماتة الأعداء.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم إنّي أعوذ بك من جهد البلاء، ومن درك الشقاء، ومن سوء القضاء، ومن شماتة الأعداء، اللهم إنّي أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل، والجذام، والجبن والبخل، ومن المأثم والمغرم، ومن غلبة الدين وقهر الرجال.
  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار.
  • اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي جِدّي وهزلي وخطأي وعمدي وكل ذلك عندي.
  • اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني، أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.
  • اللهم إنّك عفو تحب العفو فاعف عني.
  • اللهم إنّي أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والهرم والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات.
  • اللهم إنّي أعوذ بك من فتنة النار، وعذاب النار، وفتنة القبر، وعذاب القبر، ومن شر فتنة الغنى، ومن شر فتنة الفقر، وأعوذ بك من شر فتنة المسيح الدجال، اللهم اغسل خطاياي بماء الثلج والبرد، ونقِّ قلبي من الخطايا كما نقيّت الثوب الأبيض من الدنس، وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم إنّي أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم.
  • اللهم أعوذ برضاك من سخطك، وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك، لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك.
  • اللهم إنّي أعوذ بك من علم لا ينفع، وقلب لا يخشع، ودعاء لا يُسمع، ونفس لا تشبع.


فضل صلاة الجمعة

إنّ فضل صلاة الجمعة عظيم؛ فالجمعة إلى الجمعة كفارة لما بينهما عدا الكبائر، ويحصل المُسلم المصلّي على الأجر والثواب أثناء ذهابه لصلاة الجمعة؛ ففي كلّ خطوة يخطوها أجر صيام سنة وقيامها، كما أنّ التبكير إلى الصلاة له فضل وأجر عظيم، ورد عن النبي عليه الصلاة والسلام أنّه قال: (منِ اغْتَسَلَ يَومَ الجُمُعَةِ غُسْلَ الجَنابَةِ، ثُمَّ راحَ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَدَنَةً، ومَن راحَ في السَّاعَةِ الثَّانِيَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَقَرَةً، ومَن راحَ في السَّاعَةِ الثَّالِثَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ كَبْشًا أقْرَنَ، ومَن راحَ في السَّاعَةِ الرَّابِعَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ دَجاجَةً، ومَن راحَ في السَّاعَةِ الخامِسَةِ، فَكَأنَّما قَرَّبَ بَيْضَةً، فإذا خَرَجَ الإمامُ حَضَرَتِ المَلائِكَةُ يَسْتَمِعُونَ الذِّكْرَ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح] [٤].


أفضل وقت للدعاء في يوم الجمعة

جعل الله سبحانه وتعالى يوم الجمعة يومًا مباركًا، وحثّنا على إكثار من الدعاء فيه، لأنّ فيه ساعه عظيمة ومُستجابة يُقبل فيها الدعاء، ورد عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّه قال: (فِي الجُمُعَةِ ساعَةٌ، لا يُوافِقُها عَبْدٌ مُسْلِمٌ قائِمٌ يُصَلِّي، فَسَأَلَ اللَّهَ خَيْرًا إلَّا أعْطاهُ وقالَ بيَدِهِ، ووَضَعَ أُنْمُلَتَهُ علَى بَطْنِ الوُسْطَى والخِنْصِرِ، قُلْنا: يُزَهِّدُها.) [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، لكن لم تُثبت أيّ ساعة تحديدًا، إلّا أنّ علماء المسلمين أجمعوا على أنّها قد تكون أحد هذه الأوقات[٥]:

  • وقت جلوس الإمام على المنبر في صلاة الجمعة إلى حين انقضاء الصلاة؛ ورد عن أبو موسى الأشعري أنّه قال: (قالَ لي عبدُ اللهِ بنُ عُمَرَ: أَسَمِعْتَ أَبَاكَ يُحَدِّثُ عن رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ في شَأْنِ سَاعَةِ الجُمُعَةِ؟ قالَ: قُلتُ: نَعَمْ، سَمِعْتُهُ يقولُ: سَمِعْتُ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: هي ما بيْنَ أَنْ يَجْلِسَ الإمَامُ إلى أَنْ تُقْضَى الصَّلَاةُ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • الوقت الواقع ما بين صلاة العصر إلى وقت غروب الشمس، كما أنّها قد تكون آخر ساعة من يوم الجمعة.


أفضل العبادات يوم الجمعة

يُشرع للمسلم القيام العديد من العبادات في يوم الجمعة المُبارك، وقد وردت العديد من الأحاديث النبويّة الشريفة التي تدل على فضل هذا اليوم، وفيما يلي أفضل عبادات يوم الجمعة[٦]:

  • قيام صلاة الجمعة؛ فهي فرض على المسلم كما أجمع معظم علماء المسلمين، إذ ورد عن عبدالله بن عمر وأبو هريرة -رضي الله عنهما- (أنَّهُما سَمِعا رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يقولُ علَى أعْوادِ مِنْبَرِهِ: (لَيَنْتَهينَّ أقْوامٌ عن ودْعِهِمُ الجُمُعاتِ، أوْ لَيَخْتِمَنَّ اللَّهُ علَى قُلُوبِهِمْ، ثُمَّ لَيَكونُنَّ مِنَ الغافِلِينَ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • قراءة سورة الكهف؛ ورد عن أبي سعيد الخدري، عن النبي علية الصلاة والسلام أنّه قال: (من قرأ سورةَ الكهفِ في يومِ الجمعةِ، أضاء له من النورِ ما بين الجمُعتَينِ) [صحيح الجامع| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم؛ لأنّ يوم الجمعة يومًا مُباركًا يُستحب فيه الصلاة على النبي عليه أفضل الصلاة والتسليم، ورد في الحديث النبوي الشريف عن النبي صلى الله عليه وسلم أنّه قال: (إنَّ من أفضلِ أيَّامِكم يومَ الجمعةِ فيهِ خُلقَ آدمُ وفيهِ قُبضَ وفيهِ النَّفخةُ وفيهِ الصَّعقةُ فأَكثِروا عليَّ الصَّلاةَ فيهِ فإنَّ صلاتَكم معروضةٌ عليَّ) [التوسل| خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح].
  • الإكثار من الدعاء في يوم الجمعة؛ إذ تُوجد ساعة يُستجاب فيها الدعاء.


المراجع

  1. "ما ورد من أذكار في ليلة الجمعة"، إسلام ويب، 8/4/2007، اطّلع عليه بتاريخ 12/12/2020. بتصرّف.
  2. "أدعية مأثورة"، إسلام ويب، 8/5/2018، اطّلع عليه بتاريخ 12/12/2020. بتصرّف.
  3. "الأدعية المأثورة التي يستحب الدعاء بها"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 12/12/2020. بتصرّف.
  4. "فضائل صلاة الجمعة"، الإسلام سؤال وجواب، 18/7/2006، اطّلع عليه بتاريخ 12/12/2020. بتصرّف.
  5. "وقت تحري ساعة الإجابة من يوم الجمعة"، الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 12/12/2020. بتصرّف.
  6. "عبادات يشرع فعلها يوم الجمعة"، إسلام ويب، 30/7/2006، اطّلع عليه بتاريخ 12/12/2020. بتصرّف.
432 مشاهدة