ما فوائد الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ٣٠ مارس ٢٠٢٠
ما فوائد الصلاة

الصلاة

لغةً تعني التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء، أما اصطلاحًا وفقًا لتعاليم الديانة الإسلامية فتعني مجموعةً من الممارسات الترتيبية التي يُقدم عليها المؤمن من أجل التقرب من الله سبحانه وتعالى تبدأ من النية والتكبير أي قول الله أكبر وتنتهي بتوجيه المسلم رأسه إلى جهة اليمين ثم إلى جهة اليسار مع ترديد قول السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، واتضحت تلك الممارسات من خلال النصوص الشرعية الخاصة بالأحاديث النبوية والآيات القرآنية، والصلاة لم تقتصر فقط على الديانة الإسلامية بل في جميع الديانات السماوية التي أُنزلت[١].


فوائد الصلاة الدنيوية

قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} [البقرة: 153]، توجد مجموعة من الفوائد التي تعود على المنتظم بصلاته في الحياة الدنيا والتي تشجعه على الإقدام عليها والإكثار من النوافل والسنن التي تتبعها، أبرز تلك الفوائد متمثلة بالتالي[٢]:

  • توحيد صفوف المسلمين: صلاة الجماعة والوقوف خلف الإمام تُشعر المسلم بعدم وجود أي فرق بينه وبين أخيه فهم يؤدون نفس الأركان ويقرؤون نفس الآيات، مما يؤدي لزيادة شعور الوحدة في قلوب المسلمين جميعًا، كما تساعد صلاة الجماعة على زيادة نسبة التواصل بين المسلمين مع بعضهم البعض وبناء العلاقات الاجتماعية القوية، مما يؤدي لزيادة التلاحم والتقارب فيما بينهم من أجل مواجهة أعداء الإسلام وإعلاء كلمة الحق.
  • رفع مستوى النظافة: الصلاة تجبر المؤمن على اتخاذ جميع الإجراءات التي تضمن نظافة ثوبه وجسده من جميع الأشياء النجسة المنقضة للطهارة والوضوء مثل: البراز، مما يؤدي لاتجاهه دائمًا للاغتسال، والوضوء أيضًا يساعد على التخلص من جميع الأوساخ التي يتعرض لها المسلم خلال يومه على الأجزاء الظاهرة من جسده أبرزها: اليدان ومقدمة الرأس ليحافظ على نظافتها باستمرار، ومن الجدير بالذكر أن إحدى السنن المرتبطة بالصلاة هي الاغتسال يوم الجمعة قبل الاتجاه إلى المسجد.
  • المحافظة على نشاط الجسد: الصلاة واحدة من الأنشطة التي ترفع مستوى النشاط والحيوية في قلب الإنسان وتحارب مشاعر الكسل والرغبة بالنوم التي تتردد عليه من وقت إلى آخر.
  • تنظيم الوقت: الصلاة من العبادات المرتبطة بمواعيد معينة فعلى سبيل المثال: صلاة المغرب تبدأ من غروب الشمس وتنتهي عند ظهور الظلام الدامس، ليقدم المسلم إثر ذلك على تنظيم وقته والشعور بأهميته بالنسبة له.
  • الابتعاد عن الفواحش: الصلاة تدرأ نفس المؤمن عن الاتجاه لممارسة الفواحش التي نهى عنها الله سبحانه وتعالى، فقد قال في ذلك:{اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ} [العنكبوت: 45][٣].


فوائد الصلاة للجسم

تمثل الصلاة الغذاء الروحي العميق للجسم، إذ إن لها فوائد صحيةً كثيرةً، منها أن الصلاة فيها تنوع مستمر للحركات مثل الركوع والسجود والاعتدال والقيام وكلها حركات مثالية، كما أثبتت العديد الدراسات العلمية بأن التمارين الرياضية لا تحقق الفائدة القصوى لها إلا إذا كانت تمارس طوال اليوم، وهذا ما حققته الصلاة بوجود العديد من الحركات النموذجية فيها، إذ إن حركات السجود والركوع تحرك جميع عضلات الجسم، بالإضافة لعضلات الأصابع، كما أن حركات السجود تمتص جميع الطاقة السلبية المتواجدة في الجسم، وتؤدي إلى امتلاء الشرايين بالدم، وتتحرك جميع العضلات الباسطة والقابضة، وتحرك الصلاة أثناء الركوع المفاصل الفقرية، وتقي من الإصابة بأمراض الظهر الخطيرة من أهمها الأمراض المتعلقة بالفقرات، كما أن حركات السجود والركوع تمنحان العامود الفقري مهارةً فائقةً، ورفع الرأس وخفضه خلال الصلاة يمنح المرونة لشرايين الدماغ؛ مما يقي الإنسان من تصلب الشرايين، كما أن الحركات المستمرة للرأس تقي الإنسان من الإصابة بأنواع الصداع المختلفة، إضافةً إلى أن الماء الذي يتوضأ به الإنسان يمنح النور والإشراق لوجهه[٤].


فوائد الصلاة بعد الموت

توجد مجموعة من الفوائد نتيجة الالتزام بالصلاة تظهر في الحياة الدنيا وبعد خروج روح المسلم من جسده، أبرزها متمثلة بالتالي[٥]:

  • إنارة ظلام القبر: الصلاة واحدة من الممارسات التي تساعد المسلم بطريقة رئيسية للحصول على نور من الله سبحانه وتعالى في وحشة قبره وظلامه الدامس.
  • النجاة من النار: الصلاة واحدة من العبادات المقربة إلى الله سبحانه وتعالى، فمن وقف بيد الله يوم القيامة محافظًا على صلاته حُرِّمت على جسده النار.
  • تفرق بين المؤمن والكافر: الصلاة من العبادات التي تُشكِّل حاجزًا بين الكفر والإيمان فتركها شرك بما أنزل الله سبحانه وتعالى، والالتزام بها صورة من صور الإيمان والتقرب من الله سبحانه وتعالى وتُعطي للإنسان صفة المؤمن لتخرجه من شقاء الكفر وويلاته، قال رسول الله صل الله عليه وسلم: (بين الرجل وبين الشِّرْك والكفر تَرْكُ الصلاة) [رواه مسلم|خلاصة حكم المحدث: صحيح].


إثم تارك الصلاة

توجد مجموعة من المعلومات التي تجب معرفتها حول الصلاة وتاركها أبرزها متمثلة بالتالي[٦]:

  • ترك الصلاة ذنب كبير: الصلاة من الممارسات التي يقع إثمها على التارك لها أكثر من جميع الكبائر التي وضحها الله سبحانه وتعالى في كتابه أبرزها الزنا، لذا على تاركها أن يفكر مرارًا وتكرارًا ما الذي يمنعه عن أدائها وإلى متى.
  • المكوث في النار: الصلاة واحدة من العبادات التي يقع تاركها يوم الآخرة في النار دون وجود موعد لنهاية ذلك.
  • سخط في الحياة الدنيا: الصلاة من العبادات التي يظهر أثرها على حياة تاركها ليبقى في شقاء ويسعى دون سعادة ويشعر بضيق في نفسه من الوقت إلى الآخر.


فقه الصلاة

الصلاة هي عبادة لها جسد وروح، فجسدها القراءة والقيام والسجود والركوع، وروحها تعظيم وخشية الله تعالى وسؤاله وحمده والصلاة على نبيه -صلى الله عليه وسلم-، كما أن للصلاة ظاهرًا متعلقًا بالبدن؛ كالقيام والجلوس والسجود والركوع وكافة الأقوال والأعمال، ولها باطن مرتبط بالقلب، ويكون بتكبير الله وتعظيمه والخشوع إليه ومحبته وطاعته وحمده والانكسار والذل له، فإذا استقام الباطن بالإيمان والتوحيد استقام الظاهر بالكمال والعمل، وتُعد الصلاة غذاءً للقلب كما الطعام غذاء للجسد، فالجسد يحتاج للغذاء الذي تخرجه الأرض، والقلب يحتاج كذلك للغذاء بالعلم بصفات الله وأسمائه الحسنى وأفعاله، والجسد ينمو بالغذاء، أما القلب فينمو بالإيمان بالله تعالى، فإذا قوي الإيمان فإنه يثمر الأعمال الإيمانية الصالحة، فالله سبحانه تفضل وجعل الصلوات خمسة، وقسمها على أجزاء اليوم والليلة لكي تحصل الروح والقلب على وجبة الطعام بعد اضطرابهما في فتن الحياة وشؤونها[٧].


معلومات حول الصلاة

توجد مجموعة من المعلومات التي من الجدير معرفتها حول الصلاة أبرزها متمثلة بالتالي[١]:

  • ركن من أركان الإسلام: الصلاة واحدة من العبادات المهمة؛ تظهر تلك الأهمية على أنها الركن الثاني من أركان الإسلام أي لا يصح الدين إلا بها وهذه دعوة للمسلمين التاركين لها بالتفكير مرةً أخرى من أجل الالتزام بها فلا شيء يعوض عن نقصها مهما كان.
  • التدرج بتكرارها: الصلاة واحدة من العبادات التي يتوجب على المسلم أداؤها خمس مرات خلال اليوم الواحد تبدأ من ساعات الفجر الأولى وتنتهي بحلول الظلام.
  • الذكر في القرآن: الصلاة تكرر ذكرها في القرآن في مواضع مختلفة من الآيات والسور 60 مرةً تأكيدًا من الله سبحانه وتعالى على أهيمتها وضرورة الالتزام بها.


ملخص ما يُباح في الصلاة

توجد الكثير من الأمور المباحة في الصلاة، أهمها ما يأتي[٨]:

  • المشي في الصلاة لعلة تحدث مع المصلي، ويجوز المشي للأمام وللخلف بسبب تلك العلة.
  • المشي خطوات بهدف الاقتراب من السترة أو الحائط أو العامود حتى لا يمر أحد من بين يديه وهو يصلي، لكن يُشترط عند المشي عدم الانحراف بالجسم عن القبلة بغض النظر عما إذا كان المشي نحو الأمام أو الخلف أو من خلال أخذ خطوة أو مجموعة من الخطوات لليمين أو الشمال، أي إنَّ المهم عدم الانحراف بالجسم عن القبلة.
  • حمل الأطفال في الصلاة إذا كان ذلك ضروريًا، لكن يجب التأكد ألا نجاسة في ملابسهم.
  • قتل الحية والعقرب في الصلاة، إذ أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتل الأسودين في الصلاة، وهما العقرب والحية، كما أنه كان يأمر بقتل الحدأة والغراب والفأرة والكلب العقور خلال الصلاة.
  • الالتفات في الصلاة إذا كان المصلي بحاجة لذلك، لكن إذا كان الالتفات غير ضروري فإنه مكروه، لأنه يُنافي الخشوع في الصلاة.
  • البكاء والأنين في الصلاة، والتسبيح في صلاة الرجال، والتصفيق باليدين في صلاة النساء.
  • الفتح على الإمام، ويعني ذلك رده إذا وجد مشكلةً خلال القراءة، والإشارة في الصلاة بهدف رد السلام، كما تكون الإشارة باليدين فإنها تكون أيضًا بالإصبع، وذلك أن يُشير المصلي بأصبعه كما يُشير في التشهد.
  • الإشارة المفهومة عن المصلي التي تدل على حاجة معروضة له، والحمد إذا رأى الإنسان أو سمع ما يتطلب الحمد من الله عز وجل.
  • البصق عن الشمال إذا كان الإنسان في صلاته، ويُباح للشخص الذي أذاه الحر الترويح عن نفسه بيده أو بضغطه على زر المكيف أو المروحة إن كانت إلى جانبه أو أمامه دون أن يتحول ببدنه عن اتجاه القبلة، ويجوز له مسح عرقه في الصلاة.
  • تحريك من خشي المصلي نومه، وإدارة من كان على يسار الإمام تجاه اليمين، ودعاء المصلي في صلاته، لأنَّ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من الحقوق الواجبة، ويُباح أيضًا إطفاء النار المشتعلة وإنقاذ الصغير والمجنون والنائم من النار.


المراجع

  1. ^ أ ب "تعريف الصلاة وأهميتها"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  2. "ماهي فوائد الصلاة في الدنيا ؟"، الإسلام سؤال وجواب، 2-6-2015، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  3. "فضل الصلاة و التحذير من التفريط فيها"، شبكة الألوكة، 26-1-2001، اطّلع عليه بتاريخ 13-11-2019. بتصرّف.
  4. "فوائد لا تحصى للصلاة على صحة الجسم والعقل"، مجلة هي، اطّلع عليه بتاريخ 7-12-2019. بتصرّف.
  5. "فضل الصلاة و التحذير من التفريط فيها"، شبكة الألوكة، 26-1-2001، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  6. "إثم تارك الصلاة ومدى صحة صومه"، طريق الإسلام، 10-3-2015، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  7. "حكمة مشروعية الصلاة"، نداء الإيمان، اطّلع عليه بتاريخ 7-12-2019. بتصرّف.
  8. رامي حنفي محمود (24-12-2012)، "ملخص ما يباح في الصلاة"، شبكة الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 20-11-2019. بتصرّف.