شرح اركان الايمان

شرح اركان الايمان

الإسلام

هو اتباع أوامر الله واتباعها بكل ذل وخضوع، ويعني أيضًا خضوع جميع الكائنات الحية على وجه الكرة الأرضية لمجموعة الأوامر والتعليمات الخاصة بالله تعالى لتسيير الكرة الأرضية وتنظيمها، ويظهر الدليل على قدرة الله الكونية وأنّه لا مفر من الإيمان بها في عدم مقدرة الإنسان وضعفه أمام الأحداث التي يكتبها الله له ولا تتغير مهما وقف رافضًا أو مؤيدًا لها، والإسلام وفقًا لتعاليم الدين يُقسم إلى قسمين: الجزء الذي جاء به سيدنا محمد وأمر الناس باتباعه، والجزء الذي جاء به الأنبياء الآخرون[١].


شرح أركان الإيمان

يتكئ الإيمان على مجموعة من الأركان وفقًا لمجموعة الأحاديث النبوية والنصوص الشرعية القرآنية متمثلة بالتالي[٢][٣][٤][٥][٦]:

  • الإيمان بالله: وهو الاعتقاد الجازم بأنّه الله وحده لا شريك له، وهو الوحيد المستحق لجميع أشكال العبادة ولا يخضع الإنسان إلا له، وأنّ وجوده حقيقةً، ويشمل الإيمان به يعني الإيمان بجميع الصفات التي وُصف به بمجموعة الأحاديث الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم والصفات التي حدث بها عن نفسه في القرآن الكريم والأحاديث القدسية، والإيمان بأنّ الله سبحانه وتعالى وجميع الأسماء الحسنى الخاصة به، والإيمان بجميع ما ذكر يجب أن يكون كما ذكروا بمجموعة النصوص الشرعية من غير الاتجاه إلى الانتقاص منها أو الزيادة عليها.
  • الإيمان بالملائكة: وهو الإيمان بأنّ الملائكة من مخلوقات الله تعالى التي خلقها من أجل تنفيذ مجموعة من الأوامر المقسمة بين كل منهم، فعلى سبيل المثال خُلق الملك جبريل عليه السلام من أجل أن يأخذ دور الوساطة بين الرسل والأنبياء والله سبحانه وتعالى لنقل مجموعة الرسائل السماوية والدعوات الإلهية.
  • الإيمان بالكتب السماوية: وهذا يعني الإيمان بكل الرسالات السماوية التي أنزلها الله لهداية البشرية، وأي شك أو كفر في أيّ من هذه الكتب هو هدم لركن أساسي من أركان الإيمان، فالمؤمن يؤمن بأنّ الإنجيل كتاب سماوي أرسله الله على سيدنا عيسى، والتوراة كتاب سماوي نزل على سيدنا موسى، ومع العلم أنّ الكتب السماوية حُرفت عبر الزمن ما عدا القرآن الكريم طبعًا لأنّه محفوظ من الله، إلا أنّ المؤمن مطالب بالإيمان بالكتب السماوية بعمومها قبل تدخّل البشر فيها.
  • الإيمان بالرسل: وهم الأشخاص الذين اختارهم الله عز وجل لحمل رسالاته ونشرها للعالم لهدايتهم وإيقاظهم من ضلالهم وغفلتهم، فالمؤمن يجب أن يؤمن بكل الرسل من سيدنا آدم أول الأنبياء وحتى سيدنا محمد خاتم الرسل، وأي شك في هذا هو نقصان في الإيمان، فلا يجوز الإيمان بمحمد وإنكار عيسى وموسى وداوود وغيرهم من الرسل، فهذا فيه كفر عظيم وليس من الإسلام في شيء.
  • الإيمان باليوم الآخر: وهو اليوم الذي يختصم فيه العباد إلى ربهم، فيحاسَب كلٌ على عمله، فيُجازى المؤمن بالجنة، ويُعاقب الكافر بالنار، وأي شك بوجود هذا اليوم ينفي الإيمان.
  • الإيمان بالقدر: فالمؤمن يعرف أنّ كل ما يحدث له هو تقدير من الله سبحانه وتعالى ومكتوب له منذ خلقه، فلا يجوز أن يسخط على الأقدار السيئة ويفرح بالأقدار الجيدة، فكلها من الله وهو أعلم بما فيه خير الإنسان وصلاحه.


مظاهر ضعف الإيمان

توجد مجموعة من الأعراض والمظاهر التي تظهر على الإنسان من الداخل والخارج لتدل على ضعف إيمانه أبرزها متمثلة بالتالي[٧]:

  • الوقوع في المعاصي: وهو اتجاه الشخص إلى ممارسة العديد من التصرفات القولية والظاهرة التي من شأنها أن تكسبها السيئات من غير خجل أو خوف من الله تعالى، ويتطور ذلك الأمر يومًا بعد يوم حتى يجد نفسه يتحدث عن المعصية التي وقع بها أمام الآخرين بكل جرأة..
  • قسوة القلب: وهي واحدة من الأشياء التي تؤدي إلى تطور الإنسان حتى يتمادى في رؤية الكثير من الأشياء التي يجب اتخاذ الموعظة والدروس منها من أجل اتباع أوامر الله مثل السير في الجنائز، قال تعالى:{ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً}[سورة البقرة:74].
  • عدم إتقان العبادات: وتشمل تلك النقطة مجموعة من الأشياء التي تظهر ذلك مثل: التفكير بأشياء أخرى أثناء آداء الصلاة، عدم الاتجاه إلى التفكير الدقيق في مجموعة الأذكار والأدعية التي يسمعها ويتلوها.
  • الضجر السريع: وهي واحدة من العلامات الجسدية التي تظهر على الإنسان من خلال الشعور بضيق النفس؛ فيشعر بالثقل الكبير في جميع أجزاء جسده وخاصةً عدم المقدرة على سحب النفس التي تُدعى بضيق النفس.
  • عدم المقدرة على سماع القرآن: وهو شعور المسلم بالضجر عندما يبدأ بسماع السور القرآنية والرغبة في الابتعاد عن مجموعة الأماكن التي يردد بها.
  • عدم ذكر الله: وهو تغافل المؤمن وابتعاده عن ذكر الله باستمرار، قال تعالى: {إنَّ المُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإذَا قَامُوا إلَى الصَّلاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاءُُونَ النَّاسَ وَلا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إلاَّ قَلِيلًا}[سورة النساء:142].


صفات الله عزوجل

توجد مجموعة من الصفات التي يتصف بها الله سبحانه وتعالى وفقًا لمجموعة من التصنيفات المذكورة بالسنن والنصوص القرآنية المختلفة أبرزها متمثلة بالتالي[٨]:

  • صفات ثبوتية: هي مجموعة الصفات التي أكد الله سبحانه وتعالى على نفسه تأكيدًا كليًا، وهذه الصفات تدل على عدم وجود نقص به وتذكر مجموعة الصفات الحسنة الخاصة به مثل: العلم.
  • صفات سلبية: هي مجموعة الصفات التي أكد الله سبحانه وتعالى على عدم اتصافه بها وعدم وجوده به على الإطلاق من خلال أحاديث النبوية والنصوص القرآنية مثل: الظلم.
  • الصفات الذاتية: هي مجموعة الصفات الثابتة التي نسبها الله سبحانه وتعالى لنفسه ولايمكن أن تتغير أبدًا بمرور الزمان ولا ترتبط بحدث أو بمدة زمنية معينة أبرزها: القدرة.
  • الصفات الفعلية: هي مجموعة الصفات التي ترتبط بمقدرة الله على تنفيذ مجموعة من الأشياء مثل: الاستواء على العرش ويطلق عليها اسم الصفات الاختيارية.
  • الصفات الجمالية: هي مجموعة الصفات التي ترتبط بالله سبحانه وتعالى ومن شأنها أن تزيد من حب الناس لله تعالى مثل: صفة الرحمة.
  • الصفات الجلالية: هي مجموعة الصفات التي ترتبط بالله سبحانه وتعالى وتدل على اعتلاء الله سبحانه وتعالى عن باقي الأشياء الأخرى ومكانته الجلالية العالية.


أسباب ضعف الإيمان

توجد مجموعة من الأسباب التي تؤدي وقوع المؤمن في ظاهرة ضعف الإيمان أبرزها متمثلة بالتالي[٧]:

  • الابتعاد عن الأجواء الإيمانية: ويتمثل ذلك في ابتعاد المسلم عن جميع مظاهر الإيمان بالله تعالى لفترة زمنية طويلة.
  • الإفراط في الأنشطة الدنيوية: ويتمثل ذلك في مبالغة المؤمن لمجموعة من الأنشطة الدنيوية مثل: النوم لساعات مطولة.
  • كثرة وقت الفراغ: ويتمثل ذلك في عدم الاتجاه لاستغلال الوقت المتاح إليه بطريقة تحقق مصالحه وتقوي صلته بربه فإنّ ذلك يؤدي إلى زياد قساوة القلب وجموده المباشر.


المراجع

  1. "تعريف الإسلام"، شبكة الأكولة، 3-10-2016، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  2. "معنى الإيمان بالرسل"، شبكة الأكولة، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  3. "معنى الإيمان بالكتب"، شبكة الأكولة، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  4. "معنى الإيمان بالقدر"، الإسلام سؤال وجواب، 31-5-2002، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  5. "حقيقة الإيمان باليوم الآخر"، الإسلام سؤال وجواب، 10-1-2002، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  6. "أركان الإيمان"، الأكولة، 31-5-2014، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "ظاهرة ضعف الإيمان أعراضها أسبابها علاجها"، شبكة الأكولة، 17-7-2013، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.
  8. "صفات الله عز وجل أقسام بعدة اعتبارات"، الإسلام سؤال وجواب، 7-9-2012، اطّلع عليه بتاريخ 29-10-2019. بتصرّف.