فوائد كل سورة من سور القران الكريم

فوائد كل سورة من سور القران الكريم

القرآن الكريم

أنزل الله سبحانه وتعالى القرآن الكريم على نبيه الكريم محمد صلّى الله عليه وسلم كمعجزةٍ خالدةٍ في كافة العصور والأزمان لكافةِ الناس، وهو كتابٌ عظيم فيه مجموعة من السور المُهمة التي أنزلها الله تعالى لهداية الناس وبيان الأحكام الشرعية وتفصيلها، ولم تكن أي من هذه السور عبثية فكلُّ سورةٍ من سور القرآن الكريم لها مناسبة ومعنًى خاص أنزلت من أجله.


تعود قراءة القرآن الكريم بالنفع والبركات والراحة النفسية على كل من يقرؤه ويتدبره ويفهم معاني كل سورة وآية من سور وآيات القرآن الكريم ومقاصدها وفضائلها، فتوجد السور المانعة من عذاب القبر، والسور الجالبة للرزق، والسور التي تُقرأ بغرض الاستشفاء وغيرها الكثير، وسنعرض في هذا المقال فوائد بعض من سور القرآن الكريم بالتفصيل[١].


فوائد بعض من سور القرآن الكريم

  • سورة البقرة: قراءة سورة البقرة في البيت لمدة ثلاثة أيام تجعل الشيطان ينفر منه، وفيها أعظم آية في القرآن الكريم وهي آيه الكرسي فإذا واظب العبد على قراءتها بعد كل صلاة تكون سببًا لدخول العبد الجنة بإذن الله، كما تفيد قارئها بالتخلص من السحر والشعوذة والحفظ منهما، وتمده بمشاعر الراحة النفسية والفرح والرضا وتُبعد عنه مشاعر القلق والتوتر والاكتئاب، وتشفع لصاحبها يوم القيامة، وتساعد قراءتها أيضًا في حالات العُقم، ولزيادة البركة والرزق، قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن الله كتب كتابًا قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام، وأنزل منه آيتين، ختم بهما سورة البقرة، لا يُقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان) [المحدث: الألباني| خلاصة حكم المحدث: صحيح][٢][٣][٤]
  • سورة آل عمران: قراءتها كل يوم قبل النوم تشفع لصاحبها يوم القيامة، ويأخذ الأجر كأنه أقام الليل كله بالصلاة، قال رسول الله ‏صلّى الله عليه وسلم: (‏اقرءوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه اقرءوا الزهراوين‏ ‏البقرة‏ ‏وسورة‏ ‏آل‏ ‏عمران ‏فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غمامتان أو كأنهما غيايتان أو كأنهما‏ ‏فرقان‏ ‏من‏ ‏طير صواف‏ ‏تحاجان‏ ‏عن أصحابهما، اقرءوا سورة ‏البقرة ‏فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها ‏البطلة) [رواه: مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح][٥]
  • سورة الفاتحة: هي أعظم سورة في القرآن الكريم، إذ تُقرأ في كل ركعة في الصلاة وتشتمل على أنواع التوحيد الثلاثة توحيد الأسماء والصفات وتوحيد الربوبية وتوحيد الألوهية، وهي شفاءٌ للأبدانِ والقلوب، وتفيد العبد عند مُناجته لربه في استجابة الدعاء[٦].
  • سورة التكاثر: من السور التي تُذكر الإنسان بالآخرة وتنهى عن التكاثر الذي يشغل عن الآخرة في قوله تعالى: {أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ} [التكاثر:1]، ويعني التكاثر في الأموال والأولاد[٧].
  • سورة الفتح: فيها آيتان أحب إلى الرسول صلّى الله عليه وسلم من الدنيا ومن فيها وهما من قوله تعالى: {إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحًا مُّبِينًا ﴿١﴾ لِّيَغْفِرَ لَكَ اللَّـهُ مَا تَقَدَّمَ مِن ذَنبِكَ وَمَا تَأَخَّرَ وَيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَيَهْدِيَكَ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا } [الفتح: 1-2][٨].
  • سورة هود: إن قراءة سورة هود تكشف للعارفين والمُتقين بطش الله سبحانه وتعالى وانتقامه من الكافرين ما يشيب منه الرأس وتذهل به النفوس، فقد ورد عن رسولنا الكريم أنه قال: (شيبتني هود و أخواتها قبل المشيب) [رواه: أبو بكر الصديق| خلاصة حكم المحدث: صحيح] [٩]، [١٠].


فوائد تلاوة القرآن الكريم

قراءة القرآن الكريم تشفع لصاحبها، وله بها في كلِّ حرفٍ حسنة، والحسنةُ بعشرِ أمثالها، وإلى أضعافٍ مضاعفة، كما أن قراءة القرآن الكريم تنزل على صاحبها السّكينة والطمأنينة وتغشاه الرّحمة وتحفّه الملائكة ويذكره اللّه فيمن عنده، فقد قَالَ رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: (ومن سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا، سهّل اللّه له به طريقًا إلى الجنّة، وما اجتمع قومٌ في بيتٍ من بيوت اللّه، يتلون كتاب اللّه، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السّكينة، وغشيتهم الرّحمة وحفّتهم الملائكة، وذكرهم اللّه فيمن عنده) [رواه: أبو هريرة | خلاصة حكم المحدث: صحيح]، ولكن ليس المقصود من تلاوة القرآن مجرّد تلاوة اللّفظ فحسب، دون فهم أو بيان، قال تعالى: {كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} [ص:29]، والمقصود هُنا التلاوة الحقيقية للقرآن الكريم وهي تلاوة المعنى واتّباعه والتصديق بخبره، والائتمار بأمره، والانتهاء بنهيه، فتلاوة القرآن تتناول تلاوة لفظه ومعناه، وتلاوة المعنى أشرف من مجرّد تلاوة اللّفظ، وأهلها هم أهل القرآن الذين لهم الثناء في الدّنيا والآخرة، فقد قال تعالى: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ...} [البقرة:121]، وقد كان الصّحابة رضي الله عنهم لا يتجاوزون العشر آيات حتى يعلموا ما فيهنّ من العلم والعمل وهذا يدلّ على أنّ الصّحابة رضي الله عنهم كانوا يتعلّمون من النّبيّ التّفسير مع التّلاوة، فبيّن لأصحابه معاني القرآن كما بيّن لهم ألفاظه، فكان البيان منه بالألفاظ والمعاني، فلِمَ لا نعتني بمعاني القرآن الكريم، ليخالط القرآن اللّحم والدّم، ويستنير القلب وينشرح به الصّدر، فحقيقة التّلاوة هي بالتّأمل والتدبّر عند قراءة القرآن الكريم[١١].


النية في قراءة القرآن الكريم

توجد العديد من النيات لقراءة القرآن ومن هذه النيات ما يأتي[١٢]:

  • بنية الشفاء، فقد قال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَاراً) [الإسراء: 82].
  • بنية تفريج الهموم، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ما أصاب أحدًا قط همُّ ولا حزنٌ، فقال: اللهم إني عبدك وابن عبدك وابن أمتك، ناصيتي بيدك ماضٍ فيّ حكمك، عدلٌ فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سميت به نفسك أو علَّمته أحدًا من خلقك أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همِّي؛ إلا أذهب الله همَّهُ وحزنه، وأبدله مكانه فرحًا. فقيل: يا رسول الله، ألا نتعلَّمها، فقال: بلى. ينبغي لمن سمعها أن يتعلمها) [المصدر: التوسل| خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح]
  • بنية السكينة، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم (ما اجتمع قومٌ في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم؛ إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفَّتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمَن عنده). [المصدر: مجموع الفتاوى | خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • بنية الحصول على الحسنات، فقد أخرج الترمذي عن عبدالله بن مسعود رضى الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (مَن قرأ حرفًا من كتاب الله فله به حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف) [المصدر: تخريج زاد المعاد| خلاصة حكم المحدث: صحيح]


المراجع

  1. "القرآن العظيم المعجزة العظمى"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 13-10-2019. بتصرّف.
  2. "الموسوعة الحديثية"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  3. "من عجائب قراءة (سورة البقرة) قصص ومواقف يرويها لنا الدكتور الجبير"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 4-10-2019. بتصرّف.
  4. "فضائل سورة البقرة"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 10-10-2019. بتصرّف.
  5. "المبحث الرابع: شفاعته لأهله"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 18-10-2019. بتصرّف.
  6. "أهمية سورة الفاتحة ، وذكر بعض فضائلها"، islamqa، اطّلع عليه بتاريخ 9-10-2019. بتصرّف.
  7. "الحكم على حديث: (من قرأ سورة التكاثر...)"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 14-10-2019. بتصرّف.
  8. "فضائل سور القرآن الكريم كما حققها العلامة الألباني - رحمه الله -"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 5-11-2019. بتصرّف.
  9. "شيبتني هودٌ وأخوَاتُها قبل المشيبِ"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 5-11-2019. بتصرّف.
  10. "تأملات تربوية في سورة هود"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 5-11-2019. بتصرّف.
  11. "فضل قراءة القرآن وحفظه والمنهج الصحيح فيه"، islamway، اطّلع عليه بتاريخ 28-10-2019. بتصرّف.
  12. "لماذا أقرأ القرآن (نيات قراءة القرآن)"، الألوكة الشرعية، اطّلع عليه بتاريخ 7-11-2019. بتصرّف.
520 مشاهدة