خواص سورة البقرة

خواص سورة البقرة

تعريف بسورة البقرة

إنَّ القرآن الكريم هو المعجزة الأبديّة التي أنزلها الله تعالى على رسوله محمّد صلّى الله عليه وسلّم، وقد تحدّى الإنس والجن أن يأتوا ولو بآية من آياته، وجعله صالحًا لكلِّ زمانٍ ومكان، شاملًا لجميع جوانب حياة الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والتعبديّة ويحرص المسلم الصالح على المواظبة على قراءة آيات القرآن الكريم آناء الليل وأطراف النهار حتى ينال رضوان الله تعالى وينال الأجر العظيم، وقد اختصَّ الله سبحانه وتعالى كلَّ سورةٍ بخواصٍّ كثيرةٍ وفي هذا المقال نذكر خواص سورة البقرة[١].

سورة البقرة هي السورة الثانية في المصحف الشريف وعدد آياتها مائتان وستٌّ وثمانون آية وهي أطول سور القرآن الكريم، وسُميت بهذا الاسم لاشتمالها على قصّة بني إسرائيل مع البقرة التي أخبرهم النبي موسى عليه السلام أن يذبحوها امتثالًا لأوامر الله، قال تعالى: { وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تَذْبَحُوا بَقَرَةً قَالُوا أَتَتَّخِذُنَا هُزُوًا قَالَ أَعُوذُ بِاللَّهِ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ} [سورة البقرة:67]، وهي مدنيّة نزلت في حجة الوداع يوم النحر بمنى، وقد ورد في هذه السورة العظيمة الكثير من قصص الأمم الماضية وعالجت الكثير من قضايا المجتمع[٢].

وسُمّيت سورة البقرة بعدّة أسماء مثل الذروة، والسنام، والزهراء، فعن أبي أمامة- رضي الله عنه - قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ:( اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ)[صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث : صحيح]. وقد جاءت سورة البقرة لتُعلّم النّاس مبتغى الإسلام، وتضمّنت جميع مداركه الرئيسية، والحكمة الإلهية من إقامة شرائعه وحدوده، وفطرته التي فطر الناس عليها وخلقهم منها، فتُعدّ سورة البقرة من السور المهمة كونها تبحث في الأمور العقائدية قبل الشريعة وأحكامها، وليس فقط عن طريق النصوص الواضحة، بل وعبر قصص الأولين والأمم السابقة، فتُقيم الحجة والدّليل على أنّ القرآن هو كتاب الله الصّالح لجميع الأزمنة والأوقات، ويُعلم الإيمان بالغيب، وهو ما كان جليًا وواضحًا في آياتها في قصة البقرة وبني إسرائيل ولذلك سُميت باسمها، ومن عظيم قدرته -سبحانه وتعالى- كشفه لبني إسرائيل لإحياء الموتى[٢].


خواص سورة البقرة

تضم سورة البقرة أطول آية في القران الكريم وهي آية الدين، وفيما يلي أهم خواص سورة البقرة[٣]:

  • هي أطول سورة من سور القرآن الكريم.
  • اشتمالها سورة البقرة على أطول آية في المصحف الشريف، وهي آية الدين، وهي صفحة كاملة.
  • ورود العديد من الأحاديث النبويّة الصحيحة في فضل سورة البقرة وفضل قراءتها.
  • اشتمال سورة البقرة على آية الكرسي وهي أعظم آية في القرآن الكريم وقد وردت العديد من الفضائل لهذه الآية. قال تعالى: {اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} [البقرة: 255]، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( يا أبا المُنْذِرِ، أتَدْرِي أيُّ آيَةٍ مِن كِتابِ اللهِ معكَ أعْظَمُ؟ قالَ: قُلتُ: اللَّهُ ورَسولُهُ أعْلَمُ. قالَ: يا أبا المُنْذِرِ أتَدْرِي أيُّ آيَةٍ مِن كِتابِ اللهِ معكَ أعْظَمُ؟ قالَ: قُلتُ: {اللَّهُ لا إلَهَ إلَّا هو الحَيُّ القَيُّومُ} [البقرة:255]. قالَ: فَضَرَبَ في صَدْرِي، وقالَ: واللَّهِ لِيَهْنِكَ العِلْمُ أبا المُنْذِرِ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • اشتمال سورة البقرة على آيتين خصهما النبي صى الله عله وسلم بحفظ القارئ لهما في ذلك اليوم، هما الآيتان الأخيرتين فيها، فعن ‏أبي مسعود ‏-رضي الله عنه- ‏قال:‏ ‏قال النبي‏ ‏صلى الله عليه وسلم: (مَن قَرَأَ بالآيَتَيْنِ مِن آخِرِ سُورَةِ البَقَرَةِ في لَيْلَةٍ كَفَتَاهُ)[صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • هي أول سورة نزلت بالمدينة المنورة.


فضائل سورة البقرة

في قراءة سورة البقرة تحقيق للبركة في جميع جوانب حياة قارئها، وتتعدد فضائل سورة البقرة ومنها ما يلي[٣]:

  • فيها تنقية للبيت من الشياطين فالشياطين لا تقرب البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة وتنفر منه، فعن ‏‏أبي هريرة رضي الله عنه ‏أن رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال: (لا تَجْعَلُوا بُيُوتَكُمْ مَقابِرَ، إنَّ الشَّيْطانَ يَنْفِرُ مِنَ البَيْتِ الذي تُقْرَأُ فيه سُورَةُ البَقَرَةِ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • من قرأ آية الكرسي من سورة البقرة عندما يأوي إلى فراشه جعل الله عليه حافظًا حتى يستيقظ.
  • إنّ سورتي البقرة وآل عمران تحاجان عن صاحبهما يوم القيامة وتأتيان كغمامتين تظللانه، فعن أبي أمامة- رضي الله عنه - قال: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: ( اقْرَؤُوا الزَّهْراوَيْنِ البَقَرَةَ، وسُورَةَ آلِ عِمْرانَ، فإنَّهُما تَأْتِيانِ يَومَ القِيامَةِ كَأنَّهُما غَمامَتانِ) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث : صحيح].
  • تحمي قارئها من السحر والعين والمس.
  • توجد مجموعة أحاديث منتشرة وهي ضعيفة يرددها الناس، لا تصح عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ووجب التحذير منها والتنبيه من خطورة تداولها ونشرها بين الناس. ومن الفضائل التي تعددت لسورة البقرة هي أنّها تعد من وسائل دخول الجنة، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (مَن قرَأ آيةَ الكُرسيِّ دُبُرَ كلِّ صلاةٍ مكتوبةٍ لَمْ يمنَعْه مِن دخولِ الجنَّةِ إلَّا أنْ يموتَ) [ الجامع الصغير| خلاصة حكم المحدث : صحيح].


مواضيع سورة البقرة

فيما يلي عرض لبعض المواضيع الواردة في سورة البقرة[٤]:

  • تذكير بني إسرائيل بنعم الله عليهم وتخويفهم من عذاب الله وعاقبة تكذيبهم برسل الله تعالى.
  • قصة آدم عليه السلام.
  • الحديث عن أبو الانبياء سيدنا إبراهيم عليه السلام .
  • معالجة العديد من القضايا المجتمعيّة كالطلاق والربا والقصاص ووصيّة الميّت وبعض التفاصيل فيها، مثل: قضيّة الطلاق التي توسّع القرآن فيها حتى لا يلتبس على المسلم أي أمرٍ فيها فذكر ما يتعلق بها من عدّة ونفقة.
  • قصة طالوت وجالوت.
  • الحديث عن فريضة الصيام وما يترتب على المسلم من أمور في هذه الفريضة كالمرض والجماع.

المراجع

  1. الشيخ سعيد بن علي بن وهف القحطاني (2013-10-30)، "القرآن العظيم .. المعجزة العظمى"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-26. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "مقاصد سورة البقرة"، islamweb، 2012-12-09، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-26. بتصرّف.
  3. ^ أ ب سيد مبارك (2014-07-07)، "سورة البقرة بيان وتعريف وفضل"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-26. بتصرّف.
  4. "سورة البقرة (هدف السورة: الاستخلاف في الأرض ومنهجه)"، kalemtayeb، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-26. بتصرّف.
418 مشاهدة