سجود السهو أو ترقيع الصلاة في المذهب المالكي

سجود السهو أو ترقيع الصلاة في المذهب المالكي

كيفية ترقيع الصلاة عند المالكية

أطلق فقهاء المذهب المالكي على السَّهو في الصلاة مصطلح ترقيع الصلاة، والسهو في الصلاة أو ترقيعها يُقصد بهما المسائل والمواضيع المتعلِّقة بإصلاح وجبر الصلاة نتيجة حدوث خلل فيها عن غفلة أو سهو، وهو الذُّهول في شيء أو الذُّهول عنه، سواء أكان بزيادة أو نقصان، ويتم ترقيع الصلاة بسجدة سهو في آخر الصلاة أو بعدها، ويعتمد ذلك حسب الخلل الذي حدث في الصلاة أكان نتيجة نقص في الصلاة أو زيادة فيها، أو نتيجة نقص وزيادة في الصلاة معًا، وذلك كما يلي[١][٢][٣]:


إذا كان سجود السهو ناتج عن النقص في الصلاة؛ فكيفيته كما يلي:

  1. السجود سجدتين بعد التفرُّغ من التشهد أي قبل التسليم من الصلاة.
  2. قراءة التشهد بدون الدعاء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  3. السلام من الصلاة.


أمَّا إذا كان سجود السهو ناتج عن الزيادة في الصلاة؛ فكيفيته كما يلي:

  1. الانتهاء من الصلاة والتسليم منها.
  2. استحضار نية السجود، ثم سجود سجدتين.
  3. قراءة التشهد بدون الدعاء والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.
  4. السلام من الصلاة.


وأمّا إذا كان سجود السهو ناتج عن النقص والزيادة في الصلاة، فيسجد قبل السلام بنفس الكيفية كما الحال في حالة السجود الناتج عن النقص في الصلاة، وذلك ترجيحًا لجانب النقص على الزيادة.


مشروعية وحكم ترقيع الصلاة

اتفق الفقهاء على أنَّ سجود السهو في الصلاة مشروع، وذهب المذهب المالكي إلى أنَّ سجود السَّهو سواء أكان قبليًّا أم بعديًّا فهو سنَّة، ولكن ذهب بعضهم إلى وجوب السُّجود القبلي من ابن رشد الجد وابن رشد الحفيد والقاضي عبد الوهاب، وذلك بسبب الاختلاف في الروايات التي نقلت قول الإمام مالك فيه، أمَّا السجود البعدي فلا خلاف على عدم وجوبه[٢].


موجبات سجود السهو وترقيع الصلاة

لسجود السَّهو ثلاثة أسباب وهي[٢]:

  • النَّقص: وهو أن يترك المصلي سنَّة مؤكدة من سنن الصلاة، سواء أكان ذلك عمدًا أو سهوًا، كترك تكبيرتين من تكبيرات الصلاة عدا تكبيرة الإحرام.
  • الزيادة: وهي حالتين الأولى: أن تكون الزيادة في فعل ليس من جنس الصلاة وليس بالكثير، كالأكل الخفيف أو الكلام الخفيف سهوًا، والحالة الثانية: هي الزيادة في فعل من جنس الصلاة، كأن تكون زيادة في ركن من أركان الصلاة كالركوع أو السجود، أو زيادة في بعض الصلاة كزيادة ركعة كاملة أو ركعتين.
  • الزيادة والنُّقصان معًا: وهو أن يترك المصلي ما تم ذكره في السببين السابقين معًا، أو ينقص في سنُّة حتى لو كانت غير مؤكدة.


سنن وواجبات سجود السهو

فيما يلي توضيح لسنن وواجبات سجود السَّهو[٢]:


واجبات سجود السهو

  • النيَّة، والنيَّة في السُّجود القبلي تندرج في نيَّة الصلاة نفسها.
  • السجدة الأولى.
  • السجدة الثانية.
  • الجلوس بين السجدتين.
  • السلام، والسلام في السُّجود القبلي هو سلام الصلاة نفسه.


سنن سجود السهو

  • التكبير في الخفض والرفع من السجود.
  • التشهد.


المراجع

  1. موسوعة المعلومات والبحوث "بيت"، ترقيع الصلاة عند المالكية، صفحة 2-3. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث أحمد مصطفى الطهطاوي، سجود السهو أو ترقيع الصلاة في المذهب المالكي، صفحة 31-40. بتصرّف.
  3. "أحكام سجود السهو عند المالكية "، طريق الإسلام، 4/1/2012، اطّلع عليه بتاريخ 23/3/2021. بتصرّف.
354 مشاهدة