ما معنى سجود السهو؟

ما معنى سجود السهو؟

ما معنى سجود السهو؟

تناول العلامة الفقيه والمؤرخ القاضي؛ عياض في مؤلفه مشارق الأنوار معنى السهو فقال: السهو في الصلاة هو النسيان فيها، وفي الاصطلاح يمكن تعريف سجود السهو على أنَّه؛ سجدتان يسجدهما المصلي لتعويض ثغرة حصلت في صلاته بسبب السهو[١].

فالإنسان بطبيعته البشرية مُعرّض للنسيان والتشتّت، والشياطين بدورها تتقصّد العبد عند عبادته فتبعث له ما يشغله من أفكار وقصص لا حصر لها، فيترتب على هذا التشويش نقص في الصلاة أو زيادة دون إدراكٍ من المصلي، فشرع الله -جل علاه- للمصلي الساهي أن يسجد في آخر صلاته حتى تكتمل على الوجه الصحيح، وهذا السجود يُسمّيه علماء الدين بسجود السهو.

وقد سها الرسول -صلى الله عليه وسلم- وكان سهوه هو تمام الدين لأمته، وحتى نستطيع معرفة كيفية أدائه كما يأمرنا الله تعالى، ولنقتدي به بهذا الأمر كسائر الأمور التي تخص ديننا الحنيف، فقال الإمام أحمد بن حنبل في هذا الأمر: (يحفظ عن النبي -صلى الله عليه وسلم- 5 أشياء سلم من اثنتين فسجد، وسلم من ثلاث فسجد، وفي الزيادة والنقص، وقام من اثنتين ولم يشهد)، وفي هذا المقال سنُفصّل في حديث الإمام عن الوقت الذي يستوجب على المصلي أن يقوم بهذا السجود[٢].


ما الحكمة من سجود السهو في الصلاة؟

إنَّ الساهي في الصلاة لا يعني أنه لا يهتم بها أو أنه مقصرٌ في حقها، فأعظم البشر وأخلصهم وفاءً للإسلام رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم- قد سها في صلاته، لأنَّ النسيان ببساطة طبيعة بشرية، ولمّا سها -عليه السلام- قال في حديثه المَروي على لسان ابن مسعود المتفق عليه: (إنما أنا بشر مثلكم، أنسى كما تنسون، فإذا نسيت فذكروني)[٣].

وقد قال ابن القيم في مؤلفه مدارج السالكين بشأن الحكمة من سجود السهو: (وهذا هو السر في سجدتيّ السهو ترغيمًا للشيطان في وَسْوَستِهِ للعبد، وكونه حال بينه وبين الحضور في الصلاة، ولهذا أسماهما النبي -صلى الله عليه وسلم- بالمرغمتين، وأمر من سها بهما)[١].

أمّا الشيخ والعلامة ابن تيمية، فقد تناول سجود السهو في الفتاوى الكبرى وتحدث عنه فقال: (لأنّ هذا سجدتان يقومان مقام ركعة من الصلاة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح، حديث الشك: (إذا شك أحدكم فلم يدر ثلاثا صلى أم أربعا، فليطرح الشك وليبن على ما تيقن، ثم ليسجد سجدتين قبل أن يسلم، فإن صلى خمسا شفعتا له صلاته، وإلا كانتا ترغيما للشيطان)[٤]، وفي لفظ: (وإن كانت صلاته تمامًا، كانتا ترغيمًا)، فجعلهما كالركعة السادسة التي تشفع الخامسة المزيدة سهوًا)[٥].


متى يُشرع سجود السهو؟

يشرع سجود السهو عندما يتأكد المصلي أنَّه لم يترك أي ركن أساسي أو أي شيء من موجبات الصلاة، والتي لا تصح إلا بها عمدًا؛ بل تُركَ سهوًا ونسيانًا، فعندها يُصبح سجود السهو لإكمال الصلاة على الوجه الكامل والصحيح واجبًا، والنبي -عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم- قد أمر بسجود السهو تكميلًا للصلاة، فمثلًا إن ترك المصلي ناسيًا تسبيحة الركوع أو السجود، وجب عليه أداء سجود السهو كما شرع علماء الدين؛ لأنَّ هذه التسبيحات واجبة، وأقل ما يجب أن تقال مرة واحدة، ومثالًا آخر إن ترك المصلي التشهد الأول ساهيًا وجب حينها سجود السهو[٦].

لذا يُشرَع سجود السهو إذا وُجِد سبب من أسبابه، وفي صلاتي النافلة والفريضة، وهذا استنادًا على الأدلة العامة بشرط أن تكون هذه الصلوات تضمّ ركنيّ السجود والركوع، يعني أن يُستبعد به صلاة الجنازة فلا يشرع بها سجود السهو لافتقارها لركنيّ الركوع والسجود.

وهناك 3 أسباب يشرع بها سجود السهو بحسب الحالات التي يكون بها المصلي يمكن ذكرها كما يلي[٢]:

  1. إذا زاد المصلي في الصلاة سهوًا.
  2. إذا نقص المصلي من صلاته شيئًا سهوًا.
  3. إذا ارتابه الشك في زيادة أو نقص.


كيف يكون سجود السهو، وماذا يُقال فيه؟

كيفية سجود السهو ثابتة وواحدة، وهو سجدتان بينهما جلوس وبعدهما تسليم، فإن كان هنالك نقص في الصلاة كركعة مثلًا، ثم أتى بها المصلي؛ فيكون موضع السجود قبل السلام من الصلاة، وإن أدى المصلي السجود بعد السلام لا خلاف في ذلك، وتُعدّ صلاته صحيحة، ووجب التنويه إلى أنَّ نسيان أيّ ركن من أركان الصلاة يجب أن يُعاد، وأن يؤتى به قبل إنهاء الصلاة؛ لأنَّ سجود السهو لا يحلّ محلّ أيّ ركن من أركان الصلاة بل هو معدل للخلل فيها[٧].

ماذا يُقال في سجود السهو؟

سجود السهو كسجود الصلاة، تُذكر فيه التسبيحات التي يذكرها المصلي في الصلاة: (سبحان ربي الأعلى سبحان ربي الأعلى سبحانك ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي، سبوح قدوس رب الملائكة والعرش والروح، الللهم لك سجدت وبك آمنت ولك أسلمت، سجد وجهي للذي خلقه وصوره وشق سمعه وبصره بحوله وقوته تبارك الله أحسن الخالقين)، وهذ القول يقال في كل أنواع السجو؛ في سجود الصلاة، وسجود السهو، وسجود التلاوة، وسجود الشكر، ويمكن أن يزيد المصلي في الذكر فيه فيقول إضافةً للتسبيحات الواجبة وما ذكر في الذكر السابق: (سبحان ذي الجبروت والملكوت والكبرياء والعظمة)، ويدعو المصلي ما تيسر من الدعاء وبما يشاء فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:(أقربُ ما يكونُ العبدُ من ربِّه وهو ساجِدٌ فأكثِروا الدُّعاءَ)[٨][٩].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل يمكن أداء سجود السهو بعد السلام؟

يمكن لسجود السهو أن يصحّ قبل السلام، ولكن يكون واجبًا بعد السلام في حالتين؛ الأولى أن يسلم المصلي وقد نقص من صلاته ركعة أو أكثر ناسيًا، فيمكنه أن يسجد سجود السهو بعد السلام، والحالة الثانية؛ إذا بنى على غالب ظنه في الصلاة، فإنَّه يؤجل سجود السهو حتى يسلم، ثم يسجد للسهو بعد ذلك، على سبيل المثال، احتار الشخص هل صلى 3 أم 4 ركعات، لذا بنى على الظن الأغلب له وهو 4، وأكمل صلاته، وبعد السلام، يسجد للسهو، ولا خلاف إن سجد المصلي بعد السلام كما تحدثنا في الفقرة السابقة فصلاته صحيحة[٧][١٠].

ماذا يفعل الشخص في حال نسيان سجود السهو؟

اختلف علماء المذاهب بشأن ناسي سجود السهو ولم يتذكره إلا بعد مدةٍ طويلةٍ، فأفتى البعض ببطلان الصلاة، والبعض الآخر بعدم بطلانها، وقد قال ابن قدامة في المغني في هذا الأمر: (وإذا نسي سجود السهو حتى طال الفصل لم تبطل الصلاة، وبذلك قال الشافعي وأصحاب الرأي، وعن أحمد أنَّه إن خرج من المسجد أعاد الصلاة، وهو قول الحكم وابن شبرمة، وقول مالك وأبي ثور في السجود الذي قبل السلام، ولنا أنَّه جابر للعبادة بعدها، فلم تبطل بتركه كجبران الحج.)[١١].


المراجع

  1. ^ أ ب د. عبدالله بن حمود الفريح (14/12/2016)، "تعريف سجود السهو والحكمة منه"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب د. أمين بن عبدالله الشقاوي (9/6/2015)، "سجود السهو: تعريفه وأسبابه"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم:401، صحيح.
  4. رواه الألباني ، في صحيح النسائي، عن أبو سعيد الخدري، الصفحة أو الرقم:1237، حسن صحيح.
  5. "الحكمة من سجود السهو بسجدتين"، إسلام ويب، 13/7/2020، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  6. "سجود السهو أحكامه ومواضعه"، الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "كيفية سجود السهو ومحله"، إسلام ويب، 16/8/2009، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  8. رواه ابن تيمية، في مجموع الفتاوى، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:23/79، ثبت في الأحاديث الصحيحة.
  9. "الأذكار المشروعة في سجود السهو"، الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  10. "حالات سجود السهو بعد السلام"، الموقع الرسمي لسماحة الشيخ الإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.
  11. "حكم من نسي سجود السهو"، إسلام ويب، 19/7/2003، اطّلع عليه بتاريخ 15/3/2021. بتصرّف.