صفات المرأة الصالحة في الاسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٢٥ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٨
صفات المرأة الصالحة في الاسلام

المرأة الصالحة

المرأة الصالحةَ، هي التي تحفظ نفسها، وعرضها، يقول سبحانه وتعالى "فالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ" النساء/34 والتي تتحلى بالأخلاق الحسنة، والأدب الرفيع، والطيب، والنقاء، والصفاء، وتتزين بحسن الخطاب، ولطف المعاملة، وتتقبل النصيحة الطيبة، ليس لها بذاءة لسان، ولا خبث جنان، ولا سوء عشرة، تسعى دومًا لرفع ميزان حسناتها بالإيمان، والتقوى، ولا تترك فرضًا، كما تلتزم بالنوافل، وتكون دومًا سباقة لكل شيء يرضي الله سبحانه وتعالى.


صفات المرأة الصالحة في الإسلام

تتصّف المرأة الصالحة بمجموعة من الصفات التي تجعل منها امرأة مثاليّة لتكوين الأسرة، والتي تجعل منها أيضًا سببًا في إسعاد زوجها وسببًا في دخولها الجنّة، ومن أهم صفات المرأة والزوجة الصالحة ما يلي:

  • تنظف بيتها وتجعله دائمًا في أحسن صورة، وتهتم بترتيبه وأناقته، كما تهتم بترتيب أغراضها الخاصة من ملابس وغيرها من الأمور.
  • تحب أهلها وتحترمهم سواء والديها أو أقاربهم الآخرين ولا تقطع زيارتهم.
  • تلتزم بالصدق وقول الحق مع من حولها ولا تكذب عليهم أبدًا، ولا تخون الأصدقاء أو الأقارب، وتصون عرضها عن الفواحش، وتصون بيتها عن المنكرات، ولا تسخر من أحد بأي شكلٍ من الأشكال ولا تقلل من احترام من حولها ولا تشتمهم سواء في غيابهم أو في حضورهم.
  • تتجنّب إفشاء الأسرار وتحفظها كما تحفظ سرّها، ولا تفشي السر المؤتمن عندها لأحد.
  • تُدخل السرور إلى قلب أهلها بكافة الطرق سواء بحديثها الجميل، أو روحها المرحة، أو بأن تقدم لهم المفاجآت الجميلة التي تسرهم.
  • تعرف دينها وتلتزم بإقامة العبادات لأنها امرأة ذات دين وتعرف حدود الله وتربت على أن الخوف من الله تعالى هو أساس الحياة السليمة، فمن تخاف الله تعالى لا يمكن إلا أن تكون زوجةً صالحةً تخاف على بيتها وترعى حقوق زوجها ولا تفرّط فيها.
  • تتصف بالأخلاق الحميدة وتتعامل مع زوجها بمكارم الأخلاق ولا تسيء معاشرته لأن أخلاقها ترشدها دائمًا إلى الصحيح.
  • تُطيع زوجها ولا تخالف أوامره في غير معصية الله عز وجل، ولا تفعل ما يغضبه سواء في حضوره أو في غيابه، وتحفظ غيبته وتلتزم بما يجب أن تقوم به.
  • تربّي أولادها على طاعة الله سبحانه وتعالى أولًا، وعلى طاعة أبيهم وأُمهم وبرّ الوالدين وتجعل منهم مثال للأبناء الصالحين.
  • ترتّب نفسها وتهتم بنظافتها الشخصية وترتيبها وأناقتها لتسرّ زوجها إذا نظر إليها ولا تهمل الاهتمام بجمالها أبدًا كي تظلّ عينه معجبًة بها في كل وقت، كما تهتم برائحتها العطرة وتحرص على أن تكون دائمًا في أجمل صورة.
  • تُحبُّ زوجها حبًا قائمًا على حسن المعاشرة، وقلبها معلّق به وحده دون غيره من الرجال، وتتعفف عن قلوب الغير، وتتعلّق بقلب زوجها، وتحب حياتها معه، وتجتهد في طلب مرضاته.
  • تعين من حولها على فعل الخير، وترشدهم إلى فعل الطاعات، والابتعاد عن المنكرات، وتحثهم على صلة الرحم وأداء الفروض من العبادات.
  • تتّخذ القرارات التي تكون مدروسة، وترضي الله ولا تأخذ القرارات التي لا توافق دينها أو تسبب وقوعها في المشاكل.