طريقة صنع سائل الجلي

طريقة صنع سائل الجلي

سائل الجلي

يُعدّ سائل الجَلي من المنظفات المهمة والضرورية لتعقمي وتنظفي الصحون والأواني المطبخية، إذ إنه يزيل الروائح بقوة وفعالية، ويحمل رائحة عطرية تختلف حسب الشركة المنتجة له، وأفضل رائحة هي الليمون، وذلك لقدرته على التخلّص من الروائح العالقة في الأواني الخاصّة بالطبخ، إلا أنّ استعمال بعض أنواع سوائل الجلي مجهولة المصدر قد يتسبّب بالضرر، بسبب احتوائها على مواد كيميائيّة، إذ يستحسن أن تقومي بصنع السائل في المنزل لضمان صحتك والحفاظ على صحة أفراد عائلتك، وفي هذا المقال سندرج طريقة سهلة ومميزة لصنع سائل الجلي في المنزل بطريقة ميسرة ومكونات بسيطة وغير مكلفة[١].


طريقة صنع سائل الجلي

للحصول على سائل جلي بطريقة سهلة وناجحة يجب التقيد بالمكونات والطرق التالية[١][٢]:

الطريقة الأولى

المكونات:

  • واحد كيلوغرامًا من مادة الآيتا المتوفرة في المصانع الخاصة بصناعة مواد التنظيف، وتُعدّ هذه المادة من مكونات السائل الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها أو استبدالها بموادٍ أخرى.
  • واحد كيلوغرامًا من ملح الطعام.
  • عشر قطرات من المعطر المفضل، أو ربع كوب من عصير الليمون حسب الرغبة.
  • 10 لتر من الماء النقي.
  • مادة حافظة لسائل الجلي.
  • وعاء بلاستيكي كبير الحجم.
  • عبوات بلاستيكية أو عبوات زجاجية.
  • ملعقة كبيرة الحجم للتحريك.

طريقة التحضير:

  • توضع مادة الآيتا في الوعاء، ثم يضاف إليها الملح، وتحرك المكونات بواسطة الملعقة الخشبية جيدًا، لمدة تتراوح بين 15 إلى 20 دقيقة، حتى يصبح قوام المزيج مثل الكريمة.
  • يسكب الماء تدريجيًّا في الوعاء فوق مزيج الملح ومادة الآتيا، مع الاستمرار في التحريك حتى لا تتكتل المكونات، حينها يصبح قوام المزيج مثل قوام السائل الجاهز.
  • تضاف قطرات المعطر أو عصير الليمون إلى السائل، ثم يحرك مجددًا حتى يتجانس السائل تمامًا، مع الاستمرار في التحريك جيدًا حتى يصبح لون السائل موحّدًا.
  • تضاف المادة الحافظة إلى المزيج ويحرك مجددًا، ثم يعبأ السائل في العلب البلاستيكية الخاصة بالجلي، ويصبح السائل جاهزًا للاستخدام.

الطريقة الثانية

المكوّنات:

  • ربع كوب صابون عادي مبشور.
  • ربع كوب صابون سائل.
  • ملعقتان صغيرتان وربع من صودا الغسيل.
  • نصف ملعقة صغيرة جليسرين غير معدل وراثيًا.
  • كوب ونصف ماء ساخن جيدًا.
  • 15 إلى 40 قطرة من إحدى الزيوت الأساسيّة، مثل زيت العرعر أو زيت الخزامى.
  • كوب ونصف من الماء المغلي.

الأدوات اللازمة:

  • عبوة بلاستيكية قديمة.
  • وعاء طهي كبير.
  • وعاء بلاستيكي؛ للخلط.
  • ملعقة خشبية كبيرة.

طريقة التحضير:

  • يوضع الماء والصابون المبشور في وعاء الطهي، ويوضع الوعاء على الموقد، ويحرك جيدًا بالملعقة الخشبية على حرارة متوسطة حتى يذوب الصابون جيدًا.
  • يرفع الوعاء عن الموقد، ويسكب المزيج في وعاء آخر.
  • يضاف الجليسرين وصودا الغسيل والصابون السّائل إلى المزيج السابق، مع التحريك جيدًا.
  • يترك المزيج لمدة يوم كامل، ويحرك من وقتٍ إلى آخر للتأكد من تماسكه، وللحصول على كثافة أكثر، ثم يوضع المزيج على النار، مع تركه حتى يتماسك أكثر، إلا أن الانتظار لمدة 24 ساعة سيجعله متماسكًا، ثم يعبأ في العلبة البلاستيكية ويستخدم للجلي.

الطريقة الثالثة

من الطرق الأخرى المختلفة لصنع سائل الجلي، ما يأتي[٣]:

المكونات:

  • 800 غرام من اللفز.
  • 600 غرام من الآيتا.
  • 50 غرامًا من اللورمين.
  • 150 غرامًا من الصودا الكاوية، ويجب الحذر من هذا المكوّن، لأنّه قد يؤذي اليدين.
  • 50 غرامًا من الأميدوفيتأين.
  • 10 غرامات من المعطر المفضل.
  • 20 غرامًا من الجلسرين.
  • غرامان من مادة حافظة.
  • 10 لتر ونصف من الماء الدافئ لتذويب الصودا.

طريقة التحضير:

  • يوضع الماء الدافئ في وعاء كبير، ويضاف إليه الآيتا مع التحريك جيدًا بواسطة ملعقة خشبية كبيرة حتى تذوب تمامًا.
  • توضع الصودا الكاوية في وعاء آخر، ويضاف إليها نصف لتر من الماء الدافئ، وتحرك بحذر شديد بحيث لا تلامس الجلد، ثم تضاف إلى المزيج السابق بحذر.
  • تضاف باقي المكونات إلى المزيج مع الاستمرار في التحريك.
  • يترك السائل لمدة يومين قبل الاستخدام، ثم يعبأ بعبوات بلاستيكية ويصبح جاهزًا للاستخدام.


استعمالات سائل الجلي

لسائل الجلي العديد من الاستعملات، فلا ينحصر استخدامه على تنظيف الأواني والصحون ومن هذه الاستخدامات ما يأتي[٤]:

  • مسح وتنظيف أرضيات المطابخ والحمامات، لا سيما إذا كانت الأرضية غير خشبية.
  • تنظيف المفارش الجلدية وتلميعها، وذلك بمسحها بقطعة قماش مغموسة بالقليل من السائل.
  • إزالة الأوساخ عن الحلي والمجوهرات، ويمكن نقعها بمحلول من الماء وسائل الجلي وتنظيفها بفرشاة ناعمة كفرشاة الأسنان.
  • غسل الفراشي المستعملة في تسريح الشعر، إذ يقضي على الدهون والزيوت العالقة بها، ويفضل استعمال السائل بتخفيفه بكمية من الماء.
  • تنظيف الثياب من بقع الدهون العالقة عليها، فسائل الجلي لا يسبب أضرارًا على الملابس، كما أنه لا يتسبب بتغير لونها كما يحدث باستعمال المبيضات الأخرى والمنظفات.
  • يقضي على ذبابة الفاكهة، وذلك بعمل مزيج من السائل والخل، فيجذب ذبابة الفاكهة إلية لتغرق فيه، ولا تعود مرة أخرى للمنزل.
  • تنظيف الأنواع المختلفة من السجاد؛ بمسح مكان البقع بقطعة قماش مبللة بالسائل وكمية من الماء الدافئ، ثم تمرر قطعة أخرى مبللة بالماء فقط لتزيل أثر الرغوة التي تركها السائل.
  • إزالة الأوساخ والدهون العالقة على خزانة المطبخ.
  • مسح وتنظيف الأرضيات الإسمنتية، وذلك بعمل محلول من سائل الجلي وصودا الخبز ونقع المكان المراد تنظيفه لمدة أربع ساعات، ثم حف البقع المستعصية بفرشاة خشنة وشطفها بالماء للتخلص تمامًا من أثرها.


أخطاء تجنبيها عند استعمال سائل الجلي

يستعمل سائل الجلي أحيانًا بطريقة خاطئة ممّا يُسبّب أضرارًا مختلفة، ومن هذه الاستعمالات الخاطئة ما يأتي[٥]:

  • مزجه مع المبيضات، وهي مواد كيميائية يمكن أن تتفاعل مع السائل، وتطلق موادًا سامة، لذا يفضل استعمال كل نوع على حدة.
  • جلي مقلاة الحديد به، وهذا تصرف خاطئ لأنها تتلف، فيفضل تنظيفها بالزيت والملح لإزالة الأوساخ والدهون عنها.
  • وضعه في غسالة الملابس أو غسالة الأواني، وهذا خطأ شائع يلجأ إليه البعض عندما ينفد الصابون الخاص بغسالة الصحون أو الملابس، لأنه يسبب تكاثف الفقاعات وهذا غير ملائم لتلك الأجهزة.
  • غسل السيارة به؛ إذ إن غسل السيارة المتكرر بسائل الجلي يمكن أن يغير لون السيارة ويبهته، لذا يُفضل المحافظة على لون السيارة واستعمال المنظف الخاص بها.
  • استعماله في الاستعمالات الشخصية، كغسل الوجه واليدين؛ مما يضر بالبشرة، لأنه يسبب تشققها وجفافها، لذا ينصح بارتداء قفازات لحماية اليدين عند الجلي.


طريقة لتختاري سائل جلي جيد

تعتمد طريقة اختيار سائل الجلي المناسب والجيد على الأمور التالية[٦]:

  • الفعالية: اختيار السائل الذي يُحافظ على المحلول لفترة زمنية طويلة حتى لا يضطر المستخدم إلى تغيير السائل عدة مرات، وبصورة عامة يتميز سائل الجلي الجيد برغوة جيدة ومناسبة، كما أنّه يتخلص من الدهون والأوساخ والبقع بأسهل الطرق.
  • البيئة: اختيار سائل جلي يحتوي على مكونات طبيعية خالية من المواد الكيميائية، لأنَّ سوائل الجلي الطبيعية لا تضر البيئة التي تُحيط بالإنسان.
  • الجلد: شراء سائل الجلي الطبيعي الذي لا يُسبب الحساسية للجلد، كما يُنصح الابتعاد عن سوائل الجلي الكيميائية التي قد تُسبب تشققًا أو جفافًا لليدين، وقد تُسبب بعضها مجموعةً من الأمراض الجلدية مثل الصدفية، والأكزيما، وتشقق الأظافر.
  • الرائحة: يُمكن اختيار الرائحة المفضلة لدى المستخدم، إذ لا تؤثر الرائحة على فعالية السائل الخاصة به، كما تجدر الإشارة إلى وجود أنواع عديدة تُضاف لسائل الجلي مثل اللافندر، والليمون، والصنوبر، والحامض، والنعناع، فضلًا عن البابونج.
  • الحماية: يُنصح بارتداء القفازات عند جلي الصحون أو الأواني المطبخية بهدف الحفاظ على اليدين، ونعومتهما.


المراجع

  1. ^ أ ب "كيف تصنع سائل الجلي"، كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 4-12-2019. بتصرّف.
  2. بلال الدويك (28-2-2018)، "كيفية صناعة سائل الجلي وغسل الأطباق في المنزل بأقل التكاليف!"، نكاشة، اطّلع عليه بتاريخ 4-12-2019. بتصرّف.
  3. "كيف تصنع سائل الجلي بريل في المنزل"، مجلة قهوة الصباح، 28-8-2015، اطّلع عليه بتاريخ 4-12-2019. بتصرّف.
  4. هبة ابراهيم، "كيف تصنع سائل الجلي"، موقع لحظات، اطّلع عليه بتاريخ 4-12-2019. بتصرّف.
  5. "4 استخدامات خاطئة لمسحوق الجلي"، أطيب طبخة، اطّلع عليه بتاريخ 4-12-2019. بتصرّف.
  6. مايا مناع، "كيف نختار سائل الجلي الفعال؟"، annahar، اطّلع عليه بتاريخ 12-3-2019. بتصرّف.