فوائد غسل الوجه بالماء البارد

فوائد غسل الوجه بالماء البارد

فوائد غسل الوجه بالماء البارد

توجد العديد من الفوائد لغسل الوجه بالماء البارد، ومن أهمها ما يأتي [١]:

  • يُهدّئ حكة الجلد، ويُساعد في السيطرة على الرغبة بحكّ الجلد.
  • زيادة الدورة الدموية.
  • يُشعر بالانتعاش واليقظة.
  • يزيد من تألّق البشرة وإشراقها ويجعلها تظهر أكثر صحة ونضارةً.


فوائد غسل الجسم بالماء البارد

يُفضّل العديد من الأشخاص الاستحمام بالماء الدافئ على الماء البارد، إلّا أنّ الاستحمام بالماء البارد يمنح الجسم والعقل العديد من الفوائد، وفيما يأتي أهمها [٢]:

  • يمنح الاستحمام بالماء البارد الجسم الشعور بالانتعاش ممّا يُحفّز الشخص على أداء الأنشطة البدنيّة بحماس ونشاط، كما أنّه يرفع عمليات التمثيل الغذائي ليُساعد الجسم في الحفاظ على درجة حرارته.
  • يزيد الاستحمام بالماء البارد مناعة الأشخاص بنسبة تصل إلى 29% بغض النظر عن مدّة الغسل والاستحمام، إضافةً إلى أنّه يُقلّل من نسبة تعرّضهم للمرض، وقد يُقلّل من حدّة وقوّة المرض أيضًا.
  • يُعزّز الاستحمام بالماء البارد المزاج فهو يُنشّط الجهاز العصبيّ لدى الشخص والذي يزيد من الناقلات العصبيّة، مثل الإندروفين، وبالتالي يُقلّل من فرصة تعرّضه إلى الاكتئاب.
  • يُساعد الاستحمام بالماء البارد إلى تقليل حرارة الجسم بعد ممارسةالأنشطة الرياضية.
  • يُساعد الاستحمام بالماء البارد إلى تحسين نسبة التعافي الجسدي، كما يُقلّل من الشعور بالتعب الناتج عن النشاط البدني وذلك عن طريق غمر أجزاء الجسم بالماء الساخن ثم بالماء البارد.
  • يُساعد الاستحمام بالماء البارد على تقليل الشّعور بالألم وقد يُشبه تأثيرها تأثير المُخدّر الموضعي، إذّ إنّ الماء البارد يؤدّي لانقباض الأوعيّة الدمويّة، ممّا يُقلّل التورّم الناتج عن الألم، كما يُقلّل من سرعة الناقلات العصبيّة التي تنقل الشعور بالألم.


متى يُنصح بعدم استخدام الماء البارد على البشرة؟

يُنصح في بعض الأحيان بعدم استخدام الماء البارد للاستحمام وذلك في الحالات الآتية [١]:

  • يجب عدم الاستحمام بالماء البارد في حال الشعور بالبرد لأنّ هذا لن يُساعد في تدفئة الجسم، وإنّما سيجعله يشعر بالبرودة أكثر، وسيزيد من الوقت الذي يحتاجه الجسم حتى يُصبح دافئًا.
  • يجب عدم الاستحمام بالماء البارد في حال ظهور أعراض المرض؛ إذّ إنّها قد تُؤثّر على أداء جهاز المناعة.


استخدام الثلج على الوجه

يُمكنكِ استخدام الثلج على وجهكِ وهو طريقة تُسمّى العلاج بالتبريد وهو يُقلّل من التورّم حول العينين، ومن الزهم الذي ينتجه الوجه، وكما أنّه يُخفّف من حبّ الشباب، ويُقلّل من آثار الحروق الشمسيّة، كذلك فهو يُقلّل من آثار الاحمرار، ويُقلّل من مظهر التجاعيد، ويجعل البشرة تبدو متألّقة ، ولاستخدام مكعّبات الثّلج يُمكنكِ اتباع الخطوات الآتية[٣][٤]

  • اخلطي في وعاء حبتين من الخيار المهروس، مع عصير حبتين من الليمون، وكوب من الشاي الأخضر المخمّر، وربع كوب من العسل.
  • حرّكي المكوّنات جيّدًا ثم اسكبيها داخل قالب الثلج، وضعيه في الفريزر حتى يتجمّد.
  • أخرجي قالب الثلج من الفريزر واتركيه لعدّة دقائق لتسهيل إخراج مكعبات الثلج من القالب، وضعي باقي المكعبات داخل كيس تفريز لاستخدامها لاحقًا.
  • مرّري مُكعّب الثّلج على وجهكِ ورقبتكِ، لكنّ تجنّبي منطقة العينين واستمري بهذا لمدّة تتراوح بين 7-10 دقائق.
  • امسحي وجهكِ بمنشفة مرطّبة بالماء الدافئ لمسح المزيج عن وجهكِ.
  • ادهني وجهكِ بالمرطب المفضّل لكِ.


المراجع

  1. ^ أ ب Sara Lindberg (2020-03-22), "Cold Showers vs. Hot Showers: Which One Is Better?", healthline, Retrieved 2020-11-20T22:00:00.000Z. Edited.
  2. Rachel Nall (2019-07-10), "Are there any health benefits to a cold shower?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-20T22:00:00.000Z. Edited.
  3. Scott Frothingham (2019-11-21), "Can Ice Facials Reduce Puffy Eyes and Acne?", healthline, Retrieved 2020-11-20T22:00:00.000Z. Edited.
  4. "This DIY Ice Facial Is So Easy to Do and So Relaxing", skincare, 2020-07-13T21:00:00.000Z, Retrieved 2020-11-20T22:00:00.000Z. Edited.
352 مشاهدة