طريقة عمل الخميرة البيرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٩ ، ٨ أبريل ٢٠٢٠
طريقة عمل الخميرة البيرة

خميرة البيرة

تعد الخميرة كائنات مجهرية أحادية الخلية حقيقية النواة تتبع مملكة الفطريات، ومن الجدير بالذكر أن الطبيعة تحتوي على عدد كبير جدًّا من أنواع الخميرة، والتي قد يصل عددها إلى نحو أربعين صنفًا، وتتكاثر الخميرة بسرعة وتنمو بطريقة جيدة جدًا خصوصًا في بيئة دافئة تحتوي على السكر، وأكثر ما يميز تكاثر الخميرة أنه يكون بإحدى طريقتين؛ فإما يكون بالانقسام إذ تنقسم الخلية الواحدة لتكوّن خليتين مستقلتين، أو بالتبرعم فخلال التبرعم ينتفخ جزء من جدار الخلية ويسمى هذا الجزء النامي الجديد باسم البرعم، لينفصل فيما بعد ليكون خلية جديدة مستقلة، وما يجعل خميرة البيرة من المواد التي لا يمكن للانسان الاستغناء عنها القيمة الغذائية العالية لها، فخميرة البيرة تحتوي على العديد من العناصر الغذائية، كالأملاح المعدنية والفيتامينات والأحماض الأمينية[١].


كيفية تصنيع خميرة البيرة

تتعدد الطرق والمكونات التي يمكن استخدامها لصناعة خميرة البيرة، وسنستعرض في هذا المقال طريقتين تمتازان بسهولة تنفيذهما وبتوفر مكوناتهما[٢][٣]:

  • طريقة لبن المخيض: يمكن استخدام لبن المخيض في تصنيع خميرة ممتازة للخبز والمعجنات، وذلك عن طريق عجن كمية من هذا النوع من الألبان مع مقدار مناسب من الدقيق، لتتكون لدينا عجينة، وتترك تلك العجينة لفترة إلى أن تنتفخ وتختمر، بعد ذلك تستخدم هذه العجينة من ضمن مكونات عجينة المخبوزات، ولكن في كل مرة تُعجن يجب قطع كمية قليلة من العجين الذي يحتوي على الخميرة المصنعة طبيعيًّا وحفظها في الثلاجة، من أجل إضافتها إلى عجينة المخبوزات، وسنلاحظ أنه وبعد ما يقارب الخمس مرات من الاستعمال المتكرر، ستصبح الخميرة المحفوظة في الثلاجة مشابهة تمامًا لخميرة البيرة التي تباع في الأسواق.
  • طريقة الدقيق والملح والماء: تحتاج هذه الطريقة إلى كوب من الطحين متعدد الاستعمالات، بالإضافة إلى رشة من الملح، إذ تبدأ الخطوات بوضع الطحين في وعاء عميق مع إضافة رشة الملح، ثم تخلط المكونات جيدًا معًا، ثم تضاف كميات قليلة من الماء الفاتر على فترات متباعدة، للسماح بعجن المكونات جيدًا باليد، وتتوقف إضافة الماء لحظة تشكل عجينة متماسكة، ويغطى العجين بقطعة نظيفة من القماش ويترك في درجة حرارة الغرفة لمدة لا تقل عن أربع وعشرين ساعة، ثم تعجن العجينة مرة أخرى باليد وتغطى بقطعة القماش النظيفة وتترك مرة أخرى مدة أربع وعشرين ساعة، وفي اليوم الثالث لبدء عملية صناعة الخميرة تحفظ العجينة في كيس بلاستيكي في الثلاجة لمدة شهر كامل.


فوائد خميرة البيرة

كما سبق وذكرنا خميرة البيرة تتمتع بقيمة غذائية عالية، وفيما يلي ذكر لأهم فوائدها لجسم الانسان[٤][٥]:

  • تقوية جهاز المناعة، ذلك أن خميرة البيرة تحتوي على مادة beta- glucan التي تعزز من قوة هذا الجهاز الذي يشكل خط الدفاع الأول في الجسم.
  • تخفيف إجهاد الجسم بفضل احتوائها على العديد من المواد المضادة للأكسدة، إذ يعد عنصر السيلينيوم أهمها على الإطلاق.
  • تقليل خطر الإصابة بمرض فقر الدم المعروف باسم الأنيميا، فخميرة البيرة تحتوي على نسبة عالية من عنصر الحديد الضروري لتكوين الهيموجلوبين.
  • حماية القلب والأوعية الدموية من التعرض للأمراض والمشكلات الصحية التي تضر به، كالسكتات القلبية وتصلب الشرايين، فخميرة البيرة من المواد الطبيعية التي تقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تهدئة الأعصاب وتحسين المزاج وتخفيف حدة الشعور بالتعب والإجهاد، هذا إلى جانب التخلص من مشكلتي الأرق والقلق.
  • تحسين امتصاص عنصر الكالسيوم في الجسم، فخميرة البيرة تحتوي على نسبة عالية من الفسفور، الأمر الذي يساعد على وقاية الجسم وحمايته من الإصابة بأمراض العظام كالهشاشة وتساقط الأسنان.
  • خلق توازن بين مختلف أنواع البكتيريا النافعة التي تستوطن الأمعاء، الأمر الذي يساعد على الحفاظ على صحتها.
  • بناء الجسم وزيادة قوته ومتانته فخميرة البيرة تساعد على زيادة الوزن وبناء العضلات، كونها تمثل مصدرًا للأحماض الأمينية والبروتينات.
  • يسهم الاستخدام المنتظم لخميرة البيرة للبشرة في تخليصها من عدد من المشاكل الصحية، ومنها نذكر، مشكلة حب الشباب والرؤوس السوداء فخميرة البيرة تتغلغل في مسام البشرة لتنظفها بعمق، ومشكلة علامات التقدم في السن فخميرة البيرة تشد البشرة وتسمنها فتختفي علامات الشيخوخة، ومشكلة عدم توحيد لون البشرة فخميرة البيرة تعد الحل الأمثل لتوحيد لون البشرة الناجم عن التعرض للشمس.
  • توفير الحماية لفروة الرأس والشعر، فاستخدام خميرة البيرة على الشعر يساعد على حماية فروة الرأس من الجفاف، وبالتالي وقايتها من مشكلة قشرة الرأس، بالإضافة إلى منح الشعر القوة والحماية التي تمنع تعرضه للتكسر والتقصف خصوصًا عند الأطراف، هذا إلى جانب زيادة كثافة الشعر بفضل قدرته على منع تساقطه.


المراجع

  1. "خميرة"، معرفة، اطّلع عليه بتاريخ 2019/7/10. بتصرّف.
  2. هناء محمد (2015/11/22)، "صنع خميرة الخبز في المنزل"، المرسال، اطّلع عليه بتاريخ 2019/7/10. بتصرّف.
  3. انجي محمد (2017/1/10)، "طريقة عمل الخميرة الطبيعية في المنزل"، التكية ، اطّلع عليه بتاريخ 2019/7/10. بتصرّف.
  4. "فوائد الخميرة للجسم واستخدامات مذهلة لها"، ثقف نفسك، اطّلع عليه بتاريخ 2019/7/10. بتصرّف.
  5. "فوائد الخميرة بيرة"، ثقف نفسك، اطّلع عليه بتاريخ 2019/7/10. بتصرّف.