طريقة معرفة زيت الزيتون الأصلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٥ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
طريقة معرفة زيت الزيتون الأصلي

طريقة معرفة زيت الزيتون الاصلي

يستخدم الأفراد منذ القدم أنواعًا مختلفة من الزيوت في شتّى مجالات الحياة كصنع الأطعمة المختلفة، وكريمات الجسم والبشرة، بالإضافة إلى استخدامات متعددة في مجال الصناعة. ومن أبرز الأمثلة على الزيوت هو زيت الزيتون المُستخدم بكثرة في الدول العربية، لكون الزيتون يعتبر أحد الأشجار المعمّرة ودائمة الخضرة. يقبل الأفراد على شراء زيت الزيتون باستمرار، وذلك لأنه غني بالفوائد والمزايا، إلى جانب احتوائه على نسبة كبيرة من الدهون غير المشبعة والتي لا تؤثر على صحة القلب والجسم بشكل سلبي. وهنا من الجدير بالذكر أنه أصبح من الصعب الحصول على زيت نقي ومضمون، فقد أصبح من الشائع بيع زيت الزيتون المُضاف إليه أنواع أخرى من الزيوت، الأمر الذي أدى إلى تخوف المُستهلكين وجعلهم أكثر حرصًا أثناء عملية شراء الزيت من الأسواق. لذلك، حرصنا في المقال التالي على توضيح أبرز الفروقات بين زيت الزيتون الأصلي وغير الأصلي الذي يُباع في المتاجر والأسواق المتعددة لتوعية المشتري وتجنيبه الانخداع من قبل التجار والباعة.


بعض طرق معرفة زيت الزيتون الأصلي

مع ازدياد عمليات الغش والخداع من قبل تجّار الزيت انتشرت العديد من الطرق التي من شأنها تمييز الزيت الأصلي من غير الأصلي أو المغشوش، كما أصبح الأفراد أكثر وعيًا بميزات الزيت الأصلي التي تضمن حصولهم على زيت طازج وذي جودة عالية، وهي على النحو التالي:

  • يتميز الزيت الأصلي بامتلاكه رائحة قوية طاغية، على عكس الزيوت الأخرى ذات الرائحة المعتدلة أو غير الملحوظة.
  • يُعرف لون زيت الزيتون الطازج بأنه أخضر، ومن ثم يتحول إلى اللون الأصفر بعد مضي فترة وجيزة على عصره. وفي حال لاحظ المشتري لونًا غير الأخضر فإن ذلك الزيت غير أصلي أو طازج.
  • يتصف زيت الزيتون الأصلي بدرجة لزوجة وكثافة عالية، وهذا الأمر يمكن التأكد منه قبل إتمام عملية الشراء من خلال لمس الزيت بالإصبع.
  • يمكن للفرد الراغب بشراء زيت زيتون تذوقه قبل الشراء، وذلك لأن الزيت الأصلي يمتاز بطعم قوي وبارز، كما يمكن ملاحظته بشدة من قبل الأفراد الذين لا توجد لديهم الخبرة الكافية. ومن جهة أخرى، يجب التأكد من درجة الحموضة المتدنية للزيت أثناء تذوقه، فمن المعروف أن الزيت الأصلي يتصف بحموضة قليلة جدًا تكاد لا تلاحظ، وفي حال ثبت العكس وكانت درجة الحموضة عالية فإن الزيت غير أصلي ومخلوط مع أنواع أخرى من الزيوت.
  • يُعد زيت الزيتون أحد أنواع الزيوت التي يمكن تخزينها لفترات زمنية طويلة دون أن تتعرض للتلف أو تغير في المذاق واللون، لذلك في حال تغير طعم أو لون الزيت المُستخدم بعد فترة من الوقت فإنه لا يكون أصليًا.
  • يلجأ بعض الأفراد لاتباع طريقة وضع كمية من الزيت في الثلاجة لمدة يوم واحد، فإذا لوحظ تجمد الكمية وتماسكها جيدًا يُعتبر الزيت أصليًا، وفي حال بقي الزيت في حالته السائلة دون أي تغيير فذلك مؤشر على أنه مغشوش وغير أصلي.


بعض مزايا زيت الزيتون الأصلي

  • يُعد تناول الزيت إحدى طرق خفض الوزن الزائد كونه يحتوي على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة.
  • يعالج بعض الالتهابات البكتيرية التي يتعرض لها الأفراد.
  • يحفز عمليات الهدم والبناء في الجسم، إلى جانب تقوية العظام المتعددة.
  • يقي من بعض الأمراض كالأورام السرطانية الخطيرة، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الجسدية كالحصى المتكونة في عضو الكلية.
  • يساهم زيت الزيتون في تسهيل العملية الهضمية من خلال تحفيز حركة الأمعاء، كما أنه منظم فعّال لضغط الدم، حيث يحافظ على معدلاته الطبيعية دون ارتفاع.
  • يحتوي زيت الزيتون على بعض المضادات التي تساهم في تأخير ظهور آثار التقدم في السن على البشرة، إلى جانب منح البشرة المظهر الحيوي والنضر.