علاج التهاب قناة فالوب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٩ ، ١٥ يونيو ٢٠٢٠
علاج التهاب قناة فالوب

ما هو التهاب قناة فالوب؟

قناة فالوب هي أنابيب عضلية تقع أسفل البطن في منطقة الحوض، إلى جانب الأعضاء التناسلية الأخرى، وتتضمن أنبوبان أحدهما على كل جانب يمتدان قرب الجزء العلوي من الرحم، ويعملان بشكل جانبي ثم ينحنيان فوق المبيضين، وتقع النهايات المفتوحة لقناتي فالوب بالقرب من المبيضين لكنهما غير مرتبطين ارتباطًا مباشرًا، إذ تنتقل البويضات من المبيض في الأنابيب باتجاه الرحم، ويبلغ طولهما حوالي 10- 12 سم، ويمكن أن يختلف طولهما من أنثى لأخرى.


تتكون قناة فالوب من أربعة أقسام وهي كالتالي على الترتيب الجزء الرحمي الذي يتصل بالرحم من خلال جداره وهو من أقصر الأجزاء، يليه البرزخ وهو مقطع ضيق يبلغ طوله حوالي ثلث طول الأنبوب، ويتبع ذلك الأمبولة وهي مقطع رقيقة الجدران مثل البرزخ ولكن أوسع في محيطها وتشكل حوالي نصف طول الأنبوب، ثم يليه الجزء الأخير وهو فتحة القمع إذ تتسع القناة مشكلةً قمعًا يحتوي على أهداب يقع بالقرب من المبيض[١].


يحدث التهاب قناة فالوب أو ما يعرف بالتهاب البوق بسبب العدوى البكتيرية التي غالبًا ما تنتج عن أحد الأمراض المنقولة جنسيًا مثل السيلان والكلاميديا، إذ يسبب الالتهاب إفراز سائل إضافي أو صديد حتى يتجمع داخل قناة فالوب، وعادةً ما تؤدي عدوى أنبوب إلى إصابة الآخر، إذ تنتقل البكتيريا بسهولة عبر الأوعية اللمفاوية القريبة، لذلك قد يتأثر كلا الأنبوبين، ويُعد التهاب البوق من الأسباب الأكثر شيوعًا لعقم الإناث، وقد تتسبب العدوى التي تبقى دون علاج فوري إلى مضاعفات طويلة الأمد، تتمثل بتلف قناة فالوب الدائم، إذ لا يتمكن المبيض من إطلاق البويضة كل دورة شهرية، وبالتالي عدم التقائها بالحيوانات المنوية لحدوث الإخصاب[٢].


كيف يمكن علاج التهاب قناة فالوب؟

يستطيع الطبيب علاج التهاب قناة فالوب وذلك بعلاج مضاعفات العدوى البكتيرية، لذلك فيما يأتي بعض الحالات التي تسببها العدوى والطريقة المثلى لعلاجها[٣]:

  • سيصف الطبيب المضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الفم أو الوريد لإزالة العدوى البكتيرية.
  • إذا تسببت العدوى بحدوث خراج، فقد يجري الطبيب جراحةً بالمنظار لتصريفه.
  • إذا تسببت العدوى بتكوين ندبات أو التصاقات، فقد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لإزالة المناطق المتضررة، ومن المرجح أن يوصي بإجراء هذه الجراحة إذا كانت المرأة ترغب في الحمل في وقت لاحق.
  • إذا كانت قناتا فالوب مليئة بالسوائل، فسيُجري الطبيب جراحةً لتصريف السوائل أو لإزالة المنطقة المليئة بالسوائل.


ما هي أسباب التهاب قناة فالوب؟

في تسعة من كل 10 حالات التهاب قناة فالوب، تكون البكتيريا هي السبب، وما يأتي يتضمن بعض البكتيريا الأكثر شيوعًا المسؤولة عن التهاب قناة فالوب[٢]:

  • الكلاميديا.
  • المكورات البنية التي تسبب السيلان.
  • الميكوبلازما.
  • المكورات العنقودية.
  • المكورات العقدية.


يجب أن تصل هذه البكتيريا إلى الجهاز التناسلي للمرأة حتى تحدث العدوى، ويمكن إدخال البكتيريا بعدة طرق، بما في ذلك[٢]:

  • الجماع.
  • إدخال اللولب.
  • الإجهاض.
  • الولادة.
  • التهاب الزائدة الدودية.


ما هي أعراض الإصابة بالتهاب قناة فالوب؟

في الحالات الخفيفة قد لا يكون لالتهاب قناة فالوب أي أعراض، وهذا يعني أن قناتي فالوب قد تتضرران دون أن تدرك المرأة أنها مصابة بعدوى، وقد تتضمن أعراض التهاب قناة فالوب ما يأتي[٢][٣]:


هل توجد مضاعفات للإصابة بالتهاب قناة فالوب؟

إذا تُرِك التهاب قناة فالوب دون علاج، يمكن أن يسبب مشاكلَ صحيةً خطيرةً بما في ذلك[٤]:

  • آلام الحوض المزمنة.
  • آلام البطن المزمنة.
  • يمكن أن تنتشر البكتيريا في مناطق أخرى من الجسم، بما في ذلك الرحم والمبيضين وأعضاء الحوض الأخرى.
  • يمكن أن تنتقل العدوى التي تسبب التهاب قناة فالوب إلى الشريك.
  • يمكن أن تتطور خراجات على قناتي فالوب أو المبيض أثناء الالتهاب، إذ يمكن التعرف عليها أثناء فحص الحوض أو الموجات فوق الصوتية أو أثناء تنظير البطن، ويستجيب معظمهم للعلاج بالمضادات الحيوية، ولكن إذا كانت كبيرةً جدًا أو لا تستجيب للمضادات الحيوية، فقد تصرف بإبرة خاصة، وفي الحالات الشديدة قد يحتاج الطبيب إلى إزالة أنبوب فالوب أو المبيض المصاب جراحيًا.
  • يمكن أن يؤدي التهاب قناة فالوب إلى تندبها والتصاقها وانسدادها، مما يجعل من الصعب أو المستحيل على البويضة الالتقاء بالحيوانات المنوية ويؤدي إلى العقم.
  • يزيد التهاب البوق من احتمالية حدوث الحمل خارج الرحم، أي تزرع البويضة الملقحة في قناة فالوب بدلًا من الرحم وهذه الحالة مهددة للحياة، ولا يمكن أن يستمر الحمل إلى نهايته.


من حياتكِ لكِ

سيدتي يمكن تصنيف التهاب قناة فالوب عادةً إما بأنه حاد أو مزمن، في التهاب قناة فالوب الحاد، تصبح قناتا فالوب لديكِ حمراء ومتورمةً، وتفرز سائلًا إضافيًا وتلتصق الجدران الداخلية للأنابيب معًا، وقد تلتصق الأنابيب أيضًا بالأنسجة المجاورة لها مثل أمعائكِ، وفي بعض الأحيان قد يُملأ أنبوب فالوب وينتفخ بالقيح، وفي حالات نادرة قد يتمزق الأنبوب ويسبب عدوى خطيرةً في تجويف بطنكِ الذي يعرف بالتهاب الصفاق، أما بالنسبة لالتهاب قناة فالوب المزمن فقد تكون العدوى لديكِ أكثر اعتدالًا وتدوم لفترة أطول وقد لا تنتج عنها العديد من الأعراض التي من الممكن أن تلاحظيها، فهو شكل أخف من الالتهاب الذي يستمر بعد التهاب قناة فالوب الحاد[٢].


المراجع

  1. "The Anatomy of the Fallopian Tubes", verywellhealth, Retrieved 2020-6-14. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Salpingitis", betterhealth, Retrieved 2020-6-14. Edited.
  3. ^ أ ب "What Is Salpingitis, and How Is It Treated?", healthline, Retrieved 2020-6-14. Edited.
  4. "GYNECOLOGICAL CONDITIONS AND TREATMENTS SALPINGITIS", draliabadi, Retrieved 2020-6-14. Edited.