علاج تقشير الوجه

علاج تقشير الوجه

تقشّر الوجه

يتكون الجلد من ثلاث طبقات، الطبقة العليا وهي البشرة، والطبقة الوسطى وتسمى الأدَمة، والطبقة الداخلية وتُسمّى اللّحمة، وعادةً ما تتجدد البشرة بين حين وآخر، إذ يتقشّر الجلد الميت، ويحدث تجدّد البشرة وتقشّرها دون أن يلاحظ الناس، إلّا إنّه في بعض الأحيان يحدث تقشّر زائد للبشرة ناتج عن التعرّض لأشعة الشمس لفترة طويلة، إذ تُدمّر الاشعة فوق البنفسجية البشرة، ويُعدّ تقشير الجلد شائعًا لدى الافراد الذين يعانون من جفاف البشرة، كما يحدث تقشير للجلد بسبب حدوث طفحٍ جلديٍ، أو العدوى، أو الحساسية، أو الظروف الجوية، أو الآثار الجانبيّة لبعض الأدوية، ويعدّ تقشّر الجلد مشكلة غير خطيرة تشفى وحدها، إلّا إنّه يمكن استخدام العديد من العلاجات الطبيعية، للتسريع من عملية الشفاء[١].


علاج تقشير الوجه

يوجد العديد من الممارسات الصحيّة والعلاجات التي يمكن استخدامها لعلاج تقشير الوجه[٢][٣]:

  • استخدام المسكنات: يُساعد استخدام المُسكّنات مثل الأيبوبروفين، والأسبرين في تخفيف الألم، و تقليل الالتهاب، والاحمرار.
  • الكريمات المهدئة المضادّة للالتهاب: يُمكن استخدام الكريمات الموضعية المضادّة للالتهاب كالكورتيزون، أو الألوفيرا، كما يمكن طحن حبوب الأسبرين وإضافة كمية كافية من الماء إليها، ثمّ وضعها على المنطقة المصابة بالتقشير، وتجدر الإشارة إلى عدم استخدام الفازلين إذ إنه يزيد الوضع سوءًا.
  • الاستحمام بالماء البارد: يُساعد الاستحمام بالماء البارد دون استخدام الصابون على التخفيف من الألم، كما يوقف تقشّر الجلد، ويجدر التنبيه إلى عدم الاستحمام بالماء البارد في حال وجود تقرّحات.
  • الحفاظ على رطوبة الجسم: يُنصح بشرب ثمانية أكواب يوميًا، للحفاظ على رطوبة الجسم
  • تجنّب مُهيّجات الجلد: تزيد المُهيّجات من التلف الحاصل للجلد، وتمنع حدوث الالتئام لذلك يُنصح بتجنّبها، ومن هذه المهيجات الماء البارد جدًا أو الحارّ، وحكّ أو فرك الجلد.
  • استخدام الضمادات الباردة: يُساعد وضع الضمادات الباردة على الجلد لمدّة 20-30 دقيقة يوميًا على التخفيف من تقشير الجلد وتجدر الإشارة إلى تجنّب وضع الثلج إذ يتسبب في تهيّج الجلد.


أسباب تقشير الوجه

يوجد العديد من العوامل التي تزيد من تقشير الوجه نذكر منها ما يأتي[٤]:

  • حروق الشمس: تعدّ حروق الشمس من أهم أسباب تقشر الجلد، إذ يؤدي التعرض المباشر لأشعة الشمس، والاشعة فوق البنفسجية دون استخدام واقي شمس جيد إلى قتل خلايا البشرة، كما يؤدي إلى حرق البشرة واحمرارها، فتبدأ الطبقة الخارجية بالتقشّر، لتحل محلها طبقة جديدة.
  • الحروق الكيميائية: يُعدّ التقشير الكيميائي سببًا آخر لتقشير الجلد، وقد زاد استخدامه في الفترة الأخيرة، إذ تستخدم موادّ كيميائية للتخلّص من تلف الجلد، إلّا أنّ هذه المواد تُسبّب تقرّحات قبل البدء بتقشير الجلد.
  • الجفاف: يُعد الجفاف من الأسباب الشائعة لتقشير الوجه، لا سيما في فصل الشتاء، فعند حصول الجفاف والبرد، لا تصل كمية كافية من الماء للطبقات العليا من الجلد، مما يؤدي إلى تقليل دورة حياة خلايا الجلد السطحية وتقشيرها.
  • العلاجات الموضعية: يعدّ استخدام بعض العلاجات الموضعية المستخدمة في علاج التجاعيد وحبّ الشباب من الأسباب الشائعة لتقشير الوجه، ومن هذه العلاجات المستحضرات التي تحتوي على الريتينويد، أو البنزوئيل بيروكسيد، إذ تتسبب في جفاف الجلد وتقشّره.
  • الحساسية: يمكن استخدام منتجات تسبّب الحساسية للوجه دون العلم بذلك، مما يؤدي إلى تقشير الجلد.
  • بعض الأمراض الجلدية: تؤدي بعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما، أو الصدفية، أو التهاب الجلد الدهني، إلى حكّة شديدة في الجلد مما يؤدي إلى تقشيره.


من حياتكِ لكِ

يوجد العديد من الوصفات الطبيعية التي يُمكنكِ استخدامها لعلاج تقشير الوجه ونذكر منها ما يأتي[١]:

  • زيت الزيتون: يعدّ زيت الزيتون مرطبًا جيدًا للجلد الجاف إذ يحتوي على أحماض دهنيّة مغذية، ويغلّف الجلد ويمنع فقدان رطوبة الجلد، كما يحتوي زيت الزيتون على فيتامين هـ الذي يُحارب التجاعيد.
  • الصبار أو الألوفيرا: يساعد الصّبار على علاج تقشّر الوجه، إذ يرطب الجلد، و يمنع التهاب الجلد وتهيجه والحكّة.
  • فرك الجلد بمخلوط الليمون والسكّر: يُضاف نصف كوب من السكر إلى نصف كوب من عصير الليمون، وتضاف ملعقة من العسل، وزيت الزيتون، ومن ثم يدعك الوجه بشكل دائري به لعدّ دقائق قبل غسله، إذ ُيعدّ مخلوط الليمون والسكر قابضًا، كما يستطيع الليمون إذابة الخلايا الميتة وتقليل التقشير.
  • الخيار: يُعدّ الخيار قابضًا طبيعيًا، كما يحتوي على الماء، الذي يحافظ على رطوبة الجلد، ويخفف من الحكّة وتهيّج الجلد.
  • زيت جوز الهند: يعدّ زيت جوز الهند من أفضل العلاجات لتقشير الجلد، إذ يعدّ مرطبًا قويًا، بسبب احتوائه على الأحماض الدهنيّة المغذية، كما يعدّ مضادًا للتأكسد يقلّل من الحكّة وتهيّج الجلد.
  • العسل: يحتوي العسل على سكر الفركتوز، والجلوكوز، والماء، والسكر، والإنزيمات، لذلك يعدّ مرطبًا طبيعيًا للبشرة، كما يستطيع العسل تجديد الجلد المتقشّر، ويخفف الحكّة وتهيّج الجلد.
  • اللبن: يحتوي اللبن على الإنزيمات والعناصر والأحماض التي تساعد على علاج تقشير الجلد، كما يعدّ مرطبًا عميقًا للبشرة الجافّة.
  • النعنع: يُساعد استخلاص عصير النعنع من أوراقه، ووضعها على الجلد قبل النوم على ترطيب الجلد و إعادة حيويته وتجدّده.
  • الحليب: يُساعد إضافة مخلوط الحليب مع العسل لمدّة عشر دقائق فوق الجلد، وعمل تدليك للمنطقة، على تلطيف الجلد، كما يُقلل حمض اللّاكتيك تهيّج الجلد والحكّة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Home Remedies for Peeling Skin", top10homeremedies, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  2. "How to treat peeling skin", medicalnewstoday, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  3. "How to Stop Peeling Skin", healthline, Retrieved 17-9-2019. Edited.
  4. "Skin Peeling-What It Is, Causes, And Treatments", stylecraze, Retrieved 17-9-2019. Edited.
201 مشاهدة