أسباب الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

أسباب الطفح الجلدي المفاجئ عند الأطفال

الطفح الجلدي عند الأطفال

يظهر الطفح الجلدي بصورة انتفاخات والتهابات على الجلد، وعادةً ما يكون لون الجلد أحمرًا في تلك المنطقة، ويسبب الطفح الجلدي الحكة، والشعور بالألم، كما تختلف شدة الطفح الجلدي الذي يصيب الأطفال بشكل عام، فقد لا يكون خطيرًا، أو قد يتسبب في ظهور البثور والبقع مكان الجلد، ويمكن أن يكون السبب المؤدي لظهور الطفح الجلدي هو وجود مشاكل صحية لدى الطفل، كما قد يلعب العامل الوراثي دورًا بذلك، إذ إن العديد من مشاكل الحساسية والطفح الجلدي تسببها الجينات. ويوجد العديد من الأسباب والأنواع للطفح الجلدي عند الأطفال، لذا لا بد من معرفة نوع وسبب الطفح الجلدي المتكون على جلد الطفل لاتخاذ العلاجات المناسبة، وتختلف شدة الطفح الجلدي من نوع لآخر فبعضها يستمر لساعات قليلة، وبعضها يستمر عدة أيام.[١]


أسباب الطفح الجلدي عند الأطفال

تختلف الأسباب المؤدية إلى ظهور الطفح الجلدي عند الأطفال، إذ يعد جلد الطفل حساسًا جدًا لأي عرض، فيظهر الطفح الجلدي عند الطفل في وجهه، أو في رقبته، أو يديه، أو قدميه، أو مكان الحفاظات، أو عند مفاصل الجلد، ومن الأسباب التي تسبب الطفح الجلدي ما يلي:[٢]

  • ارتفاع الحرارة.
  • الحساسية من أمر معين.
  • الاحتكاك بالأشياء.
  • التعرض لمواد كيميائية.
  • التحسس من روائح وعطور معينة.
  • التحسس من الأقمشة.
  • وجود مشاكل صحية، مثل البهاق، والأكزيما وغيرها من أنواع الطفح الجلدي.
  • الطفح الجلدي الذي يظهر عند الاحتكاك المباشر بشيء معين، فبعض الأطفال يلتهب جلدهم عند ملامستهم لشيء ما، فيظهر طفح أحمر اللون؛ ومن الأشياء التي قد تسبب هذا الطفح: صبغات الملابس، وبعض مستحضرات التجميل، وبعض النباتات السامة، مثل السماق واللبلاب، إضافةً للمطاط، والجلد.[٣]
  • استخدام بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية التي تسبب الإصابة بالطفح على الجلد.[٣]
  • أخذ بعض العدوات، مثل العدوات البكتيرية، والفيروسية، والالتهابات الفطرية، التي تسبب الطفح على الجلد.[٣]
  • الإصابة ببعض أمراض المناعة الذاتية، التي قد يتحسس فيها الجلد من أمور طبيعية لا تسبب التحسس لدى الأشخاص الأخرين في العادة.[٣]


أنواع الطفح الجلدي عند الأطفال

توجد العديد من أنواع الطفح الجلدي عند الأطفال، وتختلف تلك الأنواع في حدتها، ومكان انتشارها في الجسم، ومن الأمثلة على تلك الأنواع ما يأتي:

  • طفح الحفاضات: يشير طفح الحفاظات إلى وجود التهاب في الجلد، ويظهر هذا الالتهاب بصور بقع حمراء في المكان الذي توضع فيه الحفاظات، وعادةً ما يعود السبب وراء تشكل هذا الطفح إلى عدم تغيير الحفاظات لفترة طويلة، أو نتيجة رطوبة المنطقة عند الحفاظات، أو قد يكون السبب وراء ذلك أن جسم الطفل يتحسس بشكل كبير، وقد تصيب هذه الحالة أي طفل خلال فترة ارتدائه للحفاظات، وتسبب هذه المشكلة اضطراب الطفل، وعدم شعوره بالراحة، ويمكن علاج هذه الحالة عبر العديد من العلاجات المنزلية، كالعمل على زيادة عدد مرات الحفاظات خلال اليوم، إضافةً للعمل على بقاء تلك المنطقة جافة.[٤]
  • الأكزيما: تعد الأكزيما إحدى مشكلات الحساسية التي تصيب الأشخاص، وعادةً ما تبدأ هذه الحالة منذ الطفولة، وقد تبقى لديهم أو تختفي تلك الحالة عند الأطفال مع العمر، وتظهر الأكزيما على الجلد بصورة بقع ملتهبة تسبب الحكة، وتكون خشنة الملمس، ولا تعد هذه الحالة معدية، ويوجد العديد من العوامل المسببة لزيادة ظهورها، كبعض الأطعمة مثل منتجات الألبان، أو المكسرات، أو الدخان، أو حبوب اللقاح، ولا يمكنك الشفاء بشكل تام من هذه الحالة، لكن يوجد العديد من العلاجات يمكن اتباعها للتخفيف من حدتها وانتشارها.[٥]
  • طفح الحرارة: قد يصيب الطفح بعض الأطفال نتيجة التعرض لحرارة مرتفعة بشكل عام، وتعد درجة حرارة الأطفال أعلى من درجة حرارة البالغين، وفي بعض الحالات، وتظهر أعراض هذا الطفح لدى الأطفال في حالات ارتفاع حرارة الجو، أو في حالات قيام الطفل بألعاب مختلفة كالركض، ففي هذه الحالات؛ تزيد درجة حرارة أجسامهم، وتزيد من تعرقهم، مما يسبب ظهور طفح الحرارة.[٦]
  • طفح نتيجة سيلان اللعاب: يحدث هذه النوع من الطفح نتيجة زيادة سيلان اللعاب في وجه وذقن الطفل، وعادةً ما يكون التسنين من الأسباب المؤدية لزيادة اللعاب، ويتسبب بقاء هذا اللعاب على الوجه لفترات طويلة بظهور طفح أحمر اللون، ومتهيج على الوجه.[٧]
  • طفح قبعة المهد: يظهر هذا النوع من الطفح عند الأطفال حديثي الولادة حتى عمر الثلاثة أشهر عادةً، وقد تستمر لمدة سنة، ويظهر هذا الطفح عادةً على فروة الرأس، بهيئة جلد سميك ورقيق،كما يظهر حول العينين، والأذنين، والأنف، والإبط، ولا يعد هذا الطفح أمرًا خطيرًا، ويذهب من تلقاء نفسه مع العمر.[٨]
  • مرض اليد، والقدم، والفم: يعد هذا المرض معديًا؛ إذ يحدث نتيجة تعرض الجسم لعدوى فيروسية تسبب ظهور البثور والتقرحات حول الفم، إضافةً لظهور الطفح على اليدين، والقدمين، وعادةً ما يظهر هذا المرض عند الأطفال، حتى عمر الخمس سنوات، لكن من الممكن أن يظهر لدى أي عمر، كما قد يختفي هذا المرض خلال أيام، وتنتقل هذه العدوى ما بين الأطفال نتيجة الاحتكاك المباشر مع الأيدي الملوثة، والأسطح والبراز الملوث بهذا الفيروس، كما قد ينتقل عبر اللعاب، والمخاط، وغيرها.[٩]


الطرق العلاجية للطفح الجلدي عند الأطفال

تختلف علاجات الطفح الجلدي لدى الأطفال باختلاف النوع المسبب لها، فيمكن اتباع ما يأتي في حالة الطفح الناتج عن الحفاظات:[٢]

  • زيادة عدد مرات تغيير الحفاظات لدى الأطفال.
  • استخدام الكريمات الوقائية المحتوية على أكسيد الزنك مثلًا.
  • تقليل الأطعمة الحمضية، مثل الأطعمة المحتوية على حمض الستريك الموجود في الليمون، والبرتقال، والبندورة.
  • غسل اليدين، قبل وبعد تغيير الحفاظات لضمان عدم تعرض مكان الطفح للعدوات.
  • كما يمكن علاج مشكلة الطفح المتكون نتيجة الأكزيما كما يأتي:
    • التأكد من أن مكان الطفح نظيف وجاف.
    • استخدام حمامات الشوفان.
    • استخدام الكريمات والمراهم الممكن استخدامها لعلاج الأكزيما لدى الأطفال.
    • أما بالنسبة للطفح المتكون نتيجة سيلان اللعاب، فمن الممكن القيام بما يلي:
    • إزالة اللعاب عن الوجه، والعمل على تنظيف مكان الطفح بالماء الدافئ.
    • الابتعاد عن المرطبات المحتوية على روائح عطرية.
    • استخدام المريلة لدى الأطفال؛ لضمان عدم نزول اللعاب على ملابس الطفل.


المراجع

  1. "Rashes", medlineplus.gov,15-9-2016، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "How to Spot and Take Care of Your Baby’s Rash", healthline,16-1-2019، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "What is causing my rash?", medicalnewstoday,27-11-2018، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  4. "Diaper rash", mayoclinic,21-4-2018، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  5. "What's to know about eczema?", medicalnewstoday,14-11-2017، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  6. "What to Do If Your Toddler Gets Heat Rashes", healthline,29-11-2018، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  7. "How Best to Treat and Prevent a Drool Rash", healthline,18-11-2015، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  8. "5 Easy Ways to Get Rid of Cradle Cap", healthline,10-4-2018، Retrieved 11-11-2019. Edited.
  9. "Hand, Foot, and Mouth Disease", healthline,11-2-2016، Retrieved 11-11-2019. Edited.
409 مشاهدة