علاج نفور الزوج من زوجته

علاج نفور الزوج من زوجته

النفور بين الزوجين

توجد الكثير من العلاقات الزوجية الناجحة التي تُتوَج بالحب والاهتمام والسعادة لفترة زمنية طويلة، ومما لا شكَّ فيه أنَّ كل زوجين يكون لديهما أمل وإيمان للعيش مع بعضهما في سعادة ورضى، ولكن قد يُعاني كل منهما خلال مرحلة من حياتهما بقوة العلاقة، بينما قد يشعرا بضعفها في مرحلة أخرى، لذا فإنَّ كثير من الزوجات يبحثنَّ عن أهم الطرق المتبعة لعلاج النفور الذي يُخلق بين الزوج وزوجته، كما أنهنَّ يبحثنَّ عن أهم الأسباب التي تؤدي له، ولمعرفة تلك الأمور إليكم هذا المقال[١].


علاج نفور الزوج من زوجته

يُمكن علاج نفور الزوج من زوجته بطرق مختلفة، وأهمها ما يلي[٢]:

  • تجنب الانتقاد: يجب أن ينتبه كل من الزوج والزوجة على الانتقاد خاصةً إذا كان جارحًا، أي أنه يتوجب على المرأة تجنب انتقاد زوجها في كل تصرف يتصرفه حتى لو كان غير مرغوب به، وعامةً إنَّ ذلك الانتقاد يسبب مشاكل يصعب حلّها، مما يؤدي لنشوء النفور بينهما.
  • قتل الملل والروتين: يظهر الملل في العلاقات العاطفية خاصةً العلاقات الزوجية، لذا إذا شعر طرف من الطرفين بأنَّ الشريك لا يريد الجلوس معه لفترة زمنية طويلة فإنَّ ذلك يكون من أبرز أسباب النفور بين الرجل وزوجته، لذا يجب قتل الملل والروتين اليومي بهدف علاج آفة النفور التي تدمر العلاقة الزوجية مهما كانت قويةً.
  • تخصيص وقت للزوج: إنَّ تجاهل الزوجة لزوجها وعدم الاهتمام به في الأمور الحياتية من الأدلة الواضحة على عدم الاكتراث به، ومما لا شكَّ فيه أنَّ المرأة قد تنشغل عن زوجها بسبب الأطفال والأعباء المنزلية دون أن تخصص وقتًا لزوجها، مما يؤدي ذلك لنفوره منها، لذا يجب الحذر كثيرًا من هذا الأمر ومحاولة تخصيص فترة زمنية للزوج بهدف النظر في احتياجاته التي يريدها منها، ويُمكن تخصيص الوقت بهدف ممارسة الهوايات المشتركة وقضاء الأوقات الرومانسية مع بعضهما.
  • ابتكار المفاجآت الجميلة: تُعد المفاجآت السارة من أهم الأمور التي تقلل نسبة الروتين والملل في العلاقات الزوجية، وهي تُعالج النفور بين الزوجين بنسبة كبيرة، لذا يُمكن للزوجة تحضير مفاجأة لزوجها من خلال تجهيز مائدة عشاء مميزة ورومانسية مثلًا بهدف قضاء أجمل الأوقات الجميلة بعد وصوله من عمله متعبًا.


أسباب نفور الزوج من زوجته

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي لنفور الزوج من زوجته، وأهم تلك الأسباب ما يلي[٣]:

  • انعدام الرومانسية: يُفترض أن يكون الزوج عاطفيًا ورومانسيًا، ولسوء الحظ فإنَّ كثير من السيدات يقعنَّ ضحية لفكرة أنَّه يجب على الرجل عشقهنَّ، ولكن بعد بضع سنوات من الزواج فإنَّ كثير من الرجال يشعرون بالملل لأنهم الوحيدين الذين يخلقوا الرومانسية، لذا فقد يلجأوا لعلاقة أخرى بحثًا عنها، مما يؤدي ذلك لنفورهم من زوجاتهم.
  • انعدام الألفة: كثير من الرجال يتزوجون ويتوقعون أن يكون لهم علاقات حميمة رائعة من شريكات حياتهم، ولكنهم يجدون أنَّ الحياة الجنسية ليست كما توقعوا، ونظرًا لأنَّ العلاقة الحميمة جزء مهم من الإنسان فإنَّ بعض الرجال يسعوا لتبية حاجاتهم مع علاقات أخرى دون اللجوء لزوجاتهم.
  • انعدام الحب: يحتاج الرجل للحب، أي أنه يحتاج لشعور الرعاية، وهو يريد أن يشعر بالفقدان عند غيابه، لذا إذا لم يشعر الرجل بالحب فإنه سيختار البعد عن الزوجة وعيش الحب مع امرأة أخرى.
  • التمويه: يحب الكثير من الرجال مشاهدة كرة القدم أو لعب الورق مع الأصدقاء، وبعد الزواج يشعر الكثير من الرجال أنهم لا يستطيعوا التعبير عن الجانب الرجولي دون الانتقاد من قبل الزوجة، وبمرور بضع سنوات فإنهم يلجأوا للخيانة بسبب شعورهم بالكره والملل من انتقادات الزوجة المتكررة.
  • التعب من الروتين: يحتاج البشر إلى الجدية في علاقاتهم، كما أنهم بحاجة للنمو، ولكن لسوء الحظ فإنَّ كثير من الأشخاص يشعرون بالملل والروتين من علاقاتهم مع زوجاتهم بسبب تكرار نفس الأعمال والأفعال.
  • انعدام الرضا: يُعد هذا الأمر من أبرز الأشياء التي تبعد الرجل عن زوجته، فقد يشعر الرجل بعدم الرضا عن علاقته العاطفية أو العملية أو الحميمة مع زوجته، مما يؤدي ذلك الأمر لبحثه عن طرق أخرى تُحقق له الرضا الكلي من جميع الجوانب الحياتية.
  • الغيرة: تُعد الغيرة من الأمور التي لا يُمكن تجنبها في العلاقات العاطفية، ولكنها واحدة من الأخطاء التي تقع فيها الزوجات في الحب إذا كانت مفرطةً للغاية، فقد تغضب المرأة من شريك حياتها عندما ينظر لفتاة تمر أو عندما يتحدث مع زميلة له في الشارع، وقد يؤدي ذلك للحديث معه عن الفتيات وتفتيش أغراضه باستمرار، مما يؤدي ذلك لشعور الرجل بالملل مع زوجته والاضطراب في العلاقة أيضًا، بمعنى آخر إنَّ الغيرة طريقة للتعبير عن المشاعر لا لتدمير الحياة الزوجية، لذا يجب الانتباه لها قدر المستطاع حتى لا تنفر الرجل من زوجته[٤].
  • فقدان التواصل: يتحدث كل من الرجل والمرأة مع بعضهما كثيرًا قبل الزواج، ولكن بعده قد يشعر الطرفين بعدم ضرورة الحديث كثيرًا، وذلك من الأخطاء السيئة في الحب التي تُسبب انفصال الزوج عن زوجته، لذا يجب أن لا يظن أحدًا أن الآخر يفهم ما يشعر به من غير أن يتحدث معه، لأنَّ المرأة تُحب الرجل وتنتظر منه الأشياء الجميلة والتحدث ضمن نقاشات بناءة ومهمة، ولكن إذا فشلت في بدء التواصل الصادق فلا يُمكن للعلاقة الزوجية أن تزدهر وتنمو، ومعنى ذلك أنَّ التواصل الفعال من المهارات الجيدة التي تُعزز شعور الزوجين بحب بعضهما [٤].


نصائح وإرشادات لعلاج النفور

إنَّ علاج نفور الزوج من زوجته يتطلب إتباع مجموعة من النصائح والإرشادات الخاصة بالتغيير في الزوجة، وأهمها ما يلي[٥]:

  • تجنب تغيير النفس تغييرًا جذريًا أو كليًّا، ويُقصد بذلك أن تحتفظ المرأة بشخصيتها دون خسارة أنوثتها.
  • تجنب ملاحقة الزوج في الأسئلة المتكررة والكثيرة عند رجوعه من العمل فورًا، أي أنه ليس محببًا سؤاله عن الطعام أو عما إذا لاحظ وجود تغيير فعلي في البيت، وليس ضروريًا محاورته حول الأشياء التي فعلتها معه أو حتى الأشياء الخاصة بأبنائه، وهنا تجدر الإشارة أنه يجب على الزوجة جعل الزوج ملاحظة التغيير الفعلي وليس الظاهري فقط.
  • تغير الشكل ليس مرتبطًا فقط بتغيير الملابس أو المستحضرات التجميلية، وإنما الأمر يتطلب أكثر من ذلك، وهنا تجدر الإشارة أنَّه من السهل على المرأة التغيير في شكلها ومظهرها بطريقة تجعل الرائي يعتقد أنها شخصية أخرى، وإنما المهم التغيير وفقًا لما يُحب ويهوى الزوج.


المراجع

  1. Deji Akingbade, "You May Not Know These 8 Things Are Pushing Your Husband Away"، lifehack, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  2. "4 خطوات لعلاج النفور بين الزوجين... جرّبوها!"، صحتي، اطّلع عليه بتاريخ 6-11-2019. بتصرّف.
  3. Aaron Anderson, "9 Reasons Men Betray Their Wives"، familytoday, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "18 Quotations About Mistakes In Love Relationships", vkool, Retrieved 6-11-2019. Edited.
  5. أ. مروة يوسف عاشور (28-8-2010)، "الصبر على نفور الزوج ووسائل علاجه"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 6-11-2019. بتصرّف.
332 مشاهدة