علامات الذكاء عند الاطفال الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٧ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
علامات الذكاء عند الاطفال الرضع

ذكاء الأطفال

يؤكّد علماء النفس والتربية وكذلك أخصائيو الطفولة أنّ جميع الأطفال أذكياء بالفطرة، وبأنهم يمتلكون أدوات ووسائل مميّزة تمكنّهم من التعلم، كما أنّهم يمتلكون قدرات غير عادية على المحاكاة، وكذلك تقليد سلوكيات الكائن الإنساني ولغته، وهناك الكثير من الأطفال الذين يمتلكون نسب ذكاء عالية جدًّا، والذي تبدو إشاراته من الشهور الأولى من حياة الطفل، في هذا المقال سنتحدَّث عن علامات الذكاء عند الأطفال الرضع.


علامات الذكاء عند الأطفال الرضع

  • محاولة ترديد الكلمات التي يسمعها من أمه ومن الجو المحيط به، بالإضافة إلى استخدام بعض الكلمات وتوظيفها بطريقة صحيحة وكأنه يفهم ماذا تعني تمامًا.
  • تفاعل الطفل الرضيع مع المحيط الذي يعيش فيه، حيث تعتبر هذه العلامة من أبرز مؤشّرات ذكاء الطفل، خاصةً عندما يبتسم مباشرةً عند رؤية شخص يبتسم له، كما أنه يتفاعل مع الظروف المختلفة من خلال تتبعه للأصوات في المكان الموجود فيه، بالإضافة إلى ذلك مشاركة الطفل الرضيع لعواطفه مع الآخرين، مثل: الحزن أو الغضب أو الانفعال أو حتى الفرح خاصةً عندما تصدر الأفعال المختلفة من والديه، وحسب الدراسة التي أجريت في جامعة بريغهام يونغ، ففي حال كان الأطفال الرضع قادرين على التقاط تقلبات المزاج للأشخاص الذين يعيشون حولهم بكل سهولة فهذا يدل على أنهم يمتلكون نسبة ذكاء جيّدة.
  • شدة التركيز، والذي يظهر بوضوح عندما يكون الطفل مراقبًا جيدًا لكل ما يدور حوله، وكذلك عند مراقبة حركات الشفاه عندما يتحدث إليه والداه، بالإضافة إلى ذلك انتباهه إلى كل شيء جديد قد يلفت الانتباه، مثل: الألوان وكذلك بعض التغييرات التي قد تحدث في الجو المحيط.
  • الفضول لاستكشاف الأماكن من حوله، بالإضافة إلى إصراره الشديد على لمس كافة الأشياء المحيطة به.
  • المبادرة في التصرّف في بعض الظروف التي يمر بها.
  • محاولات الطفل المستمر للمشي والحبو، وكذلك قيامه ببعض الحركات بمفرده دون أية مساعدة من الأهل، مثل محاولته لتناول الطعام بمفرده أو الشرب كلها علامات تبدل على امتلاكه لقدر جيد من الذكاء.


علامات الذكاء العامة عند الأطفال

  • الفضول في اكتشاف كل شيء يدور حوله صغيرًا كان أم كبيرًا.
  • قلة ساعات النوم لدى بعض الأطفال دلالة على الذكاء، وكذلك الحال عند ساعات النوم الكثيرة التي تدل على خمول الطفل، حب النوم على الرغم من صعوبة الاستغراق فيه.
  • كثرة السؤال عن كل ما يدور حوله بالإضافة إلى السؤال المتكرر عن شيء معين.
  • تقليد الأطفال في كافة حركاتهم بحيث تصبح هذه الحركات من ضمن حركاتهم لا إراديًّا.
  • انجذاب الطفل نحو الألوان الفاقعة.
  • تحريك يديه وقدميه مبكرًا يدل على ذكائه.
  • دقة الملاحظة، وخصوصًا لتعبيرات وجه الأم كأن يبكي حين يرى وجهها غاضبًا.
  • حب الناس والتفاعل معهم.
  • امتلاك ذكرة قوية وكذلك حاسة سمع قوية أيضًا؛ فهو قد يسمع زقزقة العصافير البعيدة، وكذلك الانتباه إلى التفاصيل الصغيرة كانتباهه إلى التفاصيل في دفتر الرسومات الخاصة به.
  • حب التأمل في عناصر الطبيعة.
  • الحرص على التعلم وعدم الخوف من المغامرة والخوض في التجارب الجديدة، ومن الجدير بالذكر امتلاكه لتوازن جسدي كبير؛ إذ يمكنه التسلق والصعود والنزول بسلاسة وكذلك نقل الأشياء.