فوائد العملية القيصرية

فوائد العملية القيصرية

فوائد العملية القيصرية

توجد بعض الفوائد المُحتملة لإجراء ولادةٍ قيصريةٍ، فيما يلي توضيحٌ لبعضها[١]:

  1. غالبًا تُجرى معظم العمليات القيصرية خلال الأسبوع 39 من الحمل؛ مما يمَكِّن الأطباء في غضون دقائق من الولادة معرفة ما إذا كان الطفل يحتاج إلى جراحةٍ لحلِّ بعض المشكلات، مثل أمراض القلب الخَلقية.
  2. نظرًا لأنّ العملية القيصرية يكون مخططًا لها؛ فإنها تقلل من احتمالة حدوث إصابات الولادة، مثل عسر الولادة، والاختناق (نقص الأكسجين)، والكسور.
  3. تناسب بعض الحالات المُعيّنة، إذ تُعدّ العملية القيصرية خيارًا مناسبًا لكِ إذا كنتِ قد خضعتِ قَبل الحمل لعمليةٍ جراحيةٍ لسلس البول؛ وذلك لتجنُّب تكرار الإصابة.

إضافةً إلى ما سبق، ووفقًا لمراجعة علمية نُشرت عام 2018 في مجلة (PLOS Medicine)، تضمّنت 79 دراسة شارك فيها أكثر من 29,928,274 امرأة، أجريت لبحث تأثير العملية القيصرية في الأم والطفل، وُجد أنَّ السيدات اللواتي خضعنَ لولادة قيصرية كانت نسبة إصابتهنَّ لاحقًا بسلس البول وتدلِّي أعضاء الحوض أقل مقارنةً بالولادة المهبلية[٢].


الآثار الجانبية للعملية القيصرية

قد يترتَّب على خضوعكِ للعملية القيصرية بعض الآثار الجانبية، منها[١]:

  1. الإجهاض وانزياح المشيمة (تغطية المشيمة لفتحة عنق الرحم).
  2. إذا خضعتِ لعملية قيصرية فإنكِ ستصبحين أكثر عرضةً للإصابة بانفصال المشيمة (انفصال المشيمة عن الرحم)، والمشيمة الملتصقة (نمو الأوعية الدموية بعمق في جدار الرحم وعدم انفصالها بسهولة أثناء الولادة)، وتتطلب المشيمة الملتصقة استئصال الرحم بعد الولادة.
  3. في بعض الحالات النادرة، تتسبَّب العملية القيصرية بما يُعرف بندبة الحمل القيصرية، وهي حالة تمثل نوعًا من أنواع الحمل خارج الرحم يتشكّل على ندبة الولادة القيصرية القديمة.
  4. قد تصبح ولادتكِ القادمة بعد العملية القيصرية أصعب، لأنّ الأنسجة النُّدبية الناتجة عن العملية تزيد من خطر إصابات الأمعاء أو المثانة والنزيف المفرط.


متى تحتاج الحامل للعملية القيصرية؟

تتطلب العديد من الحالات التي قد تصيبكِ أو تصيب جنينكِ خضوعكِ للعملية القيصرية، من تلك الحالات ما يلي[٣][٤]:

  1. معظم العمليات القيصرية يُلجأ إليها عند حدوث مشكلةٍ غير متوقعةٍ أثناء الولادة، على سبيل المثال، إذا كان حجم جنينكِ كبيرًا ولا يمكنه المرور عبر فتحة مهبلكِ، أو كان معرَّضًا لخطر، أو كان في الوضعية المقعدية (بحيث تكون مؤخرة جنينكِ أو قدميه في الأسفل بدلاً من رأسه).
  2. إذا كنتِ في حالة مخاضٍ نشط، وتوقف عنق رحمكِ عن التوسُّع.
  3. إذا كان جنينكِ لا يتحمَّل المخاض جيدًا؛ فقد تحتاجين إلى التعجيل بالولادة القيصرية، خاصةً إذا كنتِ ستحتاجين إلى وقتٍ طويل حتى تلدي، أي أنكِ لن تلدي بسرعة.
  4. إذا كنتِ تعانين من بعض الحالات القلبية أو العصبية، والتي من المحتمل أن تتفاقم بسبب عملية الدفع أثناء الولادة.
  5. إذا كان انغراس مشيمتكِ غير طبيعي، كما يحدث في حالة المشيمة المنزاحة أو المشيمة الملتصقة.
  6. إذا كنتِ قد خضعتِ سابقًا لعملياتٍ جراحية في الرحم، مع وجود شقوقٍ في أنسجة رحمكِ، على سبيل المثال، إذا كنتِ قد خضعتِ لعملية استئصال الورم الليفي الرحمي قبل الحمل، وكان مكان هذا الاستئصال هو فتحة تجويف الرحم.
  7. في حال كان جنينكِ يعاني من تشوهاتٍ معينة، خاصةً تلك التي تؤثر في جهاز الأعصاب المركزي أو جدار البطن الأمامي.
  8. إذا كنتِ قد خضعتِ سابقًا لعمليةٍ قيصرية كلاسيكية، أو لجراحة لجنينكِ في الرحم.


نصائح لكِ للتعافي بعد العملية القيصرية

إليكِ مجموعةً من النصائح لتسريع تعافيكِ بعد العملية القيصرية[٥]:

التزمي بالمشي

قد يساعدكِ المشي في الحفاظ على لياقتك وتحسين صحتكِ النفسية، كما يقيكِ من الإصابة بجلطات الدم ومشكلات الأوعية الدموية والقلب، ومن ناحيةٍ أخرى تُعدُّ رياضة المشي خيارًا جيدًا لكِ في الأسابيع القليلة الأولى بعد العملية القيصرية؛ نظرًا لعدم إمكانية ممارسة التمارين الهوائية المكثَّفة في هذه المرحلة، ويمكنكِ المشي برفقة أمهات أخريات واصطحاب أطفالكنَّ في عرباتهم.

راقبي علامات العدوى

انتبهي إلى أي علاماتٍ للعدوى قد تظهر لديكِ، مثل الألم الشديد، والقشعريرة، والتورُّم، وخطوط حمراء قريبة من شقِّ العملية، وفي حال ظهور أيٍّ من هذه العلامات فيتوجب عليكِ مراجعة الطبيب فورًا.

عالجي الإمساك

قد تكونينَ معرضةً للإمساك بعد خضوعكِ للعملية القيصرية بسبب ضعف عضلات معدتكِ، والتغيرات الهرمونية، واستلقائكِ لوقتٍ طويل، وقد يترتَّب على هذا الإمساك معاناتكِ من ألمٍ شديد، وقد ينفتح جرح العملية؛ لذا احرصي على استهلاك الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والفاكهة، واشربي كميةً كافيةً من الماء.

احصلي على الكثير من الراحة

تُعدّ الراحة مفتاحًا أساسيًا للتعافي من العملية القيصرية، ونظرًا لعدم انتظام نوم طفلكِ حديث الولادة حاولي أن تنامي في وقت نومه، أو استعيني بزوجكِ أو أحد أفراد عائلتكِ للعناية بالطفل حتى تتمكَّني من أخذ قيلولة، وتجنَّبي إرهاق نفسكِ بالأعمال المنزلية، وحاولي أن تنامي قدر الإمكان.

اطلبي المساعدة عندما تحتاجين إليها

يحتاج الأطفال حديثوا الولادة إلى الكثير من العناية، وقد يكون ذلك مرهقًا لكِ بعد العملية القيصرية؛ لذا اطلبي مساعدة زوجكِ أو أحد أفراد أسرتكِ أو جارتكِ أو أو صديقة تثقين بها.

تعاملي مع مشاعركِ

قد تسبِّب لكِ العملية القيصرية بعض المشاعر الصعبة، وقد تعانينَ من اكتئاب ما بعد الولادة، وقد تحتاجين إلى مساعدةٍ للتعامل مع هذه المشاعر، ويمكنكِ طلب مساعدة زوجكِ أو صديقاتكِ أو معاِلجٍ متخصِّص.

سيطري على ألمكِ

قد تعانين من ألمٍ بعد خضوعكِ للعملية القيصرية، ويجب عليكِ الحرص على تناول المسكنات التي يصفها لكِ الطبيب، وإذا لم تُفِدكِ هذه المسكنات أو إذا اشتدَّ الألم فراجعي طبيبكِ للحصول على المشورة.

احصلي على دعم للرضاعة الطبيعية

قد تزيد احتمالية معاناتكِ من صعوبة إرضاع طفلكِ رضاعةً طبيعية عند خضوعكِ لعمليةٍ قيصرية، ويمكنكِ في هذه الحالة مراجعة أخصائي رضاعة ليساعدكِ في ذلك، وإذا كنتِ تتألمين ولا يمكنكِ الجلوس على كرسيٍّ مريح واستخدام وسادة الرضاعة الطبيعية؛ فيمكنكِ إرضاع طفلكِ وأنتِ مُستلقية.

اطلبي المساعدة للمشكلات طويلة الأمد

قد تعانينَ بعد العملية القيصرية من ألمٍ أو اكتئابٍ أو ضعفٍ في العضلات، ويجب عليكِ مراجعة الطبيب إذا استمرَّت هذه المشكلات بعد آخر موعدٍ عند الطبيب بعد الولادة.


المراجع

  1. ^ أ ب "There Are Some Benefits to C-Sections, Researchers Say", healthline, 5/4/2019, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  2. Oonagh E. Keag, Jane E. Norman, Sarah J. Stock (23/1/2018), "Long-term risks and benefits associated with cesarean delivery for mother, baby, and subsequent pregnancies: Systematic review and meta-analysis", PLOS Medicine, Issue 1, Folder 15, Page 1002-494. Edited.
  3. Erin Michael (5/1/2021), "Experts discuss benefits, risks of cesarean section", healio, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  4. Greg McConnell (4/7/2019), "Pros and Cons of a Scheduled C-Section", healthgrades, Retrieved 17/3/2021. Edited.
  5. Zawn Villines (2/10/2018), "How to speed up recovery from a cesarean delivery", medicalnewstoday, Retrieved 17/3/2021. Edited.
376 مشاهدة