فوائد الفحم للشعر

فوائد الفحم للشعر

الفحم للشعر

الشعر هو الذي يزين رأس المرأة ويعزز من ثقتها بنفسها ويضفي جمالًا على مظهرها الخارجي، لذا تجد النساء يسعين جاهدات للعناية بمظهر شعرهن وصحته، فالشعر على اختلاف أنواعه وطبيعته عرضة للإصابة بأحد مشاكل الشعر التي تفقده جماله ورونقه، ومن تلك المشاكل التي لا يمكن الاستهانة بها والتي قد ترجع لعامل وراثي أو مكتسب نذكر التلف والتساقط والتقصف والجفاف والبهتان وقشرة الرأس، وعلى الرغم من كثرة المنتجات الكيميائية التي تدعي أنها تمتلك القدرة على تخليص الشعر من أغلب مشاكله، إلا أنها تبقى منتجات تحتوي على عناصر ضارة بالشعر إلى جانب أنها تعد مكلفة ماديًا، لذا سنسلط الضوء في هذا المقال على أحد العلاجات الطبيعية الفعالة التي زاد الطلب عليها في الآونة الأخيرة من أجل إعادة الحيوية واللمعان للشعر مرة أخرى، ألا وهو الفحم.

كان يوصف الفحم قديمًا بأنه الترياق العالمي، وما زال يروج له في وقتنا الحاضر كعلاج طبيعي قوي وفعال، ويعود السبب في ذلك لفوائده المتنوعة التي تتدرج ما بين خفض الكوليسترول في الدم وحتى تبييض الأسنان، والفحم هو مسحوق أسود ناعم مصنوع من فحم العظم أو قشر جوز الهند أو جذور شجر الزيتون أو نشارة الخشب، ومن الجدير بالذكر أن الفحم نوعان الفحم العادي والفحم النشط، ويجري تنشيط الفحم بمعالجته في درجات حرارة عالية جدًا، فتغير درجة الحرارة العالية تركيبه الداخلي فتقل حجم مسامه وتزداد مساحته السطحية، وعلى الرغم من أن كلا النوعين يصنعان من نفس المواد الأساسية إلا أن الفحم العادي لا يستخدم للجسم بل يستخدم الفحم النشط الذي يباع في الصيدليات على هيئة كبسولات، أما عن آلية عمل الفحم النشط في الجسم فهو يستهدف السموم والمواد الكيميائية، فالفحم يحتوي على شحنة كهربائية سالبة وهو ما يؤدي إلى جذب جزئيات السموم موجبة الشحنة، من ثم يقوم بمحاصرتها ومنع امتصاصها بغية إخراجها خارج جسم الإنسان، لذا لا عجب باستخدامه على نطاق واسع في تصنيع الكثير من منتجات المحافظة على الصحة والجمال كأقنعة الوجه ومعاجين الأسنان والشامبو[١].


فوائد الفحم للشعر

كما سبق وعرفنا لاستخدام الفحم فوائد عديدة فهو يستخدم في تقليص وتنظيف مسام البشرة الواسعة كما أنه يتخلص من الحبوب والاحمرار المصاحب لحالات تهيج البشرة، بالإضافة إلى استخدامه للعناية بالبشرة الدهنية وتفتيح المناطق الحساسة الغامقة كمنطقة تحت الإبطين وتبييض الأسنان، أما فيما يتعلق في تخليص الشعر من مشاكله والحفاظ على جماله فللفحم فوائد قيمة، وفيما يلي ذكر لبعض تلك الفوائد[٢][٣]:

  • تنظيف فروة الرأس: يستخدم الفحم في إزالة السموم العالقة بفروة الرأس بلطف، فالفحم معروف أنه يعمل كما المغناطيس الذي يجذب ما يعلق ببصيلات الشعر من دهون وزيوت زائدة وغبار وأتربة وحتى تلك المواد الكيميائية الضارة التي تخلفها مستحضرات العناية بالشعر وتغير من ملمسه ولونه، فالشامبو العادي ومنتجات تنظيف الشعر الأخرى تنظف الشعر بدرجات متفاوتة دون الوصول إلى جذوره، ناهيك عن أن الفحم يوازن مستويات الرطوبة والحموضة للشعر فيعيد إليه تألقه الطبيعي ما يجعله يبدو بمظهر نقي وصحي.
  • علاج مشاكل فروة الرأس: لا يقتصر دور الفحم على تنظيف فروة الرأس فحسب، بل يوصف لعلاج الحكة والهياج والاحمرار عن طريق تهدئة فروة الرأس، في حين تراه يوصف لعلاج جفاف فروة الرأس بفضل ترطيبه إياها بعمق.
  • تعزيز نمو الشعر: أحد أهم الخصائص الجمالية التي يضيفها الفحم للشعر هي تحسين نموه، فالفحم كما سبق وذكرنا ينظف فروة الرأس عن طريق امتصاص الزيوت والأوساخ التي تعد بمثابة معيقات لنمو الشعر، لذا وبإزالتها تغدو مسام فروة الرأس نظيفة وهو ما يسمح للشعر بالنمو بطريقة أفضل.
  • زيادة كثافة الشعر: يمكن أيضًا للفحم أن يقلل من مشكلة الشعر الخفيف الناجمة عن التساقط، من خلال فتح مسام فروة الرأس أمام بصيلات الشعر كي تنمو وتخرج بطبيعية وصحية، فالفحم يستطيع تنظيف مسام الرأس جيدًا، والذي يؤدي إلى زيادة كثافة الشعر بطريقة ملحوظة، ومن الجدير بالذكر أن غسل الشعر بالشامبو العادي يزيل الأوساخ السطحية فحسب، لكن غسل الشعر بالفحم يزيل الأوساخ أكثر عمقًا.


كيفية استخدام الفحم للشعر

كثيرة هي الطرق التي يمكن اتباعها لدمج الفحم في روتين العناية بالشعر، وفيما يلي نذكر أهمها[٣]:

  • إذابة عدد من كبسولات الفحم في الشامبو الذي يستخدم عادًة.
  • استخدام قناع أسبوعي مقشر لفروة الرأس يحتوي على الفحم، إذ يمكن خلط 3 ملاعق من مسحوق الفحم وملعقتان من ملح الطعام مع مجموعة من الزيوت المغذية للشعر، ولعل أهمها زيت جوز الهند وزيت الخروع وزيت الزيتون وزيت اللوز، وبعد تطبيق القناع المقشر تدلك فروة الرأس جيدًا بلطف، ويترك القناع لمدة عشرين دقيقة من ثم يغسل الشعر كما المعتاد.


نصائح للعناية بالشعر

أيًا كانت طبيعة ونوع الشعر الذي ولد به الشخص سواء أكان كثيفًا أو مجعدًا أو مموجًا أو خفيفًا أو جافًا فإن هذا أمر لا يمكن التحكم به، لكن الشيء الذي يمكن التحكم به هو كمية العناية والاهتمام المخصص للشعر ففي النهاية الوقاية تبقى خير من العلاج، لذا فيما يلي ذكر لبعض أهم نصائح الاعتناء بالشعر[٤]:

  • التأكد من خلو الجسم من أية مشاكل صحية تؤثر سلبًا على الشعر، مثل كسل الغدة الدرقية وفقر الدم.
  • مد الجسم بالعناصر التي تعزز نمو الشعر بطريقة صحية، كعنصري البيوتين والزنك الذين يتواجدان بكثرة في الأطعمة الغنية بالحديد مثل السبانخ واللفت والكبد.
  • تدليك فروة الرأس بأحد أنواع الزيوت المغذية لبصيلات الشعر، فعملية التدليك تحسن من تدفق الدورة الدموية في فروة الرأس وبالتالي يقل تساقط الشعر ويتحسن نموه.
  • تجفيف الشعر المبلول بوضع منشفة والضغط عليه بلطف والامتناع تمامًا عن عصره، وفي حال الرغبة في استخدام مجففات الشعر أو السشوار فيفضل عدم استخدام درجة حرارة عالية كما ويفضل عدم اللجوء إلى هذه الطريقة في تجفيف الشعر إلا للضرورة.
  • الحرص على غسل الشعر بمياه ذات درجة حرارة معتدلة.
  • الامتناع عن تمشيط الشعر وهو مبلول.


المراجع

  1. Alina Petre (2017-5-29), "What Is Activated Charcoal Good For? Benefits and Uses"، healthline, Retrieved 2019-10-31. Edited.
  2. MICHELLE BREYER (2019-24-1), "The Benefits of Charcoal for Your Hair"، naturallycurly, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  3. ^ أ ب Vaishnavi Thakur (2018-1-20), "HOW TO REAP THE BENEFITS OF ACTIVATED CHARCOAL FOR YOUR HAIR"، bebeautiful.in, Retrieved 2019-10-7. Edited.
  4. Saunak Mukherjee (2017-10-25), "8 HAIR CARE TIPS FOR WOMEN WITH SCANTY HAIR"، bebeautiful.in, Retrieved 2019-10-7. Edited.
1360 مشاهدة