فوائد الهاتف المحمول واضراره

فوائد الهاتف المحمول واضراره

الهاتف المحمول

للهاتف المحمول أسماء عدة مثل الهاتف الخليوي، أو الهاتف الذكي، أو الهاتف، ويمكن للجهاز المحمول الوصول إلى نظام الراديو الخلوي، في الأجهزة البسيطة، ويمكن فقط إجراء واستقبال المكالمات وإرسال الرسائل وتلقيها، بينما في الأجهزة الذكية يمكن الوصول إلى الإنترنت وإجراء العديد من الأمور، وإن الطريقة التي يُستخدم بها الهاتف المحمول مهمة، فإذا استُخدم بحكمة، يمكن أن يكون الهاتف المحمول أحد أفضل الأدوات التي يمكن استخدامها على الإطلاق، إذ إنّها فقط مسألة اختيار أفضل طريقة مفيدة للاستخدام[١][٢]


فوائد الهاتف المحمول

قبل عقدين أو ثلاثة عقود، كانت المراسلة تتم من خلال الرسائل والمراسلين والخطوط الأرضية والفاكس وما إلى ذلك، أما اليوم فقد أصبحت الأمور أفضل بكثير، إذ يمكن إجراء مكالمات عبر الهاتف المحمول وإرسال رسائل والدردشة وإجراء مكالمات الفيديو، وتعد الهواتف المحمولة مريحة وفعالة من حيث التكلفة، ويمكن استخدامها في أي مكان طالما يتوفر الاتصال بشبكة الإنترنت، وللهاتف المحمول العديد من الفوائد والإيجابيات، نذكر منها:[٢][١]

  • الاتصال بالعالم الخارجي: جعلت تكنولوجيا الهواتف المحمولة، وما زالت تجعل العالم قرية صغيرة، فيمكن للمستخدم أن يبقى متصلًا دائمًا بعائلته وأصدقائه بمساعدة الهاتف المحمول، وتوفر تقنية الهاتف الخلوي إمكانية التواصل مع الجميع في العالم حتى عندما يكون المستخدم بعيدًا جدًّا عن العالم كله، وذلك بفضل إمكانية الاتصال، والرسائل النصية، ومكالمات الفيديو، والمحادثات.
  • العمل: يتيح الهاتف المحمول فرص عمل جديدة للشباب، ويمكن التحكم بالعمل عن بعد من خلال الهاتف المحمول.
  • التعليم: توجد الكثير من تطبيقات التعلم للطلاب في متجر التطبيقات، وبمساعدة هذه التطبيقات يمكن للطلاب التعلم والحصول عليها وفقًا لموضوعاتهم.
  • الاستمتاع: يحب الأطفال الرسوم الكاريكاتورية والألعاب، وهذا أمر جيد لأنّ الأطفال يستمتعون بوقتهم داخل منازلهم تحت أعين آبائهم، إذ توجد العديد من ألعاب الألغاز المتقاطعة بالإضافة إلى الآلاف من تطبيقات الألعاب عبر الإنترنت والألعاب الموجودة على الجهاز نفسه دون الحاجة إلى الاتصال بالإنترنت.
  • تحديد ومشاركة الموقع: تتيح تقنية GPS للمستخدم الحصول على معلومات عن الموقع، ويمكن بسهولة معرفة الموقع أثناء السفر ومشاركته مع الأصدقاء.
  • المنبه والملاحظات: يمكن للمستخدم ضبط المنبه في الوقت الذي يريد، ويمكنه أيضًا إضافة ملاحظات وتذكيرات فيه.
  • مئات الخدمات: يمكن للمستخدم الوصول بسهولة إلى التقويمات السابقة والمستقبلية ورؤية التواريخ والسنوات بسهولة، والوصول أيضًا إلى الكاميرا والتقاط الآلاف من الصور وإنشاء مقاطع الفيديو، بالإضافة إلى إمكانية إجراء العمليات الحسابية على الهاتف المحمول.
  • نقل البيانات: يمكن للمستخدم نقل البيانات بسهولة من جهاز لآخر، مثل نقل الصور والمستندات ومقاطع الفيديو والمستندات الهامة الأخرى بسهولة من جهاز إلى جهاز آخر في غضون ثوانٍ.
  • المواقف القانونية: في بعض الأحيان يمكن حل هذه المشكلات عن طريق إثبات تسجيل المكالمات أو استعادة بيانات الرسائل القصيرة من الهاتف المحمول.
  • الأمان: عندما ينسى المستخدم اتجاه المنزل أو حتى إذا اختُطف، يمكن أن يساعده الهاتف المحمول على تتبع طريقه إلى المنزل أو مساعدة السلطات في تحديد مكانه على التوالي، وإذا حدث أي موقف طارئ مثل حادث أو انهيار سيارة، فيمكن طلب الإنقاذ أو المساعدة.


أضرار الهاتف المحمول

وسط كل هذه الفوائد، لا يمكن التغاضي عن الآثار السيئة للاستخدام المتكرر للهاتف المحمول، ومن بين كل السلبيات والعيوب، فإنّ السلبية الأحدث والأكثر تطورًا هي الرهاب، وهو حالة الخوف والقلق المرتبطة بالبعد عن الهاتف محمول، وهو الأكثر انتشارًا بين طلاب الجامعات والحرم الجامعي على الرغم من أن كبار السن يدخلون في هذه الحالة أحيانًا، ويشمل مصطلح الهاتف المحمول الهواتف المحمولة والهواتف الذكية، وفيما يلي بعض العيوب المرتبطة باستخدامه:[٢][١]

  • البعد عن الأقارب: وهذا بسبب الانشغال الدائم بمواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت أو غيرها من التطبيقات في الهاتف المحمول، مما يبعد المستخدم عن المشاركة في المناسبات الاجتماعية والتواصل عن قرب مع الأصدقاء والأقارب.
  • إضاعة الوقت: الوقت قيّم جدًّا، لكنّ بعض المستخدمين يسرفون في استخدام الهواتف المحمولة مما يؤثر سلبًا على إنتاجيتهم في العمل أو توفقهم في الدراسة، وإهدار طاقة الإنسان دون جدوى.
  • مشكلات صحية: تؤدي الدردشات في وقت متأخر من الليل وألعاب الهاتف المحمول التي تظهر على الشاشة الساطعة إلى مشكلات في العين، ومن الممكن أن تؤدي موجات الشبكة إلى بعض أنواع سرطان الجلد وسرطان العين، والأرق الذي يسبب التعب المزمن خلال اليوم، والعقم المتصل باتصال شبكة الإنترنت اللاسلكية المعروفة ب WiFi.
  • إضاعة المال: عندما يصبح المرء مهووسًا بالهاتف المحمول، ستضيع الكثير من النقود للحصول على أفضل علامة تجارية، وأفضل إكسسوارات، وبالطبع سيرغب بتجديدها باستمرار.


تاريخ الهاتف المحمول

يعود تاريخ الهواتف المحمولة إلى عام 1908 عندما أُصدرت براءة اختراع أمريكية للحصول على هاتف لاسلكي، واختُرعت الهواتف المحمولة في أوائل الأربعينيات عندما طور المهندسون خلايا لمحطات الهواتف المحمولة، ولم تكن الهواتف المحمولة الأولى هواتف محمولة على الإطلاق، بل كانت أجهزة الراديو ثنائية الاتجاه وسمحت للأشخاص مثل سائقي سيارات الأجرة وخدمات الطوارئ بالاتصال، وبدلًا من الاعتماد على المحطات الأساسية ذات الخلايا المنفصلة، فقد تضمنت شبكات الهاتف المحمول الأولى محطة قاعدة قوية جدًّا تغطي منطقة أوسع، وكانت موتورولا أول شركة تنتج كميات كبيرة من أول هاتف محمول في 3 أبريل 1973.[٣]


للهاتف المحمول تاريخ طويل من التطورات، منها:[٣]

  • 1926: قدّمت أول خدمة هاتفية ناجحة للهاتف المحمول لركاب الدرجة الأولى في دويتشه ريشسبان على الطريق بين برلين وهامبورغ.
  • 1946: أُجريت أولى المكالمات على هاتف لاسلكي في شيكاغو، ونظرًا لقلة عدد ترددات الراديو المتاحة، وصلت الخدمة بسرعة إلى السعة.
  • 1956: أول نظام هاتف محمول آلي للسيارات الخاصة التي أُطلقت في السويد، ويستخدم الجهاز المُثبت في السيارة تقنية أنبوب الفراغ مع قرص دوار يبلغ وزنه 40 كجم.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Advantages and Disadvantages of Mobile Phones in Points", www.meritsdemerits.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "6 Advantages And 5 Bad Effects Of Using Smartphones", www.tipsandshare.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "History of mobile phones and the first mobile phone ", www.uswitch.com, Retrieved 20-8-2019. Edited.
345 مشاهدة