كم عدد اقمار المشتري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٠ ، ١٥ يناير ٢٠١٩
كم عدد اقمار المشتري

كوكب المشتري

يشتمل النظام الشمسيّ للكون على مجموعة من الكواكب، وتأتي على الترتيب التالي: كوكب عطارد، وكوكب الزهرة، وكوكب الأرض، وكوكب المريخ، وكوكب المشتري، وكوكب زحل، وكوكب أورانوس، وكوكب نبتون، ويوجد كوكب المشتري في المرتبة الخامسة من مجموعة كواكب النظام الشمسيّ، ويعد كوكب المشتري من الكواكب العملاقة، وهي عبارة عن أربعة كواكب، وتشمل: كوكب المشتري، وكوكب زحل، وكوكب أورانوس، وكوكب نبتون، ويُعدّ كوكب المشتري أضخم كوكب في المجموعة الشمسيَّة، إذ يبلغ قطره ما يُقدر بنحو 142,984 كم عند خط الاستواء، وتُشكِّل كتلته ما يساوي ثلثين من مجموع كتلة الكواكب الشمسيَّة كاملة، وتساوي كذلك 0.001 من كتلة الشمس.

يتألف الكوكب من السوائل، والغازات، وبشكل كبير من غازيّ الهيدروجين، والهيليوم، فهو كوكب غازيّ عملاق لامع، ويأخذ كوكب المشتري الشكل الكرويّ، كما يمكن رؤيته من السماء في الليل لشدة لمعانه، ولذلك أطلق عليه الرومان اسم جوبيتر، والذي يعني إله السماء، والبرق، فهو من أكثر الكواكب لمعانًا بعد كوكب الزهرة، ويمتلك نواة صخريَّة، وصغيرة في الحجم، ويدور المشتري حول الشمس في مدار إهليجيّ، وبسرعة كبيرة، مما يجعله كرويًا، ومتفلطحًا عند أقطابه، ولأنه بعيد عن الشمس يحتاج لإتمام دورته حولها ما يقارب 12 سنة، أمَّا في دورانه حول نفسه، فيحتاج ما يقارب عشر ساعات، وينتشر في جوِّه العام غاز الأمونيا، وتشير الدراسات إلى أنَّ هناك عاصفة سائدة على سطحه تُسمَّى بالبقعة الحمراء العظيمة، وهي كبيرة جدًا في المساحة، ومُدمِّرة، كما أنَّ هناك الكثير من السُحب الكثيفة، والتي تُغلق سطحه، إذ يصل سمكها إلى 35 كم، وتتكون السحب من الأتربة، والحجار، وأشار العلماء إلى أنَّها تكون نتيجة لتفكك أحد الأقمار التابعة لكوكب المشتري.


عدد أقمار المشتري

يمتلك كوكب المشتري بناءً على أحدث الدراسات التي تجريها وكالات الفضاء، والبحث ما يساوي 79 قمرًا مؤكدًا وجودهم، بينما يظن العلماء أنَّه قد يصل عدد أقمار المشتري إلى أكثر من 200 قمر تابع، ولكن يصعب رصدها بسبب حجمها الضئيل، أمَّا السبب وراء التغير المستمر في عدد أقمار المشتري هو قدرته الكبيرة على جذب جميع الأجسام المارة من جانبه، أو نتيجة للانقسامات في أقماره نتيجة للتصادم بينها، كما أنَّ وزنه الهائل يساهم في جذب الأقمار، وبقائها في مداره، وبذلك يعد كوكب المشتري من أكثر كواكب المجموعة الشمسيَّة امتلاكًا للأقمار، ويمتلك المشتري أربعة أقمار رئيسيَّة، وهي أكبر أربعة أقمار تابعة له، وتُسمَّى بأقمار غاليليو؛ إذ اكتشفها العالم والفلكيّ غاليليو غاليلي عام 1610م، وهي:

  • قمر جانيميد: يبلغ قطره ما يُقدر بنحو 5262 كم، ويمتلك نواة حديديَّة، وحجمه أكبر من حجم كوكب عطارد.
  • قمر كاليستو: يبلغ قطره ما يُقدر بنحو 4800 كم، وهو أبعد الأقمار الأربعة عن المشتري، وسطحه مُغطى بالحفر.
  • قمر إيو: يبلغ قطره ما يُقدر بنحو 3630 كم، ويغطيه عنصر الكبريت، ويتصف بأنَّه نشط بركانيًا.
  • قمر يوروبا: يبلغ قطره ما يُقدر بنحو 3138 كم، ويمتلئ سطحه بالأخاديد، والشقوق، وهو أصغر الأقمار الأربعة.