كيف أعرف من يحبني من نظراته

كيف أعرف من يحبني من نظراته

الحب من العيون

تعدُّ العيون نوافذ الرّوح؛ فمن خلال سُلوك العين يُمكن معرفة الأشخاص ومعرفة الأمور التي يفكرون بها، خصوصًا المشاعر الخفية التي لا يبوحون بها، ومن الجدير بالذكر أنّ العين هي نقطة تواصل الإنسان مع الآخرين، ويُمكن القول بأنّ الرُّضع أيضًا لديهم القدرة على الاستجابة لنظرات العيون المختلفة، وذلك في عمر مبكر جدًّا يقارب السبعة أشهر، وممّا لا شكّ فيه وجود مجموعة من العلامات التي تظهر على الشخص ويُمكن ملاحظتها في عينيه، وتدلّ على وضعه النفسيّ، وقد أُجريت العديد من الدّراسات التي تُثبت أنّه يمكن معرفة ما يُفكّر به الشّخص من خلال النظر إلى عينيه، فضلًا عن أنّ سلوك العين يتغيّر عند تعرُّض الإنسان لمواقف معينة، فمثلًا يغلق الإنسان جفنيه عندما يرى شيئًا لا يعجبه، أو عندما يشعر بالخوف والتهديد، أو قد يفرك عينيه عندما يُصدّ من شخص آخر، وهذا ردُّ فعل يدلّ على عدم الراحة، ويُمكن ملاحظة ذلك على الأطفال فحين يرون شيئًا مخيفًا فإنّهم يغلقون أعينهم، كما تُشير الدّراسات إلى أنّ بؤبؤ العين يتوسع عند رؤية شيء محفز أو عند الشعور بالغضب، ويتوسع البؤبؤ أيضًا توسّعًا ملحوظًا عندما يرى الإنسان شخصًا يُحبّه، ويميل الإنسان إلى رفع حاجبيه عندما يريد التواصل مع الآخرين، فهذه إشارة إلى لفت الانتباه وإرسال إشارات للآخر، ويعدُّ التواصل بالعين مهمًّا جدًّا للتّفاعل مع الأشخاص؛ إلا أنّه تجب مراعاة بعض الأمور عند النظر للآخرين؛ فالنّظر مباشرةً إلى عين الآخر نظرًا متواصلًا يجعله يتوتّر ويشعر بالخوف وعدم الراحة؛ لذلك يجب الحفاظ على فترات منتظمة من التّواصل بالعين، ويمكن معرفة الكثير من خلال النظر إلى العيون[١][٢].


الاستدلال على الحب من نظرات العيون

تُعدّ العيون نوافذ الروح، وبإمكانها فعلًا أن تخبر عن صاحبها إن كان محبًا أم لا، ويمكن من خلال بعض العلامات المرتبطة بالعيون الاستدلال على حب الشخص المقابل، ومن أبرزها ما يأتي[٣]:

  • تُصبح العيون متألقةً ولامعةً عند اللقاء، فالشخص المحب غالبًا ما تترقرق عيونه وتصبح رطبةً أكثر ويبدو انعكاس الضوء فيها واضحًا.
  • ترتفع الحواجب ارتفاعًا ملحوظًا، وفي لغة الجسد يرى المختصون أن الشخص يرفع حاجبيه في حال رأى شيئًا يعجبه أو شخصًا ما يحبه.
  • ينظر المحب نظرًا مطولًا في العينين، وهذا ما ذكرناه في علامات الحب، إذ يتعمد النظر لوقتٍ طويلٍ، أما الشخص العادي يزيح نظره كل بضعة ثواني.
  • ينظر المحب إلى من يحبه أكثر من نظره إلى غيره من الموجودين ففي حال جلوسه مع مجموعة من الأشخاص سيعطي الشخص الحصة الأكبر من نظراته لذاك الذي يحبه.
  • ينظر المحب إلى الشخص الذي يحبه بعد كل دعابة أو محاولة إضحاك يقوم بها، ليرى ردة فعله ولأنه يحب أن يراه يضحك، وليتأكد من أنَّ الدعابة التي أدلى بها قد نالت إعجابه.
  • تتسع حدقة العين عند التحدث إلى من يحب، فعندما ينظر الشخص إلى من يحب فإن حدقة العين أو البؤبؤ تتسع تلقائيًا.
  • يُشيح نظره بعيدًا عند ملاحظته ينظر إلى من يحب محاولًا التهرب.


مشاعر الحب

الحب مجموعة من العواطف والمشاعر والسلوكيات المختلفة التي تجمع بين المودة والحماية والأمان واحترام الآخر، والحب في معناه العام يمكن أن يضمّ علاقة الناس ببعضهم البعض أو حتى علاقة البشر بالحيوانات، فعلى سبيل المثال أن يحب الشخص كلبه أو قطه فهذه علاقة حب، أو في حال تجلى الحب في أسمى صوره وأعلاها عندما يحب الإنسان ربه، وقد رأى فيه آخرون اختيارًا للالتزام بشخص ما ومساعدته واحترامه ورعايته وهذا ما يحدث في الحب الذي ينتهي بالزواج، إذ يشمل حب الزوجين لبعضهما وحبهما للأبناء أيضًا، وتوجد تعريفات عامة تشكل كل ما سبق ذكره من مشاعر، وكلها تعريفات وضعها الفلاسفة عبر العصور من أجل الوصول إلى ماهية الحب الحقيقية، وعبر الزمن جاءت الكثير من التعريفات لتوضيح معنى الحب، فالبعض قال إن الحب كما يأتي:

  • إعطاء الرفاهية والأولوية لسعادة الشخص الآخر وتفضيلها على سعادته وراحته الشخصية.
  • تقديم المشاعر القوية التي تجمع بين التعلق والحاجة والحنان.
  • تقديم المشاعر المفاجئة التي تحمل الجاذبية والاحترام.
  • تشكيل علاقة عابرة تجمع بين الرعاية والمودة وما شابه ذلك[٤].


استمر الاختلاف الحاصل في ماهية الحب، هل هو اختيار أم أنه أمر خارج عن السيطرة، هل هو أمر دائم، أم أنه مؤقت وسريع، وهل الحب فعلًا بين أفراد الأسرة الواحدة مبرمج بيولوجيًا، وهل الحب يختلف من شخص لآخر ومن ثقافة لأخرى ومن زمن قديم لزمن حديث، وكيف له أن يكون خيارًا وفي بعض الأحيان يكون خارج سيطرة الإنسان وقدرته على التحكم. أما في علاقة الحب بين الجنسين، أي الحب بين الرجل والمرأة فقد ارتبط الأمر ارتباطًا مباشرًا بالشهوة لدى الطرفين، ففي المراحل الأولى له يكون جاذبيةً جنسيةً وجسديةً واندفاعًا وتحفيزًا من مواد كيماوية في الجسم تُشعر الشخص بالرضا، إلى جانب الرغبة الملحة بالبقاء بالقرب من الآخر[٤].


علامات الوقوع في الحب

إنّ الحُبّ واحد من أجمل المشاعر وأنبلها، ومن الجدير بالذّكر أنّ هذه المشاعر لا يُمكن للإنسان التحكّم بها أو السيطرة عليها، فتبدأ بالظهور والتطور شيئًا فشيئًا دون تدخُّل من الشخص، علمًا بوجود مجموعة من العلامات التي يمكن من خلالها أن يعرف الإنسان أنه واقع في الحب، ومن هذه العلامات يمكن ذكر ما يأتي[٥]:

  • الشعور المتزايد بالتعاطف تجاه شريك الحياة؛ وذلك عند الشعور بالحزن إذا كان حزينًا، أو الشعور بالسعادة إذا كان سعيدًا.
  • الميلُ إلى فعل الأمور التي يُفضّلها المحبُوب وتُشعره بالسعادة، وتجنُّب الأمور التي تضايقه.
  • الشعور بمستوى عالٍ من السعادة والنشاط عندما يكونان معًا، والتفكير به باستمرار والحديث عنه بشكل دائم.
  • المعاناة من الأرق وفقدان الشهية، والشعور بالتوتر والقلق الشديد في حال وجود المحبوب.
  • عدم القدرة على التوقّف عن التحديق إلى المحبوب، وافتقاده بشكل كبير في حال غيابه.
  • الشعور بالأمان والراحة عند التواجد معه، والرغبة الشديدة في تجربة كلّ ما هو جديد.
  • الرغبة الحقيقية في أن يكون المحبوب سعيدًا، والسّعي إلى إدخال السعادة إلى قلبه باتّباع شتى الوسائل الممكنة.
  • الرغبة بقضاء الكثير من الوقت مع المحبوب، وعدم الشعور بالملل أو الثقل أثناء التواجد معه.


كيف تعبّرينَ عن حبّك؟

يمكنكِ التعبير عن حبّكِ عبر الطرق الآتية:

  • اهتمّي بالطرف الآخر، واسألي عنه باستمرار.
  • قدّمي الهدايا لتعزيز الثقة وتقوية روابط العلاقة.
  • تبادلي كلمات الحبّ البسيطة وابعثي الرسائل للطرف الآخر.
  • قفي بجانب الطرف الآخر في الأوقات الصعبة، وقدّمي العون والمساعدة.
  • عزّزي الاتصال مع الطرف الآخر عبر فتح الحواراتِ والنقاشات المطوَّلة.


المراجع

  1. "How to Read People’s Eye Direction and Behavior", scienceofpeople, Retrieved -9-2-2020. Edited.
  2. " Eye Reading (Body Language)", psychologistworld, Retrieved 9-2-2020. Edited.
  3. " How can you tell if someone likes you by their eyes", 2knowmyself, Retrieved 113-10-201. Edited.
  4. ^ أ ب "what is love ", goodtherapy, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  5. " 17 Scientifically Proven Signs You're Falling in Love with Someone", vocal, Retrieved 9-2-2020. Edited.
526 مشاهدة