كيف تتعاملين مع الفراغ العاطفي؟

كيف تتعاملين مع الفراغ العاطفي؟


تعرفي على طرق التعامل مع الفراغ العاطفي

فيما يأتي أبرز طرق التعامل مع الفراغ العاطفي:


احتفظي لنفسك بالوقت الكافي

من الطبيعي أن تلجئي أحيانًا إلى القيام بأنشطة معينة حتى لا تفكري في ما تشعرين به، على سبيل المثال، قد تشعرين برغبة في الخروج مع الأصدقاء أو قضاء الليل في لعب ألعاب الفيديو، لكن اعلمي أنه يتوجب عليك أن تحاربي هذه الرغبة وأن توفري الوقت لتكوني مع نفسك وتنظري في داخلك. [١]

وذلك يساعدكِ على استكشاف رغباتك ومخاوفك وآمالك وأحلامك، واعلمي أن التأمل أو الكتابة تساعدك على إعادة التركيز لنفسك، وقد تشعرين بعدم الارتياح في البداية، ولكن كلما مارست تخصيص الوقت والطاقة لنفسكِ والعناية بنفسك، قل وجود تلك المشاعر الفارغة.[١]


تواصلي مع الآخرين

بعد الجلوس مع مشاعرك واستكشافها، قد تجدين أنه من المفيد التواصل مع الآخرين، إذ يمكن أن يساعدك التواصل مع الأصدقاء أو العائلة على الشعور بالتحسن، خاصة إذا كنت قادرة على الوثوق بهم، إذ إن التواصل بانتظام مع أحبائك يساعد على زيادة الارتباطات الاجتماعية والهوايات والاهتمامات المشتركة.[١]


مارسي الرعاية الذاتية

قد يتسبب الاكتئاب والحزن أحيانًا في إهمال الرعاية الذاتية اليومية، لكن الانخراط في أعمال الرعاية الذاتية قد يساعدك على الشعور بالتحسن، ويمكن أن يشمل ذلك الأشياء الأساسية، مثل تناول وجبات مغذية، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وممارسة الرياضة. [١]

يمكن أن يؤدي الجوع والتعب أحيانًا إلى تفاقم المشاعر السلبية، لذا ضعي في اعتبارك دائمًا إيجاد منافذ إيجابية لمشاعرك، مثل كتابة اليوميات أو إيجاد هواية جديدة، وغالبًا ما يُنصح أيضًا باليوجا للاكتئاب والقلق، لذا ضعي في اعتبارك ممارسة تمرين يوغا لمدة 10 دقائق على YouTube أو تمرين تأمل. [١]

كما عليك تحديد الوقت الذي تقضييه على وسائل التواصل الاجتماعي، فهذا يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن تدريجياً، وإذا كنت لا تستطيعين فحاولي تذكير نفسك بأن ما ترينه على الشاشة قد لا يكون حقيقيًّا، فالمقارنة أحيانًا تدمر النفسية، لذا اقنعي نفسك أن ما ترينه على مواقع التواصل الاجتماعي لا يستند إلى الواقع.[١]


تجنبي اجترار السلبية

الاجترار هو التفكير كثيرًا في أمر سلبي أو مؤلم، وهذا قد يكون شكلًا من أشكال إيذاء الذات، لا يخدم أي غرض فعلي سوى جعل الشخص يشعر بالسوء حيال ذلك، لذا حاولي أن تتناسي أي أمر سلبي تشعرين أنك تفكرين به كثيرًا، فأغلب المشاكل التي تسبب مشاعر الفراغ هذه ليست مشاكلًا يمكنك التحدث عنها والشفاء منها، فعادة ما يتطلب الأمر مزيدًا من الوقت لحلها، لذا عودي نفسك على التأقلم بأفضل الطرق من أسوأ الأوضاع.[٢]


ابحثي عمن يساعدك

إذا لم تفدك كل الطرق السابقة، ابحثي عن محترف لديه خبرة عملية لمساعدتك على تغيير منظورك تجاه فراغك العاطفي بأمان وفعالية، أخبريه أن كان هناك حادث محرض على هذه المشعار، وعن العواطف التي مررت بها، واعلمي أن الهدف النهائي هو التسامح والتعاطف مع الذات والصحوة والوعي بأنه لا حرج فيك وأنك محبوب وجيدة بما فيه الكفاية.[٣]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Sandra Silva Casabianca and Sian Ferguson (28/3/2021), "Feeling Empty? What It Means and What to Do", psychcentral, Retrieved 10/9/2022. Edited.
  2. "How To Fill The Void In Your Life: 10 Highly Effective Tips", aconsciousrethink, Retrieved 10/9/2022. Edited.
  3. Patrick Wanis (17/6/2015), "7 steps to fill emotional void", patrickwanis., Retrieved 10/9/2022. Edited.
7 مشاهدة