كيف ننمي الذكاء عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ٢٠ يناير ٢٠١٩
كيف ننمي الذكاء عند الاطفال

الذكاء

يعرف الذكاء بأنّه القدرة التي يمتلكها العقل البشري على التحليل والتفكير المنطقي، والاستنتاج، والتوصل إلى الحلول بطريقة غير اعتياديّة، بالإضافة إلى امتلاك سرعة في البديهة والتعلم، وجمع الأفكار وتنسيقها بطريقة مختلفة، ويشار إلى أنّ الذكاء ليس موهوبًا لفرد بالفطرة فقط، وإنما هو موجود في كل فرد منذ نشأته في جانب أو أكثر من الجوانب الحياتيّة، ولكن الاختلاف بطريقة تنمية هذا الذكاء أو إحباطه، ولذلك سنعرفكم في سطور موضوعنا التالي عن بعض الطرق التي تساهم في تنمية الذكاء.


طرق تنميّة الذكاء عند الأطفال

  • زرع الثقة: إنّ منح الطفل الثقة من أهم الوسائل التي تساهم في تنمية الذكاء لديه، خاصةً في مرحلة المراهقة، ولذلك ننصح الآباء بزرع الثقة في نفوس أطفالهم، ودعمهم لتمكينهم من التفكير بطريقة إيجابيّة، وأداء المهام والأنشطة التي تساعدهم على ذلك، بالإضافة إلى تبنيهم فكرة التعليم المعتمد على الذات، وتحفيزهم للبحث العلمي، وكتابة المهام التي تتعلق بالأنشطة المدرسيّة ومناقشتها مع المعلم والطلاب.
  • الرضاعة الطبيعيّة: إنّ إرضاع الأم لطفلها رضاعة طبيعيّة يساهم في تعزيز صحة الدماغ، وتدعم الجهاز المناعي لديه، كما أنها تقيه من العديد من المشاكل والاضطرابات المتعلقة بالدماغ، والتي من أهمها الالتهابات، وهذا ما يحافظ على صحته وذكائه، وذلك على العكس في حال إرضاعه رضاعة صناعيّة.
  • ممارسة عادة القراءة: تتميّز القراءة بكونها إحدى الوسائل التي تساهم في تنمية الذكاء عند الأطفال، وهي من الطرق المعروفة والمجربة على مدى العصور، والتي تفيد في كسب المزيد من العلم والمعرفة والخبرة، كما تزيد مستويات التركيز في المهام وتسرع إنجازها، ولذلك من الجيّد أن ننمي هذه العادة لدى الأطفال منذ صغرهم من خلال قراءة القصص لهم قبل النوم.
  • وجبة الإفطار: تعد وجبّة الإفطار من الركائز التي تدعم الصحة البدنيّة والعقليّة حسب ما أثبتت الدراسات العلميّة، إذ يساهم الانتظام بتناول وجبة الإفطار في منح الجسم الطاقة اللازمة للبدء بنهار خالٍ من التعب والإجهاد، كما يحسن صحة الذاكرة ويزيد التركيز ويرفع مستوى القدرة على التعلم وكسب مهارات جديدة، ولذلك نحرص على إعطاء الطفل كوبًا من الحليب أو اللبن المحلى بالعسل الأبيض أو الأسود.
  • الامتثال للفضول: يولد الطفل ولديه شغف وفضول للاكتشاف والتعرف على الأشياء بأنواعها، ويزداد هذا الفضول مع التقدم بالعمر، ولذلك من المهم أن يشجع الوالدان طفلهم في حالة استفساره عن الأشياء من حوله وإصراره على معرفتها، ومحاولة تقديم إجابات منطقيّة له، والابتعاد عن الإجابات المحبطة له وغير الصحيحة، كما يمكن اتباع طرق جديدة من البحث والتعلم والقيام بالرحلات العلميّة التي تدعم لديهم هذا الفضول.
  • ألعاب الذكاء: من المفضل تقديم الألعاب الهادفة التي تساهم في تنمية ذكاء الطفل، وذلك حسب السن، ولذلك نحرص على اختيار ألعاب التركيب أو الشطرنج أو السودوكو أو الكلمات المتقاطعة وغيرها، ويمكن دعم الطفل وتشجيعه على التفكير من خلال منافسته في لعب مثل هذه الألعاب لمعرفة من يفوز أخيرًا، ويشار إلى أنّ مثل هذه الألعاب تقوي القدرة العقليّة لدى الأطفال للتفكير المنطقي، والتمكن من حل المشاكل.
  • النظام الغذائي: من المستحسن تعليم الطفل ترك عادة تناول الأطعمة الضارة كالسكاكر والدهون والطعام الجاهز، والحرص على تناول الفاكهة، والخضار، والحبوب.


أطعمة تنمي الذكاء عند الأطفال

هناك مجموعة من الأطعمة التي يؤدي تناولها إلى تنمية الذكاء عند الطفال على المدى البعيد، والتي من أهمها البيض، والتفاح، والشوفان، والمكسرات، واللبن الزبادي، واللبن مع الفواكه، والسمك، والخضراوات الورقيّة.