ماذا يسمى صوت الفار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٢ ، ١ نوفمبر ٢٠١٩
ماذا يسمى صوت الفار

صوت الفأر

يُطلق على الفئران أيضًا اسم الجرذان وتنتمي الفئران للحيوانات الثديية فهي مُصنفة من فصيلة القوارض، وعادةً ما نرى الفئران في المنازل، أو يُمكن القول في الأماكن التي يكثر فيها تواجد الناس، ويعود السبب في ذلك لحصولها على طعامها بسهولة، وما يُثير الدهشة هو سرعة هذا الكائن الصغير، إذ يختفي عند رؤيته لأحد ما بسرعة البرق، ويبلغ طول أغلب الفئران لعشرة سنتميترات، وللفأر أنواع كثيرة قُدرت بثمانمئة وتسعين نوعًا من مختلف أنحاء العالم، وأكثر تلك الأنواع شهرةً بين الناس هو نوع الفأر المنزلي[١]، وغالبًا ما توجد الفئران بالقرب من المياه، فهي تحب العيش في الأماكن الرطبة، فتراها تتنقل عند البحيرات والأنهار، كما يُطلق على الفئران التي تعيش في شبكات الصرف الصحي اسم فئران المجاري، أو الفئران البنية، وفيما يخص الفئران ذات اللون الأسود فهي تُفضل المكوث في المخازن وفي البيوت وفي أماكن وجود البشر عمومًا، ويُعثر على الفئران في العديد من الأماكن الأخرى بكثرة مثل الغابات، والمتنزهات العامة، والسافانا، إضافةً لتواجدها في الأراضي المزرزعة[٢]، أما صوت الفأر فيُطلق عليه اسم "نميم"[٣].


أنواع الفئران

فيما يأتي أبرز أنواع الفئران[٤]:

  • الفأر الهندي: الفأر الهندي فأر ذو جسد قوي مكسو بالفراء باستثناء ذيله فهو مكسو بالحرافيش عِوضًا عن الفرو وهو ذو لون رمادي، ويعيش الفأر الهندي في المناطق الشوكية، ففيها يبني مستعمراته، وفيها يُحفر عددًا كبيرًا من الجحور التي قد تتصل أحيانًا ببعضها البعض، ويوجد هذا الفأر بكثرة في الجزيرة العربية خصوصُا في المناطق الشرقية.
  • الفأر النرويجي: يمتلك الفأر النرويجي لونًا رماديًا مائلًا للبني، وحجم هذا الفأر كبير ومليء بخلاف ذيله القصير النحيف، وفيما يخص الأماكن التي يقطنها هذا الفأر فهي تتمثل بالصرف الصحي، كما يوجد في أماكن تراكم الفضلات، إضافةً لمزارع الأرز.
  • فأر المجاري: فأر المجاري فأر شديد المكر عدائي، وهو يتسم بحجمه الكبير، إذ يبلغ وزنه ثلاثمئة غرام، وهو ذو بنية قوية.
  • الفأر الشوكي: يمتلك الفأر الشوكي شعرًا كثيفًا جدًا، وهذا الشعر شوكي الملمس، وباهت اللون، ويتميز ذيله بطوله المساوي لطول جسده، ويقطن في الجبال، ويأكل النباتات والحبوب واللحوم.
  • الفأر المتسلق: يمتلك الفأر أذنين كبيرتين ورقيقتين، وأنفًا أسطواني الهيئة، وهو فأر سريع جدًا له ألوان عديدة منها البني والرمادي.
  • الفأر الصخري: يكثر تواجد الفأر الصخري في الأماكن الزراعية في الحقول، وهو لا يهاجم البيوت، ويميل للتواجد في الأماكن القريبة من سكن البشر، أما فروه فلونه بني داكن، وملمس جسده خشن قاسٍ، وذيله قصر مكسو بشعر لونه رمادي داكن.
  • الفأر المنزلي: يمتلك الفأر المنزلي ألوانًا عديد كالوردي والأبيض، وهو ذو جسد أسطواني، وعيون بارزة، وحجم هذا الفأر صغير، أما ذيله فقصير.
  • الفأر النيلي: تكمن متعة الفأر النيلي بمهاجمة المحاصيل الزراعية وتخريبها، وهو يمتلك لونًا أخضرً غامقًا، وجسدًا مُمتلئًا، وذيلًا قصيرًا.


غذاء الفأر وسلوكه

تتميز الفئران بأنّها حيوانات لا تلتزم بنظام غذائي مُعين فهي تأكل الأعشاب وتأكل اللحوم أيضًا، بالإضافة للخضار، والفاكهة، والبذور، والفقاريات، واللافقاريات، وهذا الأمر معتمد على البيئة التي تعيش فيها، وعلى الرغم من تناولها لكل أصناف الغذاء فهي تُفضل تناول طعام البيوت الذي يتألف من المعكرونة، والذرة، والبيض، والجبن[٢]. وتعتمد تصرفات الفئران على نوعها وجنسها، فصاحبة اللون الأسود لا تستطيع السباحة جيدًا كصاحبة اللون البني، وفي المقابل تنعدم مهارة التسلق لدى الفئران البنية عكس الفئران السوداء، وتبني الفئران البنية أعشاشها تحت الأرض، أما الفئران السوداء فتعيش في الطوابق العلوية، خصوصًا في الأسقف، وفي أغطية المباني[٢].


معلومات عن الفئران

فيما يأتي معلومات عامة عن الفئران[٢]:

  • استعملت الفئران على مر التاريخ في التجارب العملية من قبل الإنسان، ولا زالت.
  • تنتشر الفئران في كافة القارات عدا القارة القطبية الجنوبية بسبب مناخها القاسي والثلوج التي تكسوها طيلة العام.
  • استعمل الإنسان الفئران في أمور عدة، وذلك لامتلاكها قدراتٍ فكريةً عاليةً، ومن تلك الأمور صيد الكلاب عن طريق الفئران.
  • تمتلك الفئران أسنانًا حادةً جدًا تجعلها قادرةً على قضم الزجاج، والرصاص، والأسلاك، والجزئيات الصلبة.
  • تُدرب الفئران بهدف سحب الأسلاك عبر الجدران، وهذه الطريقة تُسهل من الأعمال الكهربائية.
  • اعتبرت الفئران في العهد الروماني علامةً على الحظ السعيد.
  • تستطيع أنثى الفأر ولادة صغار يتراوح عددهم من أربعين إلى مئة وثلاثين صغيرًا في العام.
  • تمتلك الفئران هيكلًا عظميًا يمنح الجسم مرونة تُمكنه من التقلص والانكماش للدخول في ثقب صغير في الجدران، أو في الأرض، والتسلل لداخل البيت.
  • استخدمت الفئران فيما مضى كمصدر غذائي للإنسان، وللحيوان الأليف كالهر.
  • كانت الفئران في القرون الوسطى السبب بانتشار الطاعون الذي عُرف بالموت الأسود، فقد كانت تحمل برغوث الفئران الاستوائي المُشتمل على ميكروب خطير اسمه ميكروب يرسينيا الطاعون.


دلائل وجود الفئران في البيت

فيما يأتي دلائل وجود الفئران في البيت[٥]:

  • وجود مخلفات برازية، وبول للفئران.
  • وجود آثار في أماكن تواجد الشحم، أو في أماكن تجمع الغبار، ويستطيع الإنسان اكتشاف وجودها بوضع مادة كبودرة التلك، أو الدقيق في الأماكن التي يُتوقع عبور الفئران منها، فهكذا ستتضح آثار أرجله.
  • وجود تمزق في عبوات حفظ الطعام، خصوصًا العبوات المُصنعة من البلاستيك والكرتون والقماش.
  • وجود آثار قرض في المواد العازلة بالأسلاك الكهربائية، والتمديدات الصحية المُصنعة من البلاستيك، والمُصنعة من الرصاص
  • ظهور أصوات، وحركة في الأماكن المظلمة.


طرق طرد الفئران من البيت

فيما يأتي طرق لطرد الفئران من البيت[٦]:

  • السموم: توجد الكثير من السموم المُخصصة لقتل الفئران في المتاجر، وتتمثل وظيفة تلك السموم بزيادة سيولة الدم عند الفئران، فهي تشتمل على مواد ترفع من التجلط لديها، وبالتالي حدوث تخثر يؤدي لحصول تلف في جهازه الدوري، ثم موته.
  • الغراء: تُعد طريقة الغراء من الطرق التقليدية لطرد الفئران، وتتم من خلال وضع كمية من الغراء على قطعة كرتونية بجوار شقوق الأبواب، والجدران، والنوافذ، ووضع طعام عليها كالجبن مثلًا لجذب الفأر، فبهذه الطريقة سيأتي الفأر لتناول الطعام، فتلتصق أقدامه بالغراء.
  • القطط: تُعد القطط من الطرق التقليدية للقضاء على الفئران، فالفأر يهرب من الأماكن التي تنتشر فيها رائحة القطط، بالإضافة لكون الفئران غذاءً مناسبًا لها، فمن أراد التخلص منها عليه تربية القطط في محيط بيته لمنع دخولها.


المراجع

  1. مروان (2018-10-8)، "معلومات عن الفئران"، عالم الحيوانات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-17. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث "معلومات مدهشة عن الفئران بالصور والفيديو "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-17. بتصرّف.
  3. حسين الحميري (2017-9-29)، "صوت الفأر من 4 حروف"، أسئلة وحلول، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-17. بتصرّف.
  4. مهند (2019-7-14)، "أنواع الفئران"، عالم الحيوانات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-17. بتصرّف.
  5. "الفئران"، الهيئة العامة للغذاء والدواء، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-17. بتصرّف.
  6. شيماء عمر، "طرق للتخلص من الفئران في المنزل 7"، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-17. بتصرّف.