بحث عن اللافقاريات

بحث عن اللافقاريات

ما هي اللافقاريات؟

اللافقاريات (Invertebrates) هي حيوانات لا تمتلك عمودًا فقريَا أو هيكلًا عظميًا، وتترواح اللافقاريت بحجمها من صغيرة الحجم التي لا تُرى إلا بالمجهر كالذباب غير المرئي إلى هائلة الحجم كالحبار الذي تبلغ عيونه لوحدها حجم كرة القدم، كما تُعدُّ اللافقاريات أكبر مجموعة من بين مجموعات الحيوانات إطلاقًا، وقد أشارت الأبحاث إلى وجود 1.25 مليون نوع من اللافقاريات وأكثرها من الحشرات، ويُمكن أن يتراوح عدد اللافقاريات من 5 - 30 مليون مقابل 60,000 حيوان فقاري فقط، وتعود كثرة أعداد اللافقاريات لسرعة تكاثرها؛ فمثلًا ينتج الإسفنج والشعاب المرجانية والنمل والنحل حيوانات منوية وبيوض تستطيع النمو دون إخصاب ثمَّ التحول لحيوانات كاملة، بالإضافة إلى سرعة انتشار الحشرات كونها تتغذى على النباتات والحيوانات والمواد العضوية المتحلِّلة، كما أنّهم يملكون القدرة على البقاء في البيئات القاسية، عدا عن امتلاك معظمها القدرة على الطيران والهروب من الحيوانات الأخرى المفترسة، الأمر الذي يمكّنهم من إيجاد مصادر غذاء وماء وأماكن أفضل للعيش فيها، ويجدر بالذكر أنَّ مجموعة اللافقاريات تُقسم كغيرها من المجموعات بناءً على تركيبة الجسم ودورة الحياة والتاريخ التطوري لها[١].


10 حقائق عن اللافقاريات

فيما يلي ذكر لأبرز الحقائق وأهمها عن اللافقاريات، وهي[٢]:

  1. تُشكل اللافقاريات أكثر من 90% من جميع أنواع الحيوانات على الأرض.
  2. عُثِر على اللافقاريات منذ 600 مليون سنةً في السجل الأحفوري.
  3. انحدرت جميع أنواع اللافقاريات من نوع واحد من اللافقاريات.
  4. تتميز اللافقاريات بامتلاكها أجسامًا طريةً؛ نظرًا لأنّها لا تمتلك عمودًا فقريًا أو هيكلًا داخليًا يوفر الدعم.
  5. تُعدُّ اللافقاريات من ذوات الدم البارد؛ أي أنّها لا تملك القدرة على تنظيم درجة حرارة أجسامها، ولذلك فإنَّ حرارتها تتغير بحسب البيئة الموجودة فيها.
  6. تتنوع اللافقاريات من حيث الأماكن أو البيئات التي تعيش فيها؛ إذ إنّ بعضها قد يعيش في المياه المالحة، والبعض الآخر في المياه العذبة، كما يوجد أنواع تعيش كطفيليات على على أجساد الحيوانات الأخرى.
  7. تختلف اللافقاريات في طريقة أو طبيعة تغذيتها؛ فمنها ما يتغذَّى على الأعشاب، ومنها ما هو آكلٌ للحوم، ومنها أيضًا ما هو آكلٌ للنباتات واللحوم معًا، كما إنَّ بعض اللافقاريات قد تنمو البكتيريا داخل أجسامها وتصنع لها غذائها.
  8. تختلف اللافقاريات في طريقة تنقُّلها من مكان لآخر؛ فبعضها قد يبقى في مكانه، وبعضها الآخر يطير، كما توجد أنواع منها تسبح وتطفو على الماء، وأنواع أخرى قد تزحف وتحفر.
  9. يندرج 85% من اللافقاريات ضمن فئة مفصليات الأرجل أو الرخويات.
  10. تُعدُّ الكائنات الحية وحيدة الخلية مثل الأميبات، والحلقية كالديدان الأرضية، وشوكيات الجلد كنجم البحر والقنافذ، والرخويات كالقواقع والأخطبوط، والمفصليات كالحشرات والعناكب هي الأكثر شيوعًا بين أنواع اللافقاريات.


أمثلة على اللافقاريات

فيما يلي أبرز الأمثلة على الحيوانات اللافقارية، وهي كما يلي[٣][٢]:

  1. اللافقاريات البحرية: وهي التي تعيش في البحار والمحيطات، وتشمل الإسفنج والشعاب المرجانية وقنديل البحر وشقائق النعمان ونجم البحر.
  2. الرخويات: حيوانات لها جسم ناعم مغطى بطبقة تُسمى الوشاح، كما أنّ معظم الرخويات تعيش في صدف، ومن الأمثلة عليها الحبار والقواقع والأخطبوط والمحار.
  3. القشريات: نوع من المفصليات ذو هيكل خارجي مثل الصدفة، ومن الأمثلة عليها سرطان البحر وجراد البحر والجمبري.
  4. الديدان: تشير كلمة الديدان للحيوانات اللافقارية والتي ليس لها أرجل، كما أنّها قد تعيش في التربة أو في الماء أو كطفيليات في الحيوانات الأخرى، وكمثال عليها دودة الأرض والعلقة والدودة الشريطية.
  5. الحشرات: وهي أكبر مجموعة حيوانية على الأرض، ومن أشهر الأمثلة عليها الجراد واليعسوب والفراشة وفرس النبي.
  6. العناكب أو عديدات الأرجل: تنتمي العناكب لمجموعة المفصليات، وللعناكب 8 أرجل ومن الأمثلة عليها الأرملة السوداء والرتيلاء.
  7. الأميبات: وهي جزء بسيط من الحيوانات اللافقارية، وهي كائنات حية وحيدة الخلية، ومثالًا عليها الأميبا.


فوائد اللافقاريات

للحيوانات اللافقارية فوائد وأهمية كبير تتلخص بما يلي[٤]:

  1. تلقِّح اللافقاريات زهور النباتات للحصول على الغذاء، ومن أشهر هذه الحيوانات التي تعمل كمُلقِّحة للزهور هي الفراشة والنحل والدبابير والذباب؛ إذ تتحول هذه الزهور لاحقًا إلى غذاء بصورة فواكه أو مكسرات أو حبوب وبذور يتغذَّى عليها الإنسان والحيوان والطيور.
  2. تنظِّف بعض أنواع اللافقاريات البيئة وتخلِّصها من الفطريات والبكتيريا والمواد المتحللة؛ وذلك من خلال تحليلها للتغذِّي عليها، وهذه الأنواع قد تُنقِّي البيئة من كثير من المواد غير المرغوب فيها كالأوراق أو البراز أو جثث حيوانات الميتة بل وتحولها إلى سماد مفيد للتربة أحيانًا، ومن الجدير بالذكر أنّ ذلك ينطبق على اللافقاريات التي تعيش في الماء.
  3. تهوِّي التربة وذلك بواسطة تقليبها، الأمر الذي يجهّزها للزراعة.
  4. تُخلِّص البيئة من الآفات والتي هي أحد أنواع اللافقاريات أيضًا؛ ذلك أنَّ اللافقاريات الكبيرة تتغذى على أنواع اللافقاريات الصغيرة التي يشار إليها بالآفات، ومن المثال على ذلك الدبابير والخنافس.
  5. تُعدُّ اللافقاريات مصدرًا غذائيًا لأنواع حيوانات أخرى قد تكون لافقاريات أكبر منها أو غيرها كالطيور والأسماك، الأمر الذي يساعد في استمرار دورة السلاسل الغذائية في الحياة.


أسئلة تُجيب عنها حياتكِ

ما هي أكبر مجموعة في اللافقاريات؟

تعدُّ الحشرات أكبر مجموعة حيوانية من اللافقاريات على كوكب الأرض؛ إذ إنَّ الحشرات تُشكل أكثر من مليون نوع مختلف، وأشهر أنواع الحشرات الجراد واليعسوب والفراشة وغيرها[٣].


ما هو عصر اللافقاريات؟

تعود اللافقاريات للعصر الأوردوفيشي الذي استمر 45 مليون سنة وانتهى منذ 443.7 مليون سنة، واشتهر هذا العصر بتنوع الحيوانات اللافقارية البحرية كالطحالب الخضراء والحمراء والأسماك ورأسيات الأرجل والشعاب المرجانية، وفي وقت متأخر من هذا العصر اكتشفت جراثيم رباعية السطوح، كما أنّ نهاية هذا العصر تميزت بانقراض الكثير من الحيوانات اللافقارية بسبب المناخ الذي كان سائدًا، إذ انقرض ما يُقارب 60% من أنواع الحيوانات اللافقارية البحرية، و25% من مختلف العائلات اللافقارية[٥].


المراجع

  1. "About Invertebrates", nationalgeographic, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Invertebrate", biologydictionary, 4/10/2019, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  3. ^ أ ب " Invertebrates ", duckster, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  4. "Why Are Invertebrates Important?", buzzaboutbees, 9/2/2021, Retrieved 17/2/2021. Edited.
  5. "The Ordovician Period", ucmp.berkeley, Retrieved 17/2/2021. Edited.
354 مشاهدة