ماهو علاج ميلان الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٤ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
ماهو علاج ميلان الرحم

ميلان الرحم

الرحم هو عضو عضلي أجوف يقع في الحوض الأنثوي بين المثانة والمستقيم، وكما أن المبيض من أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي فالرحم كذلك، فالمبيض يُنتِج البويضات التي تنتقل عبر قناة فالوب، وبمجرد مغادرة البويضات المبيض يمكن إخصابها وزرع نفسها في بطانة الرحم، وتتمثل المهمة الرئيسية للرحم بتغذية الجنين النامي قبل الولادة، وميلان الرحم حالة أو مشكلة صحية تكمن بأن الرحم موجه للخلف أي باتجاه الظهر، وهي حالة شائعة، وعادةً لا تُعاني الأنثى من أي صعوبة بسبب ميلان الرحم لكن في الحالات الشديدة يُمكن أن يؤثر هذه على اختيار طريقة تحديد النسل وتنظيمه، وقد يُسبب الألم في منطقة الحوض أيضًا خاصةً أثناء الجماع[١][٢].


علاج ميلان الرحم

حالة ميلان الرحم هي حالة صحية قد لا تحتاج للعلاج خاصةً إذا كانت دون أعراض، لكن في حال ظهور العلامات والأعراض أو في حال الشعور بالقلق بسبب ميلان الرحم تجب مناقشة خيارات العلاج المتاحة والمناسبة مع الطبيب المختص، وفي كثير من الحالات لا توجد حاجة للعلاج، وفيما يأتي العلاجات المختلفة التي يمكن أن تقوم بها الأنثى في حال ميلان الرحم[٣][٤]:

  • التمارين الرياضية: في بعض الأحيان قد يكون الطبيب قادرًا على معالجة الرحم يدويًا ووضعه في وضع مستقيم، وإذا كان هذا العلاج فعالًا، فقد يكون من المفيد استخدام أنواع معينة من التمارين المصممة لتقوية الأربطة والأوتار التي تضع الرحم في وضع مستقيم، مثل تمرين كيجلز، وتشمل التمارين الأخرى التي قد تُساعد على ضبط استقامة الحوض:
    • تمرين مد الركبة للصدر: إذ يُستلقى فيه على الظهر مع ثني الركبتين ووضع القدمين على الأرض، ثم رفع أحد الركبتين ببطء وإيصالها لمنطقة الصدر مع سحبها برفق بكلتا اليدين، يجب البقاء على هذه الوضعية لمدة 20 ثانيةً، ثم تكرارها مع الساق الأخرى.
    • تمارين تقلصات الحوض: هذه التمارين تُقوي عضلات قاع الحوض، وتتم من خلال الاستلقاء على الظهر ووضع الذراعين على الجانبين بوضع مريح وتثبيت القدمين على الأرض، ثم الشهيق عند رفع الأرداف، والزفير عند إرجاع الأرداف على الأرض، ويُكرَّر التمرين 10-15 مرةً.
  • الجراحة: تُستخدم التقنيات الجراحية في بعض الحالات لإرجاع الرحم لوضعه الطبيعي، وتخفيف الألم أو القضاء عليه، وتوجد أنواع مختلفة من العمليات، تشمل:
    • عملية تعليق الرحم: يُمكن إجراء هذا النوع من الجراحة بالتنظير.
    • عملية رفع الرحم: يتم هذا الإجراء بالمنظار، وتستغرق هذه الجراحة حوالي عشر دقائق.
  • الكعكة المهبليّة: وهي أداة صغيرة توضع داخل المهبل، مصنوعة من السيليكون أو البلاستيك، توضع إما مؤقتًا وإما دائمًا للمساعدة في دفع الرحم إلى الأمام، ومن عيوب هذه الأداة أنها تُربَط بزيادة خطر العدوى والالتهابات، بالإضافة إلى أن الجماع الجنسي يكون مؤلمًا بالنسبة للمرأة بسببها، وقد تُسبب الفرزجة الانزعاج للشريك أيضًا.


أسباب ميلان الرحم

ميلان الرحم حالة قد تولد مع الكثير من النساء أو يمكن أن يصبن بها أثناء نضجهن، ففي الواقع حوالي ربع النساء لديهن رحم مائل، وقد يعود السبب للوراثة أو قد يرتبط السبب غالبًا بتندب الحوض والتصاقاته، وفيما يأتي بعض أهم أسباب حالة ميلان الرحم[٣][٥]:

  • التندب والتصاقات الرحم: قد تسبب بعض الحالات تندبًا والتصاقات الحوض مثل حالة الانْتِباذ البِطانِي الرَحِمِيّ؛ إذ يُمكن أن تتسبب أنسجة ندب بطانة الرحم أو الالتصاقات بالالتصاق بالرحم عكسيًا، بالإضافة لهذه الحالة، توجد حالات أخرى مثل:
    • الأورام الليفية: إذ يمكن أن تتسبب الأورام الليفية الرحمية بأن يصبح الرحم عالقًا، أو مشوهًا، أو أن يكون مائلًا للخلف.
    • مرض التهاب الحوض: عندما يُترك مرض التهاب الحوض دون علاج يمكن أن يُسبب تندبًا، وقد يكون له تأثير مماثل لحالة الانْتِباذ البِطَانِي الرَحِمِيّ.
    • جراحة الحوض: إذ إن جراحة الحوض يُمكن أن تُسبب التندبات.
  • ضعف عضلات الحوض: بعد انقطاع الطمث أو الولادة يمكن أن تصبح الأربطة الداعمة للرحم متراخيةً أو ضعيفةً، ونتيجةً لذلك، يصبح الرحم في وضع عكسي أو مائل.
  • توسع الرحم: إن توسع الرحم بسبب الحمل أو الأورام والأورام الليفية يمكن أن يتسبب في إمالة الرحم.
  • وراثيًا: قد يكون الرحم مائل نتيجة لعوامل وراثية فبعض النساء يولدن والرحم في وضع مائل.


أعراض ميلان الرحم

قد تعاني النساء المصابات بحالة ميلان الرحم من أعراض مختلفة، أيضًا بعض النساء المصابات بهذه الحالة قد لا يعانين من أي أعراض، وهذا يعني أنهن قد يكن غير مدركات لحالتهن الصحية، وفي حال ظهور بعض من الأعراض التالية قد تكون المرأة لديها ميلان بالرحم، وتشمل الأعراض ما يأتي[٣]:

  • ألم في المهبل أو أسفل الظهر أثناء الجماع.
  • ألم أثناء الحيض.
  • زيادة تكرار البول أوالشعور بالضغط في منطقة المثانة.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • وجود نتوء أسفل البطن.
  • الانزعاج عند ارتداء السدادات قطنية.
  • حدوث سلس بولي خفيف.


تأثير ميلان الرحم

قد تُثير حالة ميلان الرحم بعض المخاوف والتساؤلات بالنسبة للكثير من النساء، إذ إن هذه الحالة قد تؤثر أحيانًا على الخصوبة والحمل، بالإضافة إلى أنها قد تؤثر على العلاقة الحميمة مع الزوج، وقد يكون تأثير هذه الحالات كما يأتي:


تأثير ميلان الرحم على الخصوبة

ميلان الرحم عادةً لا يؤثر في قدرة المرأة على الحمل، فترتبط هذه الحالة أحيانًا بالتشخيصات الأخرى التي قد تؤثر على احتمال الخصوبة، والتي تشمل:

  • الانْتِباذ البِطَانِيّ الرَحِمِيّ.
  • مرض التهاب الحوض.
  • الأورام الليفية.


غالبًا ما يُتعالَج الانْتِباذ البِطَانِيّ الرَحِمِيّ والأورام الليفية من خلال العمليات الجراحية البسيطة، أما مرض التهاب الحوض فيُعالَج بالمضادات الحيوية عندما يُشَخَّص المرض مبكرًا، أيضًا يمكن أن تساعد علاجات العقم، مثل التلقيح داخل الرحم أو الإخصاب في المختبر، النساء المصابات بهذه الحالات على الحمل[٣].


تأثير ميلان الرحم على الحمل

خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد يواجه الطبيب صعوبةً بتحديد مكان الرحم المائل على الموجات فوق الصوتية، وقد تواجه النساء بعض آلام الظهر أو صعوبةً في التبول، ويمكن أن تكون هذه أيضًا أعراضًا طبيعيةً في أي حمل، وفي معظم الحالات سيعود الرحم المنعكس للوضع الطبيعي في مرحلة أثناء الحمل، وفي حالات نادرة لا يُصحح الرحم المائل فيها أثناء الحمل وقد يصبح محاصرًا في الحوض مسببًا ما يُعرف باسم الرحم المنحبس، وهي مشكلة صحية قد تُسبب الإجهاض في الثلث الثاني من الحمل أو مضاعفات أخرى بما في ذلك: تمزق الرحم، أو الولادة المبكرة، أو تقييد النمو داخل الرحم، مما قد يحدّ من النمو الطبيعي للجنين ويُسبب نقص وزن الطفل عند الولادة، وقد تنجم بعض المشاكلات للأمهات أيضًا، بما في ذلك تجلطات الدم، أو اختلال وظائف الكلى، أو مشاكل المثانة[٦].


تأثير ميلان الرحم على الجماع

في معظم حالات الرحم المائل يميل المبيضان وقناتا فالوب للخلف أيضًا، وهذا يمكن أن يؤدي لمشكلة تُسمى تصادم عسر الجماع، وعادةً ما يتسبب وضع المرأة على القمة بالألم الشديد، أيضًا يمكن لممارسة الجنس القوي في هذا الوضع أن يؤدي لإصابة أو تمزق الأربطة المحيطة بالرحم[٤].


المراجع

  1. D. Jacobson, Loma Linda , Loma Linda , "Uterus"، medlineplus, Retrieved 2019-11-29. Edited.
  2. "Medical Definition of Tipped Uterus", medicinenet,2018-7-9، Retrieved 2019-11-29. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Corey Whelan (2019-4-8), "What You Should Know About Retroverted Uterus"، healthline, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  4. ^ أ ب "Retroverted uterus", betterhealth, Retrieved 2019-11-28. Edited.
  5. Nicole Galan (2018-2-19), "What causes a tilted uterus?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-12-1. Edited.
  6. Krissi Danielsson (2019-11-6), "Tilted Uterus and the Risk of Miscarriage"، verywellfamily, Retrieved 2019-12-1. Edited.