مدن شمال سيناء

مدن شمال سيناء

شمال سيناء

محافظة شمال سيناء تقع في شمال شرق مصر بين خطي عرض 31 و29 شمالاً وخطي طول 34 و32 شرقًا، ويحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط، ومن الجنوب خط ممتد من جنوب ممر متلا لرأس النقب، ومن الشرق يحدها الحد السياسي لجمهورية مصر العربية مع فلسطين المحتلة، ومن الغرب يحدها خط يمتد من جنوب ممر متلا حتى شمال بالوظة، ولشمال سيناء أهمية استراتيجية كبيرة، إذ تمثل حصنًا شرقيًا لمصر، كما كانت المعبر الوحيد التي عبرت منه غالبية الغزوات التي استهدفت مصر قديمًا وحديثًا[١].


تضاريس شمال سيناء

تبلغ مساحة محافظة شمال سيناء ما يقارب 27,564 كيلو مترًا مربع، ويبلغ عدد سكانها حسب تقارير سنة 2005 حوالي 311 ألف نسمة، ويعيش حوالي 86.5% من سكان شمال سيناء على الشريط الساحلي، والمراكز الساحلية في المحافظة التي تبلغ ما نسبته 21.4 % من المساحة الإجمالية لمحافظة شمال سيناء، كما تنقسم ملامحها الجغرافية لنوعين متميزين، النوع الأول: البيئة الساحلية، وتشمل السهول الشمالية المتاخمة للبحر الأبيض المتوسط بعمق 20-40 كيلو مترًا، وتلك السهول تغطيها الكثبان الرملية المنبسطة والمتموجة. النوع الثاني: يتمثل بالبيئة الصحراوية السائدة وسط محافظة شمال سيناء، وغالبيتها تقع بمنطة الهضاب، إذ تتميز بوجود العديد من الجبال المنفصلة والعالية؛ مثل جبل الحلال البالغ ارتفاعه 881 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وجبل المغارة البالغ ارتفاعه 776 مترًا فوق مستوى سطح البحر، وجبل يلق البالغ ارتفاعه 1094 مترًا فوق مستوى سطح البحر. وتتخلل تلك المجموعة من المرتفعات العديد من الوديان مثل، وادي العريش الذي يُعد من أكبر الأودية حجمًا، إذ يخترق هذا الوادي محافظة شمال سيناء من جنوبها وحتى شمالها، وتتجمع مياه الأمطار بروافده وتصب بعدها في مجراها، متجهًا لمصبه في مدينة العريش الواقعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتبلغ مساحة الوادي حوالي 19 ألف كيلو مترًا مربعًا[١].


مدن شمال سيناء

محافظة شمال سيناء تشتهر بانتشار عدد من الأسماء الغريبة كما يعتبرها البعض، وذلك بسبب عدم معرفتهم أسباب تسميتها بتلك الأسماء، ومحافظة شمال سيناء تتكون من ست مدن وهي[٢]:

  • العريش: تُعد مدينة العريش عاصمة شمال سيناء، وسُميت قديمًا بهذا الاسم بسبب كثرة المعرشات المسكونة من قبل سكانها الأصليين، فكان المواطن في مدينة العريش يبني معرشًا مؤلفًا من جريد النخيل ليعيش فيه، ومدينة العريش تتكون من مجموعة أحياء؛ منها حي المساعيد الذي يُعد من أهم الأماكن في مدينة العريش، وسبب تسميته يعود إلى أن الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- عندما علم بأن عمرو بن العاص سيدخل مصر، قام بإرسال كتابًا له يقول فيه: (إن كنت قد دخلت مصر أو جزءًا منها فعليك بالتوكل على الله تعالى وإن لم تدخلها فعليك بالرجوع)، وعندما سأل أصدقاؤه أين نحن فقالوا بالعريش وهي من أراضي مصر.

وتتكون العريش من عدة أحياء هي: أبو صقل، وضاحية السلام، والفواخرية، والريسة، وكرم أبو نجيلة، والصفا، والسمران، والسلايمة، وعاطف السادات، وآل أيوب، والعبور، ووسط المدينة، والزهور، والعبور، كما يوجد في العريش عدد من القرى، منها: السكاسكة، والميدان، والسبيل، والطويل، كما يبلغ عدد سكان مدينة العريش حوالي 168.197 نسمة.

  • بئر العبد: يُعتقد بأن السبب من تسمية بئر العبد بهذا الاسم يرجع لاسم بئر مشهور كان يملكه أحد العبيد، إذ كانت تحط عنده الرحالة على طريق الدرب السلطاني وحورس الحربي للتزود بالمياه.
  • الشيخ زويد: سبب تسميتها بهذا الاسم يعود إلى وجود أحد مجاهدي الفتوحات الإسلامية بزمن الخليفة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، وكان يقال بأنه من الأولياء الصالحين، كما برزت له الكثير من الكرامات حسب روايات السكان الأوائل.
  • رفح: يطلق ذلك الاسم نسبةً للمدينة القديمة رافيا الفرعونية، وتُعد الحصن الشرقي لمصر، وتتألف رفح من رفح القديمة، كما يوجد فيها 11 قرية وهي: المطلة، وأبو شنار، والخرافين، والحسينات، والمهدية، والوفاق، والطايرة، والبرث، والكيلو 21، وجوز أبو رعد، ونجع شبانة، ويبلغ عدد سكان مدينة رفح حوالي 750.42 نسمة.
  • الحسنة: تقع وسط سيناء، وكان يقال بأن المدينة قديمًا كانت تُسمى بئر الحسنة، وسكانها يعتمدون على بعض الزراعات البسيطة والرعي.
  • نخل: كانت مدينة نخل العاصمة القديمة لمدينة سيناء، كما كانت مركزًا لبلاد التيه، ويقال أن المدينة سُميت نخل بسبب رمالها الناعمة إذ يبدو عليها كأنها نخلت بمنخل.


الآثار الفرعونية في شمال سيناء

توجد مجموعة من الآثار الفرعونية في محافظة شمال سيناء ونذكر منها ما يلي[٣]:

  • تل الفارما: يتميز تل الفارما بأنه من الأماكن التي يسهل الوصول إليها، إذ لا يوجد فيه مبانٍ شاهقة أو أعمدة ضخمة، بل يوجد فيه أطلال قديمة مخفية وسط الصخور، والمتمثلة في الآثار الرومانية والفرعونية والإسلامية، كما يجب على السائح أن يخصص يومًا بأكمله لزيارة ذلك المكان.
  • تل حبوة: يضم بثناياه قلعة فرعونية يعود أصلها لعصر الدولة الحديثة، إذ بُنيت من الطوب اللبن، كما يوجد فيه عدد كبير من القطع الأثرية.


معلومات عن سيناء

شبه جزيرة سيناء المعروفة بأرض الفيروز، تُعد موقعًا استراتيجًا لجمهورية مصر العربية، ومفتاحها قلب العالم بحضاراته وقاراته، كما تُعد محور اتصال بين آسيا وإفريقيا وبين المغرب والمشرق، ومن أبرز المعلومات عنها ما يلي[٤]:

  • الموقع: تتمتع سيناء بموقع استراتيجي مهم؛ إذ تقع شمال شرق مصر ولها شكل المثلث، وتطل من الشمال على البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب تطل على البحر الأحمر، ويحدها من الغرب قناة السويس وخليج السويس، ويحدها من الشرق صحراء النقب وقطاع غزة وخليج العقبة، وتبلغ مساحتها حوالي 61 ألف كيلو مترًا مربعًا، كما تنقسم إداريًا لمحافظتين، هما: جنوب سيناء والطور هي عاصمتها، وشمال سيناء والعريش عاصمتها، ومدينة سيناء تمتلك حوالي 30% من سواحل جمهورية مصر العربية، إذ إنها محاطة بالماء من أغلب النواحي، كما يُعد مناخها مناخًا صحراويًا متوسطًا، يتسم عمومًا بالحرارة والجفاف طوال السنة، ما عدا الجبال والساحل المتوسطي، كما تُعد العريش عاصمة شمال سيناء أكبر مدينة في شبه جزيرة سيناء.
  • الاقتصاد: تُعد سيناء المورد الأول في مصر للثروة المعدنية، إذ يتدفق البترول من أطرافها الغربية، ومن شرقها يتدفق الفوسفات والنحاس والفحم والحديد واليورانيوم والمنغنيز، كما تتميز بوجود أفضل أنواع الفيروز بالعالم، الذي اكتشف على أرضها من قبل قدماء المصريين، كما استخدموه في تزيين التماثيل والمعابد.


المراجع

  1. ^ أ ب "الموقع الجغرافى وتضاريس شمال سيناء"، kenanaonline.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-12-2019. بتصرّف.
  2. "مدن شمال سيناء أسماء وتاريخ"، www.dotmsr.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-12-2019. بتصرّف.
  3. "اماكن الاثار الفرعونية في سيناء"، www.muhtwa.com، اطّلع عليه بتاريخ 6-12-2019. بتصرّف.
  4. "سيناء"، www.aljazeera.net، اطّلع عليه بتاريخ 6-12-2019. بتصرّف.
394 مشاهدة