مم يتكون جسم الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
مم يتكون جسم الإنسان

 

قال تعالى "ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاما فكسونا العظام لحما ثم انشأناه خلقا آخر فتبارك الله أحسن الخالقين" صدق الله العظيم.

كثيرًا ما نتساءل حول عَظَمة الخالق سبحانه وتعالى بما يخص أجسامنا، إذ إن الإعجاز في خلقه فوق تصور العقول البشرية؛ لدقة وحكمة تكوينه للجسم بصورة مذهلة ورهيبة للغاية.

يتكون جسم الإنسان من أعضاء داخلية وخارجية، حيث يوجد لكل عضو وظيفة ومهمة معينة يؤديها للجسم. وتتعد الأجهزة المكونة لجسم الإنسان.

  • الجهاز العصبي: يعتبر الجهاز العصبي من أهم الأجهزة في الجسم وأكثرها تعقيدًا، إذ ينظم أوجه النشاط المتباين التي يسعى إليها الجسم، يقسم الجهاز العصبي إلى ثلاث أجزاء رئيسية: الجزء الأول يدعى الجهاز العصبي المركزي، حيث يتكون من المخ والحبل الشوكي والدماغ.

الجزء الثاني يدعى الجهاز العصبي الطرفي: يتكون من الأعصاب الشوكية والأعصاب الدماغية، وينقل الإشارات العصبية من أعضاء الحس والأعضاء الأخرى من الجسم إلى الجهاز العصبي المركزي ومن الجهاز العصبي المركزي إلى أعضاء الحركة، حيث يوجد خارج الجهاز العصبي المركزي .

الجزء الثالث يدعى الجهاز العصبي الذاتي: يوجد هذا الجهاز في العضلات اللاإرادية الموجودة في الأحشاء، وغدد الجسم المختلفة .

  • القلب: يعتبر القلب من أكثر أجزاء الجسم تعقيدًا، حيث يعتمد عمل الجسم عليه، لأنه المسؤول عن ضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم. يتكون القلب من كيس عضلي كبير مقسم إلى أربع أجزاء مجوفة، حيث يحاط الكيس بجدار من العضلات، وعند انقباض هذه العضلات يصغر حجم الكيس من الداخل، فيندفع الدم فورًا إلى الأوعية الدموية والصمامات الموجودة في القلب، ويوجد القلب في الجزء الأيسر من الصدر، كما خمن العلماء أنه بحجم قبضة اليد، ويقع تحديدًا خلف القفص الصدري مع انحراف بسيط نحو اليسار.
  • الأوعية الدموية: تتكون الأوعية من شبكة من الأنابيب القوية التي يجري الدم فيها باستمرار، وتتكون الأوعية من مجموعتين، أوعية تحمل الدم المحمل بالأوكسيجين من القلب إلى الأعضاء وتسمى الشرايين، وأوعية تحمل الدم المحمل بثاني أوكسيد الكربون من الأعضاء إلى القلب ومنه إلى الرئتين وتسمى الأوردة.
  • الجهاز التنفسي: يتكون الجهاز التنفسي من مجموعة الأعضاء، كالأنف والبلعوم والحنجرة والقصبة الهوائية والشعب الهوائية وغشاء البللورا والرئتين .

الأنف: يتكون الجزء الظاهري من الأنف من جزء غضروفي وجزء عظمي، كما ينقسم تجويف الأنف من الداخل إلى قسمين بواسطة الحاجز الأنفي. يبدأ شكل الأنف وتجويفه بفتحتي الأنف الأماميتين وينتهي بفتحتيه الخلفتين اللتين تفتحان في البلعوم، يحتوي تجويف الأنف على غشاء مخاطي يوجد فيه عدد كبير من الغدد المخاطية والشعيرات الدموية، حيث تفرز مادة مخاطية ترطب الهواء عند الشهيق، كما يوجد عند فتحتي الأنف الأمامية كمية من الشعر بهدف حماية الأنف من الغبار والأوساخ والأجسام الغريبة..