هل توجد أضرار للقسط الهندي على الحامل؟

هل توجد أضرار للقسط الهندي على الحامل؟

هل توجد أضرار للقسط الهندي على الحامل؟

القسط الهندي (بالإنجليزية: Saussurea)، ويُسمّى أيضًا جذر القسط، والكوشتا، وجذر الكوث، وموشيانغ في الطب الصيني، ونبتة المنشار، ولوتس الثلج، هو من النباتات المُزهِرة الشوكية التي تنمو في المناطق المرتفعة والجبال، ويشيع استخدام هذا النبات في الطب التقليدي، وهو نباتٌ آمنٌ عامةً، وقد يسبب الغثيان والدوخة، وبالنسبة لأضراره على الحامل فلا توجد أضرار مثبتة علميًا إلى الآن، ولا توجد معلومات كافية عن أمان استعماله في الحمل والرضاعة الطبيعية أيضًا، لذا يُفضل تجنّب استخدامه من الأساس خلال الحمل والرضاعة الطبيعية للبقاء على الجانب الآمن[١][٢].


الفوائد العامة للقسط الهندي

للقسط الهندي فوائد صحية متعددة معظمها استخدامات شعبية وتقليدية لم تُثبَت علميًا بعد، أو ما زالت بحاجةٍ للمزيد من الأبحاث والدراسات لإثباتها، منها ما يأتي[١][٢]:

  1. تقليل التهابات الكبد وعلاج اضطراباته.
  2. التخلص من عدوى الديدان، وخصوصًا الخيطية في الأمعاء، إذ قد يقلل استخدام القسط الهندي من عدد بيوض الدودة في البراز بنفس فعالية العلاج الدوائي لدى الأطفال.
  3. يُعزّز صحة القلب، لكن آلية عمله الدقيقة لا تزال غير معروفة، وقد أجريت عليه عدة دراسات على الحيوانات، منها دراسة نُشرت عام 2013 في مجلة (pakistan journal of pharmaceutical sciences)، أجريت على الأرانب، قُسّمت إلى مجموعتين، مجموعة أخذت دواءً وهميًا، ومجموعة أخذت مستخلص القسط الهندي 3 مرات يوميًا، وقد وجدت الدراسة انخفاض مستوى ضربات القلب وتحسّن تدفّق الدم في الشرايين التاجية لدى الأرانب التي أخذت القسط الهندي، وتبيّن أنه يعطي تأثيرًا مشابهًا لدواء الديجوكسين والديلتيازم، لكن لا توجد دراسات بشرية بهذا الخصوص إلى الآن[٣].
  4. يحتوي على مسكنات للألم والالتهاب في الجسم.
  5. يستخدم شعبيًا لعلاج عدة أمراض منها: حب الشباب، والذبحة الصدرية، والقلق، والتهاب المفاصل، والأزمة التنفسية، والتهاب الشعب الهوائية، والكوليرا، ونزلات البرد، والزكام، والتهاب المعدة، وأمراض القلب، وضغط دم المرتفع، وعسر الهضم، واضطرابات الحيض، والديدان المعوية، ومشاكل الكبد، والتشنجات العضلية، والتهاب المفصل الروماتويدي، وقرحة المعدة، لكن لم تتم دراسة هذه الفوائد علميًا.


محاذير استخدام القسط الهندي

يجب عدم استخدامه للمرأة الحامل والمرضع كما ذكرنا سابقًا، وكذلك لمن لديهم حساسية من عائلة النباتات النجمية (بالإنجليزية: Asteraceae)، والتي تتضمن نبتة الرجيد، والأقحوان، والقطيفة وغيرها، لأنّ القسط الهندي سوف يسبب لهم الحساسية أيضًا، ولا توجد معلومات علمية حتى الآن عن تفاعلات القسط الهندي الدوائية والغذائية[٤].

كما قد يحتوي القسط الهندي على مادة ملوثة تُسمّى حمض الأرستولوكيك، قد تُتلف الكلى وتسبب السرطان، لذا يجب التأكد من أن المنتج نظيف وخالٍ من هذه المادة ومُصرّح به من إدارة الغذاء والدواء[١].


الجرعة الآمنة من القسط الهندي

يعتمد تحديد الجرعة الآمنة من القسط الهندي على عدة عوامل، مثل عمر المستخدم وصحته وعوامل أخرى، ولا توجد معلومات علمية كافية حتى الآن لتحديد الجرعة الآمنة منه لكل مجموعة أو فئة من الناس[٤].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل القسط الهندي ينزل الدورة؟

استُخدِم القسط الهندي لهذا الغرض كثيرًا في الطب الشعبي التقليدي، إذ يُعتقد بأنه ينظم الدورة الشهرية، ويمنع اضطراباتها، لكنّ هذه الفائدة للقسط الهندي لا تزال قيد الدراسة وليست مثبتة علميًا حتى الآن[٢].

هل القسط الهندي يعالج تكيس المبايض؟

لا يوجد إلى الآن أي أبحاث أو دراسات معتمدة تؤكّد فوائد القسط الهندي في علاج تكيس المبايض[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب ت "COSTUS", rxlist, 17/9/2019, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت Cathy Wong (16/2/2021), "The Health Benefits of Saussurea", verywellhealth, Retrieved 17/4/2021. Edited.
  3. Muhammad Shoaib Akhtar, Sajid Bashir, Rashida Manzoor, and others (1/11/2013), "Cardiotonic activity of methanolic extract of Saussurea lappa Linn roots", Pakistan Journal of Pharmaceutical Sciences, Page 1197-201. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Costus", webmd, Retrieved 17/4/2021. Edited.
368 مشاهدة