هل ثؤثر المشروبات الغازية على صحة اللثة والأسنان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
هل ثؤثر المشروبات الغازية على صحة اللثة والأسنان؟

تعرفي على مكونات المشروبات الغازية

من المعروف سيدتي أن تناول كميات زائدة من السكر يمكن أن يؤثر سلبًا على صحتكِ، وأهم مكونات المشروبات الغازية هي المُحليات بالإضافة إلى الماء والملونات، إذ إن المُحليات خاصةً السكريات هي أخطر هذه المكونات، ولا تحتوي هذه المشروبات على أي من المغذيات الأساسية سواء الفيتامينات أو المعادن أو الألياف، بالتالي فتناولكِ لها لا يضيف شيئًا إلى نظامك الغذائي باستثناء الكميات الزائدة من السكر المضاف والسعرات الحرارية غير الضرورية.


إنّ االمنتج الأكثر شيوعًا من السكر المستخدم في الصناعات الغذائية عامةً وصناعة المشروبات الغازية خاصةً هو السكروز أو سكر المائدة الذي يتكون من كميات كبيرة من سكر الفركتوز البسيط، والفركتوز لا يخفض هرمون الجريلين ولا يحفز شعور الشبع بنفس طريقة الجلوكوز -السكر الذي يتكون عند هضم الأطعمة النشوية-، وبالتالي عندما تستهلكين السكر السائل فهذا يزيد من إجمالي السعرات الحرارية لأن المشروبات السكرية لا تجعلك تشعرين بالشبع، وفي الواقع تُعد المشروبات السكرية واحدةً من أكثر جوانب التسمين في النظام الغذائي الحديث ليس هذا فحسب بل إن كميات السكر قد تؤثر سلبًا على أسنانكِ أيضًا[١].


هل تؤثر المشروبات الغازية على صحة اللثة واللسان

ربما سمعتِ أن شرب الصودا تنتج عنه عواقب وخيمة على أسنانك؛ إذ أثبت العلماء أن المشروبات الغازية الحلوة خطيرة للغاية لاحتوائها على كميات كبيرة من مزيج السكر وثاني أكسيد الكربون اللذين يؤثران سلبًا على مينا الأسنان ويسببان التآكل وتسوس الأسنان، كما أن المياه الفوارة المنكهة أقل خطورةً بقليل لأنها تلين المينا، لكنها ليست ضارةً بدرجة السكر وثاني أكسيد الكربون الموجودين في المشروبات الغازية، لكن بعد إجراء سلسلة من التجارب على الماء المكربن أو المعدني من غير إضافة السكر وجد العلماء أنه غير ضار على الأسنان بعكس المشروبات الغازية الحلوة التي تكون أسوأ 100 مرة بالنسبة لمينا الأسنان وتؤدي إلى تآكلها[٢].


عندما تشربِين الصودا فإن السكريات الموجودة فيها تتفاعل مع البكتيريا في فمك لتكوين الحمض الذي يهاجم أسنانك مياشرةً، تحتوي المشروبات الغازية العادية والخالية من السكر أيضًا على الأحماض الخاصة بها، وهذه الأحماض تهاجم الأسنان لذا يوجد تأثيران رئيسيان لشرب الصودا على الأسنان[٣]:

  • التعرية: ويبدأ التآكل عندما تواجه الأحماض الموجودة في المشروبات الغازية مينا الأسنان، وهي الطبقة الواقية الخارجية على أسنانكِ إذ تُساعد السكريات الموجودة على التقليل من الصلابة السطحية للمينا.
  • التجاويف: إذ يُمكن أن تؤثر المشروبات الغازية أيضًا على الطبقة الثانية وهي العاج، وعلى الحشوات المركبة أيضًا إذ قد يؤدي هذا الضرر الذي يصيب مينا الأسنان إلى تسوس الأسنان وإحداث الكثير من الضرر لها.


ما هو تأثير المشروبات الغازية على صحة الجسم

تؤثر المشروبات السكرية على صحة الإنسان، إذ قد تؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض منها؛ السمنة وداء السكري من النوع الثاني وتسوس الأسنان، كما أظهرت الأبحاث أن شرب علبة واحدة من المشروبات الغازية يمكن أن يكون له آثار ضارة على الجسم في غضون ساعة فقط من شربها لما تتميز به هذه المشروبات من حلاوة حادة ناتجة عن احتوائها على نسبة عالية من السكر كما ذكرنا سابقًا، ومن الجدير بالذكر فإن محتوى هذه المشروبات من حمض الفوسفوريك يقلل الطعم شديد الحلاوة لهذه المشروبات مما يجعل الشخص قادرًا على شرب كميات أكبر، ولولا وجوده لتقيأ الفرد من شدة الحلاوة، وأكدت الدراسات أن مستويات السكر في الدم تزداد بسرعة كبيرة في غضون 20 دقيقةً من شرب المشروبات الغازية، مما يتسبب بزيادة الإنسولين بدرجة كبيرة جدًّا ليُحول الكبد بعد ذلك كميات السكر الزائدة إلى دهون وبالتالي يؤدي إلى السمنة، كما أنه وفي غضون 40 دقيقةً من شرب المشروبات الغازية يمتص الجسم الكافيين الموجود فيها كاملًا ما يسبب ارتفاعًا ملحوظًا بضغط الدم[٤].


تعرّفي على الأعراض الغريبة الأخرى خلال الحمل

وجدت الدراسات أن تناولك لكميات زائدة من السكر خلال الحمل خاصةً المشروبات الغازية المحلاة بالسكر قد يؤثر على الذاكرة اللفظية لطفلِك وقدراته على التعامل مع الأمور غير اللفظية، وصودا الدايت لم تكن أفضل بكثير فقد تؤثر على القدرات الحركية الدقيقة والقدرات البصرية والمكانية لطفلك، فالقدرات اللفظية للأطفال الذين كانت أمهاتهم يتناولن المشروبات الغازية خلال الحمل كانت أفقر على سن السبع سنوات من الأطفال الذين لم تتناول أمهاتهم المشروبات الغازية أثناء الحمل، ووجد الباحثون أيضًا أن الأطفال عندما يستهلكون المزيد من السكر، فإن ذلك قد يؤدي إلى صعوبات التعلم وضعف الذاكرة، عكس الأطفال الذين يستهلكون الفاكهة بانتظام إذ يتمتعون بقدرات حركية وبصرية أفضل[٥].


كيف يمكنكِ التقليل من أضرار المشروبات الغازية

يكمن الحل الأضمن لتقليل ضرر المشروبات الغازية بوقف شربها تمامًا، إلا أنه يحتمل ألا تكوني قادرةً على ذلك، لذا توجد أشياء يمكنك القيام بها لتقليل خطر إتلاف أسنانك[٣]:

  • لا تتناولي أكثر من مشروب غازي في اليوم الواحد، علمًا أن الكوب الواحد منه أيضًا يلحق الضرر بكِ.
  • اشربي بسرعة فكلما استغرقت وقتًا أطول لشرب المشروب الغازي، زاد وقت تعرض أسنانكِ لها، وكلما شربت أسرع قلَّ الوقت الذي تتسبب فيه السكريات والأحماض بتلف أسنانكِ.
  • اشطفي فمكِ بالماء بعد الشرب إذ يساعد تنظيف فمكِ ببعض الماء بعد شرب الصودا على إزالة أي سكريات وأحماض متبقية، ومنعها من إلحاق الضرر بأسنانك.
  • انتظري مدة نصف ساعة إلى ساعة قبل أن تفرشي أسنانك فعلى خلاف الاعتقاد السائد فإن تنظيف الأسنان فورًا بعد تناول الصودا ليس فكرةً جيدةً وذلك لأن الاحتكاك مع الأسنان المعرضة للأحماض فورًا يمكن أن يضر أكثر مما ينفع.
  • تجنبي تناول المشروبات الغازية قبل النوم فالسكر يجعلِك أكثر يقظةً، كما أن ذلك سيعرض أسنانِك لضرر السكر والأحماض طوال الليل.


تعرّفي على البدائل الصحية للمشروبات الغازية

بما أن تناول المشروبات الغازية ضار على الصحة، تعرفي سيدتي على أهم البدائل الصحية لتستغني عنها[٦]:

  • المياه المنكهة بالمنكهات الطبيعيّة وليس التجارية المحتوية على السكر، ولحضيرها كل ما عليكِ إضافة شرائح من الفواكه أو الخضروات أو الأعشاب المفضلة لديك إلى الماء، كالليمون أو البرتقال أو البطيخ أو الخيار أو النعناع ويمكنكِ إضافته إلى الماء البارد المثلج لتحصلي على مشروب منعش ولذيذ، كما يمكنكِ وضع الفاكهة المقطعة في قوالب مكعبات الثلج وإضافة الماء وتجميدها ثم وضع مكعبات الفاكهة الملونة في مشروبكِ للحصول على نكهة ولون فوري.
  • الشاي الأخضر الساخن أو المثلج؛ إذ كشفت الأبحاث أن الشاي الأخضر قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان وأمراض القلب والسمنة وأمراض الكبد والسكري من النوع الثاني.
  • المياه الفوارة هي أكثر بديل صحي للمشروبات الغازية إذ تمنحكِ شعور الرطوبة كالماء تمامًا مع الشعور بكربونات الصودا.
  • عصير الخضروات الطازجة، إذ يتميز بسرعة تحضيرهِ وامتلاكه سعراتٍ حراريةً منخفضةً وبخلوّه من الألياف، كما أنه يحتوي على سكر طبيعي بنسبة أقل بكثير من عصير الفاكهة.
  • الحليب يتميّز بأنه غني بالكالسيوم وفيتامين د المهمين جدًا لصحة الجسم، أما إذا كنتِ تعانين من مشكلة عدم تحمّل اللاكتوز فننصحكِ بشرب حليب الصويا.
  • القهوة؛ فتشير الكثير من الأبحاث إلى أن شرب القهوة باعتدال يمكن أن يكون جزءًا صحيًا من نظامك الغذائي، وإن القهوة غير المحلاة سواء أكانت سوداء أم تحتوي على كمية قليلة من الحليب الخالي من الدسم أو قليل الدسم تُعد الخيارَ الأكثر صحةً، إذ تقلل القهوة من خطر إصابتكِ بأمراض القلب وسرطان بطانة الرحم.


المراجع

  1. Joe Leech (2019-2-8), "13 Ways That Sugary Soda Is Bad for Your Health"، Healthline, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  2. Anna Klepchukova (2020-4-14), "The Effects of Soda on Teeth: Protect Yourself!"، Flo, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  3. ^ أ ب Anna Schaefer (2017-11-15), "What does soda do to your teeth ?"، Healthline, Retrieved 2020-5-12. Edited.
  4. Adam Felman (2019-11-6), "Is Coca-Cola bad for you?"، Midecal News Today, Retrieved 2020-5-13. Edited.
  5. Serena Gordon (2018-4-27), "Soda During Pregnancy May Not Help Baby's Brain"، Webmd, Retrieved 2020-5-13. Edited.
  6. Adrienne Rayski (2020-3-3), "Thirsty? Try One of These 11 Refreshing Alternatives to Soda"، Every Day Health, Retrieved 2020-5-13. Edited.