أشياء تساعد على نزول رأس الجنين للحوض

أشياء تساعد على نزول رأس الجنين للحوض

أشياء تساعد على نزول رأس الجنين للحوض

إليكِ بعض الطرق التي قد تساعد في إنزال رأس الجنين إلى الحوض، مع الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل تجربة أي من هذه الطرق، للتأكّد من فعاليّتها وأمان استخدامها أثناء الحمل[١][٢]:

  • اتخاذ وضعية من الركبة إلى الصدر: يمكنكِ اتخاذ هذه الوضعية من خلال الركوع على سجادة على الأرض، بحيث تكون مؤخرتكِ في الهواء، ورأسكِ وكتفيكِ على الأرض، لكن لا تدعي فخذيكِ يضغطان على بطنكِ وأبعدي ركبتيكِ عن وركيكِ لمنح الجنين مساحةً أكبر للالتفاف، واثبتي على هذه الوضعية لمدة 15 إلى 20 دقيقة، وكرّري ذلك يوميًا.
  • إمالة المقعد: تشير هذه الوضعية إلى الاستلقاء على ظهركِ مع رفع وركيكِ قليلًا، وذلك بوضع وسادةٍ تحت وركيكِ مع ثَني ركبتيكِ، ثم ضعي وسادةً أخرى تحت رأسكِ، واتخذي هذه الوضعية مرتين يوميًا لمدة 10 إلى 15 دقيقة في كل مرة، وحاولي القيام بذلك عندما يكون جنينكِ نشيطًا.
  • استخدام البرودة: إن وضع شيءٍ بارد على بطنكِ بالقرب من قاع الرحم يشجع الجنين على إنزال رأسه للحوض، فالأجِنَّة في الرحم يحبون الدفء؛ لذا فإنّ أي شيءٍ باردٍ يوضَع بالقرب منه قد يجعله يتحرّك ويبتعد، ويمكنكِ مثلًا استخدام كيسٍ من البازلاء المجمّدة لهذا الغرض بعد لفّه بمنشفة نظيفة، وقومي بذلك كلما شعرتِ بالراحة، وغيّري مكان الكيس عندما يبدأ الجنين بالحركة.
  • الموسيقى والضوء: يتفاعل جنينكِ أثناء وجوده داخل الرحم مع بعض المحفّزات، مثل الموسيقى والضوء، ويمكنكِ تحفيزه للتحرُّك وإنزال رأسه إلى الحوض من خلال تشغيل الموسيقى أو تسليط مصباحٍ يدويٍ بالقرب من عظم العانة؛ فقد ينجذب الجنين نحو المحفّزات، ويُعَدّل وضعيّته، ويمكنكِ القيام بهذه التقنية تدريجيًا، بدءًا من جانب البطن، ثم الانتقال نحو الحوض عندما يبدأ الجنين بالتحوّل.
  • تقنية ويبستر: تقنية ويبستر هي تقنية لتقويم العمود الفقري تتضمّن تعديل الجسم لتخفيف أي شدّ قد يؤدّي إلى تصلب الحوض وإبقائه في وضعٍ غير ملائم، ومن خلال تحرير هذا الشدّ قد يصبح جنينكِ أكثر قدرةً على الالتفاف بنفسه دون مقاومة، وتجدُر الإشارة إلى أنّ هذه التقنية لا بدّ أن تنفّذ تحت إشراف إحدى الأخصائيّين الذي يكونون على علمٍ بكيفية تنفيذها بطريقة صحيحة.
  • الكَي (Moxibustion): يُعدّ الكَي من أشكال الطب الصيني التقليدي، إذ يُستخدم لمحاولة إنزال رأس الجنين إلى الحوض، ويتضمّن الكَي حرق عصا موكسا أو (moxa)، التي تشبه السيجار الكبير، وتكون مصنوعةً عادةً من عشبٍ يُسمّى الأرتميس أو (mugwort)، وعندما تحترق يتصاعدُ منها البخار، ثم توضع على أو بالقرب من نقطة ضغط على إصبع قدمكِ الصغير أثناء احتراقه، والنظرية التي تُفسّر آلية عمله هي أنه يؤثر في تدفّق الطاقة في جسمكِ؛ ممّا يُشجّع الجنين على الدوران، وتُعدّ تقنية الكَي آمنةً عامةً وليس لها آثار جانبية ضارّة، ورغم عدم إثبات إمكانية إحداثها فرقًا عند استخدامها لوحدها، إلا أنّ بعض الأدلة تُظهر أنها قد تفيد إذا دُمِجت مع طرق أخرى، مثل الوخز بالإبر أو الوضعيات التي تساعد في إنزال رأس الجنين، لكن قبل تجربة الكي احرصي على طلب المشورة من اختصاصي علاج بالوخز بالإبر مسجلٍ ومؤهّل، واستشيري طبيبة التوليد للتأكّد من أنّ هذا آمنٌ لكِ، وإذا كنتِ تتمتّعين بحملٍ صحي فلا بأس بذلك، لكن قد توصيكِ طبيبة التوليد بتجنّبِه إذا كنتِ تعانين من أيّ مضاعفات لتكوني في الجانب الآمن، وقد يوصي أخصائي العلاج بالإبر الصينية ببدء العلاج عندما تكونين في الأسبوع 34 من الحمل، وقد ينصحكِ باستخدام عصا الموكسا لمدة تتراوح من 15 إلى 60 دقيقة في المرة الواحدة، من مرة إلى 10 مرات يوميًا، ولمدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين، وغالبًا ما يُنفّذ العلاج بمرافقة إحدى المختصّين فيه.
  • قلب الجنين يدويًا: قد يستخدم الطبيب تقنيةً تُعرف باسم التحويل الرأسي الخارجي (ECV) إذا لم تُساعد الطرق الأخرى، وهو إجراءٌ يتم في المستشفى أثناء المخاض، إذ يصف الطبيب أولًا أدويةً للمساعدة في استرخاء الرحم، ويستخدم الموجات فوق الصوتية لتوجيهه جسديًا إلى قلب الجنين من الخارج، وقد تكون القوة اللازمة للقيام بذلك في بعض الأحيان غير مريحة لكِ أو حتى مؤلمة، وقد يضطر الطبيب إلى إعطائكِ إبرة الظهر إذا كان الألم لا يحتمل.


متى ينزل رأس الجنين للحوض؟

قد يتحرك الجنين في جميع الاتجاهات في الثلث الأول والثاني من الحمل، كما قد يُغيّر وضعيته بكثرةٍ في وقتٍ مُبكّر من الثلث الثالث أيضًا، لكن إذا كان عمره بين 32 و 36 أسبوعًا، فقد تلاحظين أنّ رأسه يبقى لأسفل، ومع نمو حجمه لا يبقى متسعٌ في الرحم ليُغيّر وضعيّته[٣].


علامات تدل على نزول رأس الجنين للحوض

قد لا تظهر لديكِ أي علامات تدلّ على أنّ رأس الجنين قد نزل إلى حوضكِ، ولا توجد طريقةٌ سهلةٌ لمعرفة ذلك بمجرد النظر إلى بطنكِ، لكن يستطيع طبيبكِ الإحساس بوضعية طفلكِ باستخدام تقنيةٍ تُعرف باسم مناورات ليوبولد (Leopold’s maneuvers)، وباستخدام هذه التقنية، سيشعر بأي جزء من جنينكِ يظهر في الحوض، ثم يتحسَّس ظهره، ثم أي جزء من الجنين موجودٍ في الأعلى بالقرب من قفصكِ الصدري، وسيشعر أيضًا بالبروز الرأسي للجنين، أي الاتجاه الذي يواجه جنينكِ، وعندما يكون رأس جنينكِ متَّجهًا للأسفل فإنّ[٣]:

  • رأس الجنين يكون في حوضكِ.
  • وضعية ظهر الجنين تعتمد على ما إذا كان هو متجهًا للأمام أم للخلف، ولكن عمومًا سيكون الجنين إما ظهره إلى بطنكِ أي متجهًا للأمام، أو ظهره لظهركِ أي متجهًا للخلف.
  • مؤخرة أو أرجل الجنين في قاعكِ عند القفص الصدري.

يمكن أيضًا تأكيد كل هذه النتائج عبر الموجات فوق الصوتية لتحصلي على صورةٍ أوضح، أما بالنسبة إلى طريقة اكتشاف وضعية جنينكِ في المنزل فيتطلب ذلك منكِ الانتباه جيدًا لشكل بطنكِ، وكذلك للحركات المختلفة التي تشعرين بها، وقد يكون رأس جنينكِ قد نزل في حوضكِ إذا كان بإمكانكِ[٣]:

  • الإحساس برأس الجنين منخفضًا في بطنكِ.
  • الإحساس بأرجل الجنين أو الجزء السفلي من جسمه فوق زر بطنكِ.
  • الإحساس بحركات أكبر تصدر من أرجُل الجنين وتكون هذه الحركات في الأعلى نحو قفصكِ الصدري.
  • الإحساس بحركاتٍ أرقّ تصدر عن اليدين أو المرفقين للجنين في أسفل الحوض.
  • الشعور بالفواق (الفواق هو انقباضاتٌ لا إرادية لعضلة الحجاب الحاجز، ويتبع كل انقباضة إغلاق مفاجئ للأحبال الصوتية[٤]) في الجزء السفلي من بطنكِ؛ فهذا قد يشير إلى احتمالية أن يكون صدره أسفل ساقيه.
  • سماع دقّات قلب الجنين باستخدام دوبلر في المنزل أو بواسطة منظار الجنين في الجزء السفلي من بطنكِ؛ فهذا يعني أنّ صدره قد يكون منخفضًا عن رجلَيه.


المراجع

  1. Clare Herbert (2019-07-08), "How can I turn my breech baby naturally?", babycentre, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  2. Robin Elise Weiss (2020-04-21), "6 Ways to Turn a Breech Baby", verywellfamily, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  3. ^ أ ب ت Ashley Marcin (2020-05-27), "Signs That Your Baby Has Turned Into a Head-Down Position", healthline, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  4. "Hiccups", mayoclinic, 2017-05-23, Retrieved 2020-11-14. Edited.