أضرار خلع الضرس للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ١٦ يناير ٢٠٢٠
أضرار خلع الضرس للحامل

الحمل والأسنان

يُحدث الحمل تغيراتٍ كبيرةً في جسم المرأة منها تغيرات في الفم والأسنان، ويُعد تقلب الهرمونات خلال الحمل أمرًا شائعًا ويزيد من خطر إصابة المرأة الحامل بمشكلات اللثة والأسنان، وتُعد الأسنان جزءًا مستهدفًا في الجسم من قبل البكتيريا وتزداد عادةً خلال فترة الحمل، إضافةً إلى أنَّ زيادة رغبة المرأة الحامل بتناول الحلويات بسبب غثيان الصباح الذي يُصيبها يزيد من فرص الإصابة بتسوس الأسنان[١][٢].


أضرار خلع الأسنان أثناء الحمل

من أكثر ما يخطر في الذهن خلال فترة الحمل إذا كانت علاجات الأسنان آمنةً أم لا، ويُعد تنظيف الأسنان الدوري عند الطبيب آمنًا جدًا ويوصي به الأطباء، ويؤدي اضطراب مستويات الهرمونات أثناء الحمل لتورم اللثة ونزيفها، فالعلاج الوقائي للأسنان ضروري لتجنب الالتهابات الفموية مثل أمراض اللثة، وعند الاحتياج لعلاج الأسنان خلال فترة الحمل مثل الحشوات والتيجان، يُنصَح بالعلاج السريع، وذلك للتقليل من فرصة تطور الإصابة للأسوأ، والعلاج ممكن في جميع أشهر الحمل لكن أفضل وقت هو الثلث الثاني، إذ يُعد علاج الأسنان في الثلث الأخير من الحمل صعبًا لعدم مقدرة المرأة الحامل على الاستلقاء على ظهرها لفترة طويلة[٣].


إذا كان علاج الأسنان غير ضروري مثل العلاجات الاختيارية أو التجميلية فيُنصح دائمًا بتأجيلها لبعد الولادة، لكن في حالات العلاجات الضرورية مثل خلع الأسنان يُعد العلاج آمنًا ومهمًا وطارئًا إذ تحتاج عملية خلع الأسنان إلى ما يأتي[٣][١]:

  • الأدوية: عادةً ما يحتاج خلع الأسنان لاستخدام أَدوية التخدير الموضعي، وغالبًا ما يُستخدم دواء ليدوكائين في التخدير الموضعي للأسنان ويُعد آمنًا خلال الحمل على الأم والجنين، مع ذلك ينصح الطبيب باستخدام أقل قدر ممكن من البنج، وقد تحتاج الأم بعد عملية الخلع للأدوية مثل المضادات الحيوية كالبنسلين والأموكسيسيلين والكليندامايسين وقد صُنفت ضمن الفئة ب لسلامة الأدوية أثناء فترة الحمل، بعد عملية الخلع يُعد الشعور بالألم أمرًا شائعًا وطبيعيًا فبعض أنواع المسكنات آمنة على المرأة الحامل مثل الكوديين والهيدروكودون.
  • التصوير بالأشعة السينية: عادةً يمكن تأجيل الأشعة السينية الدورية إلى ما بعد الولادة، إذ تُعدّ الأشعة السينية ضروريةً لأداء العديد من الإجراءات السنية خاصةً حالات الطوارئ مثل علاجات الجذور وخلع الأسنان، ووفقًا للكلية الأمريكية للأشعة لا توجد أشعة سينية تشخيصية واحدة تحتوي على جرعة إشعاعية كافية لإحداث تأثير ضار على الجنين، مع أنَّ الأشعة السينية تُعد آمنةً على الجنين خلال الحمل لكن بعض النساء يبتعدن عن إجرائها خاصةً خلال الثلث الأول من الحمل.


أعراض الحاجة لعملية خلع الأسنان

قد تحتاج المرأة الحامل إلى العديد من العلاجات السنية الضرورية التي تُعد غالبًا آمنةً عليها وعلى الجنين، فلا يُحبذ خلع الأسنان خلال فترة الحمل لكن عادةً ما يختار الطبيب العلاج الأفضل لكل مريض، إذ عند التعرض لإحدى مشكلات الأسنان الآتية قد يكون خلع الأسنان هو العلاج الأمثل[٤]:

  • نزيف اللثة.
  • الشعور بألم في اللثة والأسنان.
  • الإحساس بصعوبة تناول الطعام.
  • تعرض الأسنان للالتهابات أو التسوسات الشديدة.
  • الشعور بصعوبة في التحدث.
  • انتفاخ وتورم اللثة.


مشكلات الأسنان أثناء الحمل

تنشأ العديد من مشكلات اللثة والأسنان خلال فترة الحمل، أما الشاءئع جدًا منها فهو[١]:

  • التهابات اللثة: وهو حدوث التهابات أو تورمات باللثة بالإضافة إلى نزيف اللثة عند تنظيف الأسنان بالخيط أو الفرشاة، وللتقليل من حدوث مشكلات اللثة أثناء فترة الحمل يَنصح الأطباء عادةً بتنظيف الأسنان الدوري عند الطبيب.
  • تسوس الاسنان: تزداد فرص حدوث تسوس الأسنان في فترة الحمل، إذ تُعد أهم أسبابها زيادة الرغبة بتناول السكريات والكربوهيدرات بالإضافة إلى أنَّ الغثيان والتقيؤ يزيدان مستويات الحموضة في الفم ويؤثران على مينا الأسنان ويزيدان من حدوث تسوس الأسنان.
  • ورم اللثة الحملي: عادةً ما تبدأ في الثلث الثاني من الحمل قد تبدأ بالنمو الكثيف للأنسجة بين الأسنان مسببةً انتفاخات حمراء اللون بالإضافة لنزيف اللثة، قد يزيد تراكم البلاك على الأسنان من زيادة حدوث تورمات اللثة التي تبدأ بالتلاشي بعد الولادة.


أدوية العلاجات السنيّة الخطرة على الحمل

تُعد أغلب العلاجات السنيَّة ضروريةً إضافةً للبنج الموضعي أثناء فترة الحمل وتُعد آمنةً على الأم والجنين، لكن عند الاحتياج إلى تناول الأدوية بعد عملية الخلع يُنصَح بتجنب الأدوية غير الآمنة أثناء الحمل مثل[١]:

  • تيتراسايكلن: يُشتق منه أيضًا المينوسايكلين والدوكسيسايكلين بجميع أشكالها إن كانت حبوبًا أو كريماتٍ موضعيةً، إذ تُسبب هذه الأدوية خلال فترة الحمل تلوّن أسنان الطفل.
  • الفلوروكينولون: يُشتق منه أيضًا سيبروفلوكساسين وليفوفلوكساسين وموكسيفلوكساسين، فيجب تجنبهم خلال الحمل لما لهم من أضرار صحية على الطفل والأم.
  • تيراتوجينك: يُشتق منهُ الثاليدومايد والريتينويدات، تُسبب هذه الأدوية حدوث تشوهات لدى الطفل مثل الشق الحلقي والشفاه المشقوقتين.


طرق تجنب خلع الأسنان

يُساعد الحفاظ على صحة الأسنان والاعتناء بها على عدم الحاجة إلى العلاجات السنية و خَلع الأسنان، إذ سنذكُر بعض النصائح التي تساعد في المحافظة على الفم واللثة والأسنان وعدم التطرُق لعملية الخلع، ومنها[٥]:

  • يُساعد تنظيف الأسنان مرتين في اليوم لمدة دقيقتين باستخدام معجون الأسنان المدعم بالفلورايد على التقليل من مشكلات الأسنان.
  • استخدام الخيط لتنظيف الطعام العالق بين الأَسنان، فيمنع تجمع البلاك.
  • عندما تتعرض المرأة الحامل للغثيان والتقيؤ خاصةً في الصباح، يُنصَح بعدم استخدام فرشاة الأسنان بعدها مباشرةً إذ تُضعف أحماض المعدة الأسنان وتؤذي طبقة المينا، فيُنصَح بالمضمضة بالماء أولًا.
  • تجنب تناول الحلويات والمشروبات المحلاة بالسكر.
  • شرب الكثير من الماء خاصةً بين الوجبات.
  • تجنب تناول الحلويات والأطعمة الحامضية بين الوجبات، فعند الشعور بالجوع يُنصَح بتناول الفواكه والخضراوات أو الألبان.
  • تجنب استخدام غسول الفم المحتوي على الكحول.
  • المضمضة بالمحلول الملحي مرةً واحدةً يوميًا، إذ يساعد في الحد من التهابات اللثة.


أطعمة تساعد في الحفاظ على أسنان الأم والجنين

فترة الحمل مهمة جدًا في حياة المرأة، لذلك يُنصح دائمًا بتناول الغذاء الصحي المتوازن للحفاظ على صحة المرأة الحامل وأسنانها إضافةً إلى الجنين، إذ تبدأ أسنان الطفل بالنمو ما بين الشهر الثالث والسادس من الحمل، فالحاجة لكمية كافية من المواد الغذائية خاصةً فيتامين أ وفيتامين ج والبروتين والكالسيوم والفوسفور، وليكون طعام المرأة الحامل صحيًا ومتوازنًا يُنصح دائمًا بجعله غنيًا بما يأتي[٦]:

  • الفواكه والخضراوات مهمة جدًا ويُنصَح دائمًا بجعلها نصف ما تأكله الحامل خلال النهار.
  • البقوليات والحبوب الكاملة مثل الشوفان وخبز القمح الكامل والأرز البُني.
  • الألبان ويُنصَح باختيار الأنواع قليلة الدسم.
  • البروتينات خالية الدهون مثل لحم البقر والدواجن منزوعة الجلد والأسماك إضافةً للبيض.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Shreeja Pillai (7-11-2019), "Tooth Extraction During Pregnancy: Causes, Symptoms And Treatments"، mum junction, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. "The Safety of Tooth Extraction During Pregnancy", Ln dental center, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Pregnancy and Dental Work", american pregnancy association, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  4. "Causes, Symptoms, And Treatments of Tooth Extraction During Pregnancy!", chaitany hospital,29-11-2017، Retrieved 7-1-2020. Edited.
  5. jaya (10-9-2019), "Are dental procedures safe during pregnancy?"، asia one, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  6. "What to Eat When You're Expecting", mouth healthy, Retrieved 9-1-2020. Edited.