اعشاب لزيادة هرمون الاستروجين

اعشاب لزيادة هرمون الاستروجين

هرمون الأستروجين

يُعدّ هرمون الأستروجين؛ هرمون جنسي تناسلي أنثوي، ويتضمن مجموعة من الهرمونات التناسلية الأنثوية، وهذه المجموعة من الهرمونات متشابهة كيميائيًا مثل؛ هرمونات الإسترون، والإستراديول، والإستريول،[١] التي تُسهم في التطور الجنسي والإنجاب لدى النساء، ويُصنع هرمون الأستروجين في المبايض، كما أن الغدد الكظرية والخلايا الدهنية، تصنع الاستروجين بكميات قليلة، ويقوم هرمون الاستروجين بتنظيم الدورة الشهرية، كما أنّ له تأثير على الجهاز التناسلي، والمسالك البولية، والقلب والأوعية الدموية، والعظام، والثديين، والجلد، والشعر، والأغشية المخاطية، وعضلات الحوض، والدماغ، كما أنه المسؤول عن الخصائص الجنسية الثانوية مثل؛ شعر العانة والإبط، فهذه الخصائص تبدأ بالنمو عندما ترتفع مستويات الأستروجين في جسم الأنثى.[٢]


أعشاب لزيادة هرمون الاستروجين

بعض الأعشاب التي تساعد في زيادة هرمون الاستروجين في الجسم وتتضمن:[٣]

  • الكوهوش السوداء:واستُخدمت هذه العشبة منذ القدم لعلاج عدة أمراض منها؛ الروماتيزم، واضطرابات الكلى، ولعلاج مشكلات النساء التي تتضمن الفترات المؤلمة أو الثقيلة أو الغائبة، كما استُخدمت لعلاج العقم، وآلام الإجهاض، وتهديد المخاض، كما استُخدمت على نطاق واسع لإدراة الهبات الساخنة والتعرق الناتجة عن انخفاض الهرمونات وانقطاع الطمث.
  • البرسيم الأحمر: وهو من البقوليات ويُشبه فول الصويا، ويحتوي على الاستروجين النباتي، ويتوفر منه مكملات غذائية، ويستخدم لتقليل الهبات الساخنة والقلق في مرحلة انقطاع الطمث، كما أنّه يخفض من الدهون الثلاثية في الدم.
  • الجينسنغ: استُخدم لعلاج الهبات الساخنة، ونزيف الرحم لدى النساء بعد انقطاع الطمث.
  • نبات الدونغ كاي: يستخدم أيضًا لعلاج الهبات الساخنة؛ إذ يحتوي على الاستروجين النباتي، ولكنه قد يُسبب النزيف عند تناول أدوية مضادة للتخثر مثل؛ الوارفارين.
  • زهرة الربيع المسائية: تحتوي أيضًا على الاستروجين النباتي، ويمكن استخدامها لعلاج الهبات الساخنة.


أغذية لزيادة الأستروجين في الجسم

من الأغذية التي تساعد على زيادة الأستروجين في الجسم:[٤]

  • فول الصويا: يعد فول الصويا والمنتجات التي تصنع منه مثل؛ التوفو، وميسو، مصدرًا غنيًا للاستروجين النباتي، ويعمل كهرمون الاستروجين في الجسم عبر ارتباطه بمستقبلات هرمون الاستروجين، وأوجدت الدراسات أنّ فول الصويا، يُقلل من خطر الوفاة بسرطان الثدي.
  • بذور الكتان: تحتوي بذور الكتان على نسب عالية من الاستروجين النباتي، وهي مفيدة لاستقلاب هرمون الاستروجين، كما أن بذور الكتان، تساعد في الحد من شدة سرطان المبيض وتكراره.
  • بذور السمسم: تحتوي بذور السمسم على الاستروجين النباتي، ويساعد في تحسين صحة العظام.
  • فيتامين ب: يساعد فيتامين ب في تكوين وتفعيل هرمون الاستروجين في الجسم، كما أنّ انخفاض مستويات فيتامين ب، يُؤدي إلى انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، ويُقلل خطر الإصابة بسرطان الثدي للنساء قبل انقطاع الطمث.
  • فيتامين د: يعمل فيتامين د هرمونًا في الجسم، فهرمون الاستروجين وفيتامين د، يعملان معًا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ففيتامين د مهم جدًا، لإنتاج هرمون الاستروجين.
  • البورون: يُعدّ البورون من المعادن التي الأساسية في الجسم؛ إذ يُقلل الإصابة بأنواع معينة من السرطان، كما أن معدن البورون ضروري لعملية التمثيل الغذائي للهرمونات الجنسية مثل؛ التستوستيرون والأستروجين، كما يُؤثر على مستقبلات الأستروجين بسماحه للجسم باستخدام الاستروجين الموجود بسهولة أكبر.
  • هرمون ديهيدرو إيبي أندروستيرون: وهو هرمون يتشكل طبيعيًا، ويمكن تحويله إلى هرمون الاستروجين والتستوستيرون.


أعراض انخفاض مستوى هرمون الاستروجين

من أعراض انخفاض هرمون الاستروجين ما يأتي:[٥]

  • الدورة غير المنتظمة: يُعدّ الاستروجين من الهرمونات الرئيسية التي تتحكم بالطمث، فانخفاض مستوياته يُؤدي إلى تخطي الدورة أو عدم انتظامها.
  • العقم: يُمكن لمستويات هرمون الاستروجين المنخفضة، أن تمنع الإباضة وتُصعب الحمل، مما يؤدي إلى العقم.
  • ضعف العظام: يساعد هرمون الاستروجين في الحفاظ على صحة وقوة العظام، فإذا انخفضت مستوياتها، قد تفقد العظام كثافتها، ممّا يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • الجماع المؤلم: إنّ هرمون الاستروجين، يُؤثر على رطوبة المهبل؛ إذ تُسبب انخفاض مستوياته جفاف المهبل، ممّا قد يُؤدي إلى ألم أثناء الجماع.
  • الهبات الساخنة: غالبًا ما تحدث الهبات الساخنة أثناء انقطاع الطمث، بسبب انخفاض مستويات الأستروجين.
  • الاكتئاب: إنّ هرمون الاستروجين يزيد من هرمون السيروتونين؛ وهو مادة كيميائية في المخ تُعزز المزاج، ولهذا فإنّ انخفاض مستوياته، يُسبب انخفاض في مستوى السيروتونين الذي يُسهم في تقلب المزاج أو الاكتئاب.
  • زيادة الإصابة بالتهابات المسالك البولية: تحدث التهابات المسالك البولية، بسبب ترقق الأنسجة في مجرى البول ممّا قد يحدث بسبب انخفاض هرمون الاستروجين.


المراجع

  1. "What Is Estrogen?", www.livescience.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  2. "Estrogen's Effects on the Female Body", www.urmc.rochester.edu, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  3. "Herbs and Phytoestrogens", nwhn.org, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. Eleesha Lockett, MS (30-10-2019), "12 Natural Ways to Boost Estrogen in Your Body"، www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  5. MaryAnn De Pietro, CRT (27-2-2018), "What happens when estrogen levels are low?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.