التخلص من ورم الضرس

ورم الأضراس

يحدث ألم الأسنان عند تهيج العصب الموجود في جذر السن أو محيط السن، وأكثر أسباب ألم الأسنان شيوعًا هي عدوى الأسنان أو تسوسها أو إصابتها أو خلعها، وقد يحدث الألم أيضًا بعد خلع السن، وينشأ الألم في بعض الأحيان من مناطق أخرى ويصل إلى الفك، وبالتالي يبدو وكأنه ألم في الأسنان، وتشمل هذه المناطق مفصل الفك، وآلام الأذن، والجيوب الأنفية، وحتى مشاكل القلب العرضية، ويمكن للبكتيريا التي تنمو داخل الفم أن تسهم في حدوث أمراض اللثة وتسوس الأسنان، وكلاهما يمكن أن يسبب الألم، وفي كثير من الأحيان لن يسبب مرض اللثة أي ألم، ويمكن الوقاية من غالبية مشاكل الأسنان بالتنظيف بالفرشاة ومعجون الأسنان المحتوي على الفلورايد بانتظام، وتنظيف الأسنان عند طبيب الأسنان مرتين في السنة[١].


التخلص من ورم الضرس

يمكن التخلص من ألم الأضراس باستخدام إحدى الطرق الآتية[٢]:

  • المضمضة بالماء والملح: تُعدّ المضمضة بالماء والملح علاجًا فعالًا للكثيرين، فالماء المالح مُطهر طبيعي، ويمكن أن يساعد في التخلص من جزيئات الطعام والبقايا التي علقت بين الأسنان، وعلاج وجع الأسنان بالماء المالحة يمكن أن يساعد أيضًا في تقليل الالتهاب والتورُّم وشفاء أي جروح في الفم، ولتطبيق هذه الطريقة، يمكن خلط نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء واستخدامه كغسول للفم.
  • المضمضة ببيروكسيد الهيدروجين: يمكن أن تساعد المضمضة ببيروكسيد الهيدروجين أيضًا في تخفيف الألم والالتهاب في الضرس، بالإضافة إلى المساعدة على قتل البكتيريا، فيمكن لبيروكسيد الهيدروجين أن يقلل من طبقة الجير ويشفي النزيف، وعند استعمال بيروكسيد الهيدروجين يجب التأكُّد من تخفيفه وحلّه بطريقة صحيحة، فيجب خلط كوب من بيروكسيد الهيدروجين بتركيز 3% مع كوب من الماء واستخدامه كغسول للفم، ولكن لا ينبغي ابتلاعه.
  • الكمادات الباردة: يمكن استخدام الكمادات الباردة للتخفيف من أي ألم في الجسم، خاصةً إذا كان سبب الوجع هو حدوث صدمة للأسنان، فعند تطبيق الكمادات الباردة، فإنها تؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية في المنطقة، مما يقلل من حدة الألم، ويمكن أن يقلل البرد أيضًا من أي تورُّم أو التهاب في المنطقة المصابة، ولتطبيق هذه الطريقة، يجب إمساك كيس من الثلج ملفوف بمنشفة ووضعه على المنطقة المصابة لمدة 20 دقيقة كل مرة، ويمكن تكرار هذه الطريقة كل بضع ساعات.
  • أكياس شاي النعناع: يمكن استخدام أكياس شاي النعناع لتخدير الألم وتهدئة اللثة الحساسة، ولتطبيق ذلك، يُترك كيس الشاي المُستخدم ليبرد قبل وضعه على المنطقة المصابة، ويجب أن يكون دافئًا قليلًا، ويمكن أيضًا استخدامه لتبريد المنطقة بدلًا من تدفئتها، فيُمكن وضع كيس شاي مستعمل في الثلاجة لمدة دقيقتين لتبريده ثم وضعه على السن.
  • الثوم: يُعرف الثوم بخصائصه واستخداماته الطبية منذ آلاف السنين، فبإمكانه قتل البكتيريا الضارة التي تسبب طبقة الجير حول الأسنان، ويمكن أن يعمل كمسكّن للألم، ولتطبيق هذه الطريقة يُهرس سن ثوم واحد حتى يُصبح قوامه كالمعجون ويُوضع على المنطقة المصابة، ويمكن إضافة القليل من الملح، أو يمكن مضغ سن ثوم طازج ببطء بدلًا من ذلك.
  • القرنفل: يُستخدم القرنفل لعلاج آلام الأسنان منذ زمنٍ بعيد، وذلك لأنَّ زيت القرنفل يمكن أن يخدر الألم بفعّالية ويقلل من الالتهاب، ويحتوي أيضًا على الأوجينول وهو مُعقّم طبيعي، ولاستخدام القرنفل، تُوضع كمية صغيرة من زيت القرنفل على كرة قطنية ويُطبَّق على المنطقة المصابة، ويمكن تخفيف زيت القرنفل ببضع قطرات من أي زيت ناقل كزيت الزيتون أو حتى الماء، وتُكرَّر هذه الطريقة عدة مرات في اليوم الواحد، ويمكن أيضًا إضافة قطرة من زيت القرنفل إلى كوب صغير من الماء ويُستخدم كغسول للفم.
  • الزعتر: يحتوي الزعتر أيضًا على خصائص قوية مضادة للبكتيريا ومضادة للأكسدة، مما يمكن أن يساعد في علاج الأسنان، ولتطبيق هذه الطريقة، تُمزج بضع قطرات من زيت الزعتر الأساسي مع بضع قطرات من الماء وتُوضع على كرة قطنية، ثم تُوضع على المنطقة المصابة.

الحالات التي تستوجب الذهاب الطبيب

تهدف هذه العلاجات المنزلية لتوفير الراحة المؤقتة فقط، ومن المهم الحصول على علاج فوري من طبيب الأسنان بمجرد استمرار ألم الأسنان لأكثر من يوم أو يومين، فإذا لم يُعالج ألم الأسنان على الفور، فقد يؤدي ذلك إلى مشاكل أكثر خطورة، مثل أمراض اللثة أو خراج الأسنان، ويظهر الخراج عندما تصيب البكتيريا أعمق جزء من السن والذي يطلق عليه اسم لب السن.[٣]


المراجع

  1. "An Overview of Toothaches", web med, Retrieved 21-6-2019. Edited.
  2. Emily Cronkleton (18-5-2017), "10 Home and Natural Remedies for Toothache Pain"، health line, Retrieved 21-6-2019. Edited.
  3. Soccy Ponsford (14-12-2017), "How to treat a toothache at home"، medical news today, Retrieved 14-7-2019. Edited.
230 مشاهدة