الطفل في عمر السنتين والكلام

الطفل في عمر السنتين والكلام

قد تكون فرحة الأم والأب بكلمات طفللهم الأولى من أكبر الفرحات على مدار الحياة، أما عن العمر الذي يبدأ فيه الطفل بالحديث فتقول الدراسات أن الطفل يبدأ في شهور عامه الأول بمحاولة نطق بعض الكلمات مثل بابا وماما، أما النطق الصحيح فهي يكون في سنّ العامين للطفل إذ من المفترض في هذا العمر أن يستطيع الطفل نطق 25 كلمة بطريقة صحيحة وفي حال تعثر ذلك فهو بحاجة لأخصائيين في النطق فمن المحتمل وجود مشكلة معينة[١].


تأخر النطق

في حال تأخر النطق عند الأطفال لما يزيد عن مرحلة السنتين من العمر فمن الممكن وجود أسباب أدت إلى ذلك وفيما يأتي أهم تلك الأسباب[٢]:

  • مشكلة في اللسان: قد يكون السبب في تأخر النطق هو ربط اللسان أو ثقل في حركته، وفي هذه الحالة لا بد من مراجعة الأطباء لحل هذه المشكلة بالطريقة الصحيحة.
  • تورم اللوزتين: من المحتمل أن يكون تأخر الحديث مرتبط بتضخم اللوزتين، فهي من الحالات التي تسبب ثقل في حركة اللسان وتأخر النطق.
  • السمع: قد يجهل الكثيرون أن السمع له ارتباط وثيق مع النطق، كما أن الطفل في حالة ضعف السمع يتأخر في إدراك بعض معاني الكلمات وبالتالي يتأتر لديه النطق.
  • مشاكل في التواصل: من المسببات المعنوية والتي يتسبب فيها الأهل عادةً هي قلة التواصل مع الأطفال لفترات كافية، بالإضافة للتعامل في أوقات كثيرة بلغة الإشارة ،وهذا ما يسبب فقدان جزئي لقدرة الطفل على التواصل عن طريق الكلام.
  • الحرمان الاجتماعي: وهو إبعاد الطفل عن قرنائه من الأطفال وحرمانه من اللعب والاحتكاك معهم، فهذا يقلل من القدرة على التواصل بينه وبين الآخرين.
  • قلة الرعاية: وتتمثل بتعرّض الطفل لإهمال وعدم إعطائه ما يحتاجه من الحب والرعاية، مما يتسبب له بالحزن الذي يعد من أسباب تأخر النطق الرئيسية.


كيفية تعليم الأطفال الكلام سن سنتين

الأطفال في سنواتهم الأولى لديهم قابلية كبيرة للتعلم لذا يوجد بعض الطرق الناجحة في تعليم الأطفال الكلام ومساعدتهم في هذا الأمر، وفيما يأتي بعض تلك الطرق[٣]:

  • من الطرق المميزة الحديث مع الطفل وإعطائه فكرة عن الأشياء المحيطة به كأن يصحبه ولده أو والدته في جولات تعريفية على المحيط الداخلي والخارجي للمنزل.
  • الحديث مع الطفل منذ الولادة بالرغم من عدم قدرته على فهم الحديث، لكن يجب أن يستمع للكثير من الحديث، ليشكل في مخيلته المعلومات التي سيحاجها عند البدء بالكلام.
  • وضع لوحات تعليمية وملصقات عند الأطفال، فهذا من شأنه أن يتعرف الطفل على الحروف والأشياء التي سيتحدث عنها، كما أنها تساعده كثيرًا لمعرفة الأشياء المحيطة به.
  • يجب تعليم الطفل بالتواصل الصوتي معه والبعد التام عن لغة الإشارة، فلغة الإشارة تعد طريقةً سهلةً للطفل، لذا قد يعتمدها عوضًا عن الكلام في التعبير عمّا يريده وبالتالي تقل قدرته على الحديث مما يؤدي لتأخر سن النطق لديه.


المراجع

  1. " الطفل في عمر السنتين والكلام - مراحل تطور الكلام عند الطفل "، setaat، 26-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 26-8-2019. بتصرّف.
  2. "تأخر الكلام عند الاطفال في عمر السنتين"، aljamila، 26-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 26-8-2019. بتصرّف.
  3. "كيفية تعليم الأطفال الكلام سن سنتين"، thaqfya، 26-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 26-8-2019. بتصرّف.
210 مشاهدة