الفرق بين الطلاق والتطليق

الفرق بين الطلاق والتطليق

الفرق بين معنى الطلاق والتطليق

إنّ الفُراق بين الزوجين لا يتم إلّا بطريقيتن وهما الطلاق والتطليق؛ ويُعرّف الطلاق لغةً كما ورد عن الشربيني في كتابه "مغنى المحتاج في تعريف الطلاق" على أنّه "حل القيد والإطلاق، ومنه ناقة طالق أي مرسلة بلا قيد، وأمّا شرعًا يكون الطلاق بحل عقد النكاح بلفظ الطلاق ونحوه"، ويُعرّف الطلاق اصطلاحًا على أنّه إنهاء العلاقة بين الزوجين من قبل الزوج وتكون له ألفاظ معروفة ومخصوصة، أمّا التطليق أو الفسخ لغةً فهو نقض وإزالة، واصطلاحًا: هو نقض لعقد الزواج وحل لارتباط الحياة الزوجيّة ويكون من قبل القاضي أو بحكم شرعي[١][٢].


فروقات أخرى بين الطلاق والتطليق

توجد عدّة فروقات بين الطلاق والتطليق، ومنها ما يلي[٢]:


الطلاق
التطليق
لا يكون الطلاق إلّا بلفظ من الزوج ورضى واختيار منه.
يكون التطليق بغير لفظ الزوج ولا يُشترط اختياره أو رضاه.
يكون الطلاق بسبب أو من غير سبب وبرغبة من الزوج بأن يُفارق زوجته.
لا يكون التطليق إلّا بوجود سبب يُبيح التطليق ويُوجبه.
يحق للزوج إرجاع زوجته بعد الطلقة الأولى والثانية دون عقد جديد سواء كان بقبولها أو رفضها.
لا يُمكن للزوج إرجاع زوجته إلّا بعقد جديد وبموافقتها.
الطلاق يُحسب من عدد الطلقات التي يملكها الزوج إذا عاد الزوجين لبعض.
لا يُحسب الفسخ من عدد الطلقات التي يمتلكها الزوج إذا عاد الزوجين لبعض.
الطلاق من حق الزوج ولا يُشترط قضاء القاضي ويكون بتراضي من الزوجين.

التطليق يكون بحكم القاضي أو الشرع ولا يثبت التطليق بعد تراضي الزوجين إلّا بالخلع.
يُوجب الطلاق قبل الدخول على المرأة أن تأخذ نصف مهرها المُسمّى.
لا يُوجب التطليق قبل الدخول على المرأة أن تأخذ شيئًا من مهرها المُسمّى.


للتطليق أنواع، تعرّفي عليها

يُوجد عدّة أنواع للتطليق يُمكن التعرف عليها، ومنها ما يلي[٣]:

  1. التطليق بسبب الشقاق: وهو كل خلاف ومشاكل بين الزوجين يتعذّر ويصعب فيها استمرار الحياة الزوجيّة بينهم.
  2. التطليق بسبب الإخلال بشرط في عقد الزواج أو الضرر: يجوز للزوجة التطليق من زوجها إذا اختّل شرط من شروط عقد الزواج سواء كان هذا الشرط من الشروط الموجودة في عقد الزواج أو من الشروط التي التزم بها الزوج.
  3. التطليق لعدم الإنفاق: يجوز للزوجة طلب التطليق من زوجها بسبب عدم الإنفاق عليها.
  4. التطليق بسبب الغيبة: طلب الزوجة التطليق بسبب غياب الزوج عنها مدّة تزيد عن سنة.
  5. التطليق للعيب: يجوز لأحد الزوجين التطليق وإنهاء العلاقة الزوجيّة بسبب عيب من العيوب التي تؤثّر على المعاشرة والعلاقة الزوجيّة أو بسبب الأمراض الخطيرة.
  6. التطليق للإيلاء والهجر: يجوز للزوجة طلب التطليق إذا حلف الزوج على هجر زوجته وعدم معاشرتها.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل الطلاق يحتاج إلى شهود؟

من السنّة أن يوجد شهود عند الطلاق؛ إذ يجب أن يشهد شاهدين على طلاق الزوج لزوجته، ودليل على ذلك قوله تعالى:{وَأَشْهِدُوا ذَوَي عَدْلٍ مِنْكُمْ}[٤][٥].


هل يجوز الطلاق عبر الهاتف؟

نعم، إنّ الطلاق عبر الهاتف يُعدّ طلاقًا فهو نافذ، وبما أنّ الزوج طلّق زوجته عبر الهاتف فتُحسب طلقة[٦].


المراجع

  1. "الفروق بين الطلاق والخلع والفسخ"، اسلام ويب، 27/5/2004، اطّلع عليه بتاريخ 6/2/2021. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الفرق بين الخلع والطلاق والفسخ"، الاسلام سؤال وجواب، 28/6/2009، اطّلع عليه بتاريخ 6/2/2021. بتصرّف.
  3. "انواع التطليق"، وزارة العدل، اطّلع عليه بتاريخ 6/2/2021. بتصرّف.
  4. سورة الطلاق، آية:2
  5. "حكم الإشهاد على الطلاق والرجعة"، الامام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 6/2/2021. بتصرّف.
  6. "الطلاق عن طريق الهاتف "، طريق الاسلام، 27/5/2012، اطّلع عليه بتاريخ 6/2/2021. بتصرّف.
386 مشاهدة