بحث عن اللهجات العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ١٨ يوليو ٢٠١٩

تعريف اللهجة

اللهجة ظاهرة لغوية خاصة بمنطقة جغرافية ما، ويشترك كل الأفراد في المنطقة المعنية بظواهرها اللغوية، والظواهر اللغوية هي صفات خاصة بتدقيق مخارج الحروف، وطريقة نطقها، ووضع الأعضاء الخاصة بالنطق مع بعض الأصوات، ومقياس أصوات اللين، وطريقة إمالتها، وكيفية تفاعل الأصوات المتجاورة عند تأثر بعضها ببعض، وفي حال انتشرت الصفات في منطقة ما، تدعى هذه الصفات باللهجة، ولكل منطقة لهجة تميزها عن المناطق الأخرى، وقد ظهر الاختلاف بين اللهجات العربية منذ الجاهلية، فلكل قبيلة عربية مثل قريش، وتميم، وأسد، وغطفان، وهذيل، وطيء لهجتها الخاصة، وفي السطور التالية سنتعرف على أهم اللهجات العربية، والأسباب التي أدت إلى انتشار اللهجات.[١]


أسباب ظهور اللهجات

لظهور اللهجات المختلفة عدة أسباب، أبرزها:[٢]

  • البيئة: يعيش الأفراد المشتركون باللهجة نفسها في بيئة جغرافية واسعة طبيعتها تختلف عن طبيعة بيئة أخرى، كوجود جبال أو وديان تفصل بين بيئة وأخرى، وذلك يسبب عزلة الأشخاص الذين يعيشون في بيئة ما عن غيرهم من الناس، ومع الوقت ينتج عن ذلك تشكل لهجة مختلفة في بيئة مختلفة عن اللهجات التي تنتمي إلى بيئات أخرى.
  • الطبقة الاجتماعية: تؤثر الطبقات الاجتماعية المختلفة على اللهجات، فالطبقة الراقية تتحدث بلهجة تختلف عن لهجة الطبقة الوسطى أو المتدنية، كما أن اللهجات تختلف حسب طبقات المهن.
  • تداخل اللغات: يسبب احتكاك اللغات نشأة اللهجات، وقد حصل ذلك في المجتمع الإسلامي بعد اتساع الفتوحات، إذ ظهرت لهجات كثيرة نتيجة تداخل لغة العرب المسلمين مع لغات البلدان التي فتحوها.
  • طريقة النطق: تختلف طريقة النطق بين الأشخاص، ويؤدي اختلاف طريقة النطق بينهم مع الوقت إلى تطوير اللهجة أو نشأة لهجة أو لهجات جديدة.


الاختلافات بين اللهجات

تختلف اللهجات فيما بينها بأمور أساسية، وهي:[١]

  • حركات الحروف ما بين فتح وكسر، مثل نطق كلمة نستعين ففي لهجة كل من قبيلتي قريش وأسد تُلفظ النون مفتوحةً، وتلفظ مكسورةً بلهجة غيرهم من القبائل.
  • حركات الحروف ما بين ضم وسكون، مثل كلمة وهو، فبعض القبائل والبيئات تلفظ الهاء بضمها، والبعض الآخر يتركها ساكنةً.
  • تحقيق الهمزة أو تسهيليها، فبعض البيئات تلفظ كلمة الذئب بلفظها كما هي في العربية الفصحى الذئب، والبعض الآخر ينطقها الذيب.
  • تقديم الحروف وتأخيرها، مثل صاعقة وصاقعة.
  • الفتح والإمالة، والإمالة تعني جنوح حرف المد الألف إلى الكسر.
  • التذكير والتأنيث، فعلى سبيل المثال في بعض اللهجات يُقال هذه البقر، أما في البعض الآخر يُقال هذا البقر.
  • الجمع مثل أسرى وأسارى.


أشهر اللهجات

تتعدد اللهجات العربية، ومن هذه اللهجات:[٣]

  • الكشكشة: في هذه اللهجة يستبدل حرف الكاف بالشين مكان الكاف عند مخاطبة الأنثى، فيُقال بدلًا من عليك ومنك، (عَلَيْش) و(مِنْشِ)
  • الكسكسة: في لهجة الكسكسة يُستبدل حرف الكاف بالسين، أو يُضاف حرف السين في نهاية الكلمة، مثل قول عنكس بدلًا من عنك.
  • القطعة: وفيها يُقطع الكلام، مثل قول الحكا بدلًا من الحكم، أو مكا بدلًا من مكان.
  • العجعجة: وفي هذه اللهجة يُستبدل حرف الياء بالجيم كقول راعج بدلًا من راعي.
  • العنعنة: وهنا تُستبدل الهمزة بحرف العين مثل إذن التي تقال عذن.
  • الطمطمائية: وهي استبدال اللام بالميم، إذ يقال امبر بدلًا من البر.
  • الوتم: وفي لهجة الوتم يُستبدل حرف السين بالتاء، مثل النات بدل الناس.
  • التلتلة: وفي هذه اللهجة يُكسر أول حرف الفعل المضارع.
  • الاستنطاء: وفي هذه اللهجة تُستبدل العين الساكنة بالنون، كقول أنطِ بدلًا من أعط.
  • اللخلخائية: كقول مشا الله بدل ما شاء الله.
  • الوكم: وفيها يُكسر حرف الكاف المسبوق بياء مثل قول السلام عليكِم.
  • الوهم: وهنا يُكسر حرف الهاء مثل كلمة عنهِم.
  • الفحفحة: وفي لهجة الفحفحة يُستبدل حرف العين بحرف الحاء، مثل عنك بدلًا من حنك.
  • الشنشنة: وفيها تُستبدل الكاف بالشين، مثل لبيش بدل لبيك.
  • لهجة طيء: وفي لهجة طيء تُستبدل الياء بدل الألف، مثل قول تورية بدل توراة.
  • العجرفية: وهي لهجة فيها التقعر والجفاء في الكلمات.

المراجع

  1. ^ أ ب د. خالد نعيم الشناوي (2016-7-18)، "تعريف اللهجة"، المرجع الالكتروني للمعلوماتية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-24. بتصرّف.
  2. أسعد محمد علي محمد حسن (2011-11-12)، "اللهجات العربية واهميتها"، كلية التربية الأساسية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-24. بتصرّف.
  3. بندر الحنيشي (2017-7-20)، "أشهر اللهجات في اللغة العربية"، مكة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-24. بتصرّف.