تعريف الذكاء في علم النفس

تعريف الذكاء في علم النفس

الذكاء في علم النفس

تتعدد مفاهيم الذكاء وتتباين النظريات حول مفهومه، إذ إنّه من المصطلحات التي ما زال الجدل قائمًا حول إيجاد تعريف ثابت وواضح لها، وهي كلمة لاتينية اكتُشفت على يد الفيلسوف شيشرون، ويُنظر للذكاء من ناحيتين إحداهما كمية؛ أي كم الإجابة ومدى صحتها، و الأخرى كيفية؛ أي نوع الإجابة، وفي بدايات استخدام هذا المفهوم كان الفلاسفة والتربويون ينظرون للذكاء على أنه صفة تأتي مع الإنسان منذ الولادة ولا تتغير مع الوقت.

كما اتجه آخرون إلى قياس الذكاء بالقدرات العقلية وقياس هذه القدرات، وقوبلت هذه الأقوال بالرفض والتشكيك في المعايير التي استخدمت وقتها في قياس الذكاء، وبقي البحث مستمرًا إلى أن توصل العلماء أنّ الذكاء هو عدة قدرات مجتمعة يمتلكها الإنسان، وتختلف من شخص إلى آخر، وبالرغم من هذا لم يتوصل العلماء إلى تعريف واحد للذكاء، فمنهم من عدّ الذكاء أنّه قدرة الفرد على التكيّف مع الظروف الجديدة، ومنهم من عرّفه أنّه القدرة على استخدام التجريد في التفكير، والقدرة على التعلّم واكتساب الخبرات بسهولة، وهو عبارة عن قدرات عقلية تستخدم في جميع العمليات الذهنية بدرجات مختلفة.


أنواع الذكاء في علم النفس

  • الذكاء اللغوي: يعبّر هذا النوع من الذكاء عن القدرة في استخدام الألفاظ المناسبة في موقف معين، وهو النوع الأكثر أهميةً من بين أنواع الذكاء المختلفة، إذ إنّه من الضروري تنمية هاذا النوع من الذكاء لتسهيل التواصل مع الأشخاص من حولنا، وإيصال الأفكار بصورة واضحة ومقبولة.
  • الذكاء الحركي: يعدّ الذكاء الحركي القدرة على توظيف العضلات لتوجيه الجسم بصورة سليمة، وتعلم مهارات جديدة.
  • الذكاء الاجتماعي: يعني قدرة الفرد على التواصل مع من حوله، والتعامل مع المواقف الاجتماعية بصورة سليمة، والقدرة على تقبّل الآخرين، واحترام آرائهم والشعور بهم ومحاولة تقديم المساعدة لهم.
  • الذكاء الإيقاعي: يُعبّر الذكاء الإيقاعي عن القدرة على الشعور بالموسيقى والتمييز بين إيقاعاتها المختلفة.
  • الذكاء الطبيعي: يعني ميول الشخص نحو الطبيعة والرغبة في البحث حول كل ما هو مرتبط بها من كائنات حية ومناظر وتراكيب.
  • الذكاء النفسي: يُعدّ هذا النوع ذكاءً ينبع من الداخل، يساعد على فهم المشاعر ومكنونات النفس، إذ يحدد مدى الحاجة للتواصل مع الآخرين، ومعرفة مواضع القوة و الضعف في النفس البشرية.
  • الذكاء العاطفي: يعني القدرة على التخلص من المشاعر السلبية، واستبدال الإحباط بالتفاؤل، والبعد عن ما يسبب مشاعر الحزن والاكتئاب للمحافظة على مستوى التفكير الإيجابي والسليم.
  • الذكاء الفضائي: يعني هذا النوع من الذكاء القدرة على التفكير في الفراغ وتصور الأشياء عن طريق العقل، والشعور بالوجود في الأماكن من خلال المُخيّلة، وهذا يختلف من شخص لآخر، فمنهم من لا يستطيع تحديد الاتجاهات أثناء التنقل وإن كانوا في أماكن معروفة ومألوفة، وهذا النوع من الذكاء يمتلكه عدد قليل من الأشخاص.


الفرق بين الذكاء والحكمة

يختلف مفهوم الذكاء عمّا تعنيه كلمة الحكمة في علم النفس، مع وجود رابط دقيق بينهما يوصل أحدهما إلى الآخر، فالذكاء يوصل إلى الحكمة والعكس ليس صحيحًا، فالإنسان الحكيم هو شخص ذكي في كل الأحوال، والإنسان الذكي يستخدم العقل في جميع الجوانب الحياتية، أمّا الحكيم فهو يمتلك الخبرة في أمور الحياة إلى جانب الذكاء.


من حياتكِ لكِ

إليكِ بعض الطرق حتى تزيدي من ذكائكِ[١]:

  • يساعدكِ التمرين المنتظم وممارسة الرياضة في الحفاظ على أدائكِ المعرفي.
  • مارسي التنفّس الطبيعي خلال أعمال جدولكِ اليومي.
  • اتبعي نظام غذائي صحيّ.
  • اشربي الشاي الأخضر لما له من أهمية في تعزيز الذاكرة.
  • تحدّي عقلكِ بحلّ الألغاز والألعاب التي تحتاج مجهودًا عقليًا مثل لعبة الكلمات المتقاطعة.


المراجع

  1. "HOW TO INCREASE YOUR INTELLIGENCE", tonyrobbins, Retrieved 20-5-2020. Edited.
417 مشاهدة