صفات الرجل الشجاع

الشجاعة

الشجاعة مصطلح عميق وواسع يدل على القوة والقدرة على التحمل، والقدرة على الثبات والإصرار على الحق مهما كانت الظروف والأحداث المحيطة، ولأن الشجاعة من الصفات الجيدة فدائمًا ما نجد الإنسان يسعى أن يكون شجاعًا وقويًا في كل أمور حياته.

ولا يمكننا أن نحصر صفة الشجاعة في الإنسان فقط، بل هي أيضًا صفة مرتبطة بالحيوانات في الغابة أيضًا، فالأسد حيوان شجاع وقوي وكذلك الفهد والنمر وغيرها من الحيوانات الأخرى، ولكن في حال أردنا إسقاط صفة الشجاعة على الإنسان فإن هذا سيأخذ منحىً مختلفًا قليلًا ليشمل صفات القوة الداخلية والخارجية والطريقة المثلى في التعامل مع الناس بالقوة التي يخالطها اللين.

والشجاعة من الصفات التي يحب الرجال التحلي بها كثيرًا، لأن الرجل الشجاع محبوب من الله ومن الناس. [١]


الرجل الشجاع

عند الحديث عن الرجل الشجاع يجب إزالة الخطأ الموجود في أذهان الناس عن أن الشجاعة تتمثل في القوة البدنية للرجل، وقدراته على البطش أو الأذى، فهذه لا تعد شجاعة أبدًا، فالشجاعة الحقيقية تتمثل في توافق قوة البدن مع القيم والأخلاق لتُشكل كلها مجتمعة الرجل الشجاع.


مواصفات الرجل الشجاع

للرجل الشجاع بعض المواصفات البارزة والواضحة وأهمها ما يلي [٢]:

  • القدرة على أداء الواجبات بكافة أنواعها، سواء كانت واجبات العمل أو واجبات في البيت أو واجبات الدراسة أو العلاقات الإنسانية والاجتماعية، فالتقصير في الواجب يسبب نقصًا في الشجاعة.
  • الالتزام بالوعود والعهود التي يقطعها الرجل على نفسه، فالرجل الشجاع لا يمكن أن يعد أو يقطع على نفسه عهدًا ومن ثم يأتي بما يخالفه مهما حصل لأن هذا سيُصغره في عيون الناس وفي عين نفسه أيضًا وسيُغضب الله منه قبل كل هذا.
  • الجرأة المدروسة، فالشجاعة تجعل الرجل جريئًا لا يخاف المجازفة أو الإقدام على الأمور التي يراها الناس مخيفة أو مستحيلة، ولكن الأهم أن تكون هذه الجرأة مدروسة، فلا يعد المقدم على هلاك حتمي ومؤكد جريئًا بل هو غير واعٍ ومتسرع حتى لو بدا للناس عكس ذلك.
  • الكرم والعطاء، فالرجل الشجاع يحب أن يقدم كل ما لديه للآخرين، فيقدم المال والمساعدة والكلمة الطيبة والمعاملة الحسنة والعطاء بكل أشكاله.


صفات أخرى للرجل الشجاع

الرجل الشجاع يتمتع بصفات أخرى أيضًا لها ارتباط بعلاقته مع الله ومع نفسه أيضًا ومن هذه الصفات ما يلي [٣]:

  • الإيمان بالله عز وجل وبقدرته العظيمة، وبأن الأقدار كلها بيده، وهذا يزرع في نفس الشخص القوة والشجاعة وعدم الخوف لأن الله بيده كل شيء ولا داعي من التخوف من المستقبل.
  • الإيمان بالأفكار والطموحات والقدرات، فالرجل الشجاع يتمسك بأحلامه وطموحاته ويفعل كل ما بوسعه لتحقيقها، ويبقى مدافعًا عن معتقداته وأفكاره وعن الأمور التي يؤمن بها إلى أبعد حد ومهما كان الثمن، بشرط أن تكون مبادؤه صحيحةً فليس في العند أو التسلط أو الاستبداد في الرأي شجاعة أبدًا.
  • احترام الآخر وعدم الانتقاص منه ومن أفكاره أو معتقداته أو مما يقول أو يفعل.


المراجع

  1. "اعرف نفسك هل أنت شجاع ام تخاف "، ثقف نفسك ، اطّلع عليه بتاريخ 6-5-2019. بتصرف.
  2. "اعرف نفسك هل أنت شجاع أم تخاف"، الأهرام، اطّلع عليه بتاريخ 6-5-2019. بتصرف.
  3. "من معاني الشجاعة "، طريق الإسلام ، اطّلع عليه بتاريخ 6-5-2019. بتصرف.
283 مشاهدة