طبيعة عمل عمال المناجم

طبيعة عمل عمال المناجم

ما هي المناجم؟

يعرف المنجم على أنه حفرة أو نظام من الحفر في الأرض وتستخرج منه مواد مثل الفحم والمعادن والأملاح[١]، أما التعدين فيعرف بأنه عملية استخراج العناصر والمعادن من الأرض، ومن الأمثلة على ما يمكن تعدينه من المنجم، المنغنيز، والتنتالوم، والقصدير، والنحاس، وخام الحديد، والذهب، والفضة، والألماس، ويُعدّ العمل في مجال التعدين فرصة جيدة لكسب المال للحكومات والشركات على حد سواء، كما يحصل العمال في هذا المجال على العديد من المزايا بالإضافة إلى الدخل الجيد[٢].


ما هي طبيعة عمل عمال المناجم؟

يعمل عمال المناجم مع العناصر تحت الأرض؛ إذ يستخرجونها ويحضرونها إلى السطح، ومن الأمثلة على هذه العناصر الفحم والمعادن الخام، كما يشارك عمال المناجم أيضًا في تصميم الأنفاق وتنفيذها، وفي تحسين أنظمة النقل الخاصة بالعمل لتحسين قدراتهم في عمليات التعدين، ويتولى عمال المناجم المسؤوليات التالية[٣]:

  • تفجير كل من المعادن الخام والفحم والصخور في بيئة تحت الأرض.
  • تصميم وبناء مداخل داعمة لنقل المواد من المناجم وإليها.
  • تشغيل المتفجرات لتفتيت مجموعات كبيرة من المعادن الخام والصخور.
  • قيادة معدات التعدين تحت الأرض لنقل الموارد من موقع إلى آخر.
  • نقل المعادن الخام والفحم والصخور إلى مناطق الشحن المحددة فوق سطح الأرض.

إذ يعمل معظم عمال المناجم في وظائف بدوام كامل، وغالبًا ما يعملون لساعات طويلة في مناطق نائية وبعيدة عن المناطق الحيوية، كما تتفاوت رواتب عمال المناجم اعتمادًا على كل من الموقع الجغرافي للعمل، ونوع مشروع التعدين، والشركة التي يعمل فيها عامل المنجم.


ما هي متطلبات العمل في المناجم؟

يتطلب الحصول على وظيفة عامل منجم مجموعة من الأمور التالية، ومنها[٣]:

  • المستوى الأكاديمي: لا توجد عادةً متطلبات تعليم رسمية لشاغر عامل منجم؛ إذ يكفي لذلك إتمام التعليم الثانوي أو شهادة الدبلوم، إلا أن بعض الفصول والدورات الدراسية مهمة بالنسبة لوظيفة عامل منجم؛ ومنها استراتيجيات التعدين، والمعادن الأساسية، واستدامة التعدين، ودورات السلامة العامة والاعتبارات البيئية والاجتماعية، وتعد دورات السلامة العامة أهمها لما يتعرض له عمال المنجم من مخاطر كبيرة أثناء العمل.
  • التدريب المهني: يتلقى عمال المناجم تدريبًا مهنيًّا وعمليًّا معتمدًا من هيئة إدارة سلامة وصحة المناجم قبل مباشرة العمل في الموقع؛ إذ يتطلب الأمر 40 ساعة تدريبية بالفصل، ومدة تتراوح بين ستة أشهر إلى عام من التدريب العملي بالموقع تحت إشراف عامل منجم مرخص، وتختلف متطلبات التدريب المهني من مكان لآخر، كما يجب حصول العمال في المناجم بمختلف تصنيفاتهم على تدريب مسبق على الإسعافات الأولية والاستجابة للطوارئ.
  • الشهادات، غالبًا ما تكون شهادة عامل مناجم الفحم متطلبًا ضروريًّا للعمل كعمال مناجم، كما يمكن للشهادات التالية أن ترفع من القدرة التنافسية لعامل المنجم، وهي:
    • الشهادة العامة لعمال مناجم الفحم: يمكن الحصول على هذه الشهادة من خلال إدارة سلامة وصحة المناجم، إذ تعد شرطًا للاعتماد في مهنة عامل مناجم فحم، وتتطلب هذه الشهادة إتمام برنامج التدريب، ثم اجتياز الاختبار بنجاح، مع الاستمرار بمواكبة التعليم المستمر لمتطلبات التدريب على السلامة للحفاظ على سريان صلاحية الشهادة.
    • شهادة مدرب إدارة سلامة وصحة مناجم معتمد: تؤهل هذه الشهادة حاملها من تعليم عمال المناجم الجدد من خلال الدورات الدراسية في البرامج المعتمدة لهم، ومساعدتهم أيضًا على اجتياز اختبار الشهادة العامة لعمال مناجم الفحم التي يحتاجونها ليصبحوا عمال مناجم معتمدين.
  • المهارات، توجد مجموعة من المهارات التقنية والشخصية المهمة لوظيفة عامل المناجم، بما في ذلك:
    • مهارة حل المشكلات: يُعدّ امتلاك مهارات حل المشكلات أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة لعامل منجم؛ إذ إن القدرة على تحديد المشكلة واتخاذ الخطوات اللازمة للتغلب عليها ليس مهمًّا لأداء الوظيفة فقط، بل للحفاظ على سلامة العامل وصحته إلى أن ينتهي من العمل تحت الأرض، كما يطلب غالبًا من عمال المناجم تقييم مشكلة ما في المشروع وإصلاحها، سواء أكان ذلك إيجاد طريق لمنطقة جديدة تحت الأرض، أو اختيار معدات قادرة على جمع الموارد اللازمة.
    • مهارة العمل الجماعي: يجب أن يتوافر لدى عامل المنجم مهارات قوية في العمل الجماعي؛ إذ يعمل عمال المناجم غالبًا ضمن فرق ومجموعات، ويُعدّ العمل الجماعي مهمًّا للحفاظ على معايير السلامة العامة وحل المشكلات وإكمال المشاريع، ويجب على عمال المناجم تعلم مهارات التعاون والتعامل مع الآخرين التي تساعدهم على النجاح في بيئة العمل الجماعي داخل المناجم.
    • مهارات التواصل: يُعدّ امتلاك عامل المناجم مهارات التواصل اللفظية وغير اللفظية القوية ضروريًّا؛ إذ إنّه سيتواصل مع قادة الفريق وأعضاء الفريق الآخرين لإنجاز المشاريع.
    • المهارات التقنية: يحتاج عمال المناجم إلى مهارات فنية وتقنية متقدمة لاستخدام البرامج الخاصة بالصناعة، إذ بدأ عمال المناجم مؤخرًا بالاعتماد على التكنولوجيا لتقييم الأرض وتحديد الخطوات اللازمة للمشروع بناءً على ذلك.


ما هي مخاطر العمل في المناجم؟

يُعدّ العمل في مجال التعدين واحدًا من أكثر المهن خطورة؛ فقد وقعت العديد من الحوادث الخطيرة أثناء العمل في مجال التعدين في جميع أنحاء العالم على مر السنين، ومنها ما أدى إلى خسائر كبيرة في الأرواح، ومنها ما أدى إلى أضرار ومخاطر صحية على العمال، ورغم الجهود والمحاولات الدائمة لتحسين بيئة العمل في مجال التعدين، وإصدار تشريعات وبروتوكولات صارمة للسلامة، بالإضافة إلى التقدم في صناعة معدات السلامة، إلا أن العديد من المخاطر الحقيقة تهدد سلامة العمال يوميًّا أثناء عملهم في المناجم ومهنة التعدين، ومنها[٤]:

  • يمكن أن يتعرض العمال للوفاة بسبب الحوادث التي تحصل أثناء العمل في المناجم تحت الأرض، إذ تعد أكثر حوادث مهنة التعدين شيوعًا، ومنها الانهيارات في جدران المناجم الناتجة عن الجريان السطحي غير المنضبط للمياه؛ مثل الفيضانات المفاجئة الناجمة عن الأمطار الغزيرة.
  • يواجه عمال المناجم أثناء العمل تحت الأرض خطر انفجار الغازات؛ مثل الانفجارات الناتجة عن تراكم غاز الميثان، وذلك رغم كل الجهود التي تتخذها الشركات من أجل ضمان وجود تهوية كافية في بيئة العمل تحت الأرض.
  • يؤدي استنشاق المواد الكيميائية الخطرة المستخدمة في المناجم والغبار إلى حدوث مشكلات صحية طويلة المدى لدى العمال.
  • يواجه عمال المناجم عند العمل بالمعدات الكهربائية الثقيلة خطر الصعق بالكهرباء؛ إذ يحدث ذلك غالبًا بسبب العمل بالكهرباء في بيئة رطبة.
  • يتعرض عمال المناجم تحت الأرض لخطر الإصابة بأمراض مهنية أو مشكلات متعلقة بالجهاز التنفسي؛ بسبب مخاطر التهوية والتعرض للمواد الضارة أثناء العمل.
  • يمكن أن يؤدي التعرض طويل الأمد لاستنشاق غاز الرادون الموجود في بعض المناجم إلى سرطان الرئة، وغاز الرادون غاز مشع عديم الرائحة.
  • يمكن أن يؤدي التعرض اليومي طويل الأمد لاستنشاق جزيئات الغبار الناتجة عن الحفر والتفجير إلى تراكمها في الرئة، مسببة خطر الإصابة بداء الرئة أو التسمم لعمال المناجم.
  • يمكن أن يؤدي التعرض المستمر لصوت الحفر واستخدام الآلات الثقيلة إلى خطر تلف السمع أو حتى تمزق طبلة الأذن لعمال المناجم.
  • يواجه عمال المناجم خطر الإصابة أو الوفاة الناتج عن السقوط أو حوادث أخرى تحدث في مواقع العمل الصعبة.


من حياتكِ لكِ

يعاني قطاع صناعة التعدين من شح دور المرأة فيه؛ إذ إنه يضم ما يقارب 17% فقط من موظفيه من النساء، ويُعدّ هذا الرقم قليلًا بالنسبة إلى أن نسبة النساء تعادل نصف سكان العالم، ويعود ذلك إلى الصورة المأخوذة عن العمل في قطاع التعدين بأنه يتمثل بالعمل تحت الأرض فقط، والحقيقة أن التعدين يضم العديد من الفرص التي يمكن للنساء العمل بها من مناصب إدارية وقيادية وغيرها، إذ يواجه قطاع التعدين تحديين اثنين حسب قول رئيس اتحاد المرأة للعمل في التعدين، نيكول ماكولوتش، الأول تحدي اجتذاب مهارات الإناث إلى قطاع التعدين، والثاني تحدي الاحتفاظ بوظيفة الإناث[٥].


كما أن العمل تحت الأرض بالنسبة للنساء يواجه العديد من العقبات، كعقبة تربية الأولاد رغم أن التربية واجب مشترك بين الأبوين في الأسرة، وعقبة توفير السلامة العامة بالإضافة إلى عقبة وجود المرافق العامة الخاصة بالنساء مثل الحمامات وغرف الغيار، ومن الجدير بالذكر أنه يوجد حوالي 22% من إجمالي 53100 امرأة عاملة في هذا القطاع تعمل في البلاتين والذهب، ومعظمهنّ يعملن تحت الأرض[٥].


المراجع

  1. "Meaning of mine in English", cambridge, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  2. Lisa Algee, "What is mining?"، mongabay, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "Learn About Being a Miner", indeed, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  4. "Dangers in the mining workplace", careermine, Retrieved 16-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب David McKay (27-11-2018), "How to bring more women into mining"، news24, Retrieved 16-6-2020. Edited.